فوائد سمك البوري

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٢ ، ١٨ يونيو ٢٠٢٠
فوائد سمك البوري

سمك البوري

ينتمي سمك البوري (بالإنجليزيّة: Mullets) إلى فصيلة البوريّات (بالإنجليزيّة: Mugilidae)، وهو يَعيش في المناطق السّاحلية، ويوجد منه ثلاثة عشر نوعاً في الهند، تُستخدم ثمانية منها لغايات الصّيد والتّجارة، ومنها بوري الرأس المفلطح (بالإنجليزيّة: Mugil cephalus)،[١] ويَتراوح طول سمك البوري ما بين 35 إلى 50 سنتيمتراً،[٢] ويُمكن الحصول عليه إمّا طازجاً، أو مجففاً بالملح.[٣]


القيمة الغذائية لسمك البوري

يوضّح الجدول الآتي قيمة العناصر الغذائية الموجودة في كوب واحد من سمك البوري المقشر والمطبوخ، دون إضافة الدّهون، والذي يُعادل ما يُقارب 136 غراماً:[٤]

المادة الغذائية القيمة الغذائية
السُّعرات الحرارية 201 سعرةً حراريةً
الماء 95.3 مليلتراً
الدهون 6.5 غرامات
الكربوهيدرات 0.136 غرام
البروتين 33.1 غراماً
الفسفور 378 مليغراماً
البوتاسيوم 613 مليغراماً
الصوديوم 551 مليغراماً
الزنك 0.898 مليغرام
الحديد 1.75 مليغرام
النحاس 0.088 مليغرام
السيلينيوم 62.6 ميكروغراماً
الكالسيوم 70.7 مليغراماً
المغيسيوم 50.3 مليغراماً
فيتامين أ 57.1 ميكروغراماً
فيتامين ج 2.31 مليغرام
الفولات 13.6 ميكروغراماً
فيتامين ب1 0.139 مليغرام
فيتامين ب2 0.131 مليغرام
فيتامين ب3 8.46 مليغرامات
فيتامين ب6 0.656 مليغرام
فيتامين ب12 0.34 ميكروغرام
فيتامين هـ 1.71 مليغرام
فيتامين د 2.58 ميكروغرام
فيتامين ك 0.136 ميكروغرام
الكوليسترول 84.3 غراماً
الدهون المشبعة 1.91 غرام
الدهون الأحادية غير المشبعة 1.85 مليغرام
الدهون المتعددة غير المشبعة 1.22 غرام


فوائد سمك البوري

يحتوي سمك البوري على الأحماض الدُّهنية، فهو يحتوي على نسبة كبيرة من حمض الدوكوساهكساينويك (بالإنجليزيّة: Docosahexaenoic)، وحمض الإيكوسابنتاينويك (بالإنجليزيّة: Eicosapentaenoic)، وكلاهما مفيدان وضروريان لتغذية الإنسان، كذلك يُعدُّ لحم سمك البوري مصدراً للأحماض الأمينية المُهمة، وهناك عشرة أنواع للأحماض الأمينية الأساسية؛ وهي: فينيل ألانين (بالإنجليزيّة: Phenylalanine)، وفالين (بالإنجليزيّة: Valine)، وتريبتوفان (بالإنجليزيّة: Tryptophan)، وثريونين (بالإنجليزيّة: Threonine)، وإيزولوسين (بالإنجليزيّة: Isoleucine)، وميثيونين (بالإنجليزيّة: Methionine)، وهيستيدين (بالإنجليزيّة: Histidine)، وأرجينين (بالإنجليزيّة: Arginine)، وحمض الليسين (بالإنجليزيّة: Lysine).[٥]


بالإضافة إلى ذلك فإنَّ سمك البوري سواء بوري المياه العذبة أو البوري البحري، يُعدُّ مصدراً للمعادن الأساسية بما في ذلك الزّنك، والحديد، والكالسيوم، والصّوديوم، والبوتاسيوم، والفسفور، والمنغنيز، والمغنيسيوم، والسّيلينيوم،[٥]وتتميز بعض أنواع هذا السّمك مثل سمك سلطان إبراهيم بأنّها قليلة الدّهون، وبالتالي فهي واحدة من البدائل الأكثر صحة لللّحوم الحمراء أو المُصنّعة، والتي غالباً ما تكون ذات نسبة عالية من الدهون، وخاصةَ الدهون المشبعة.[٦]


وللاطّلاع على الفوائد العامة للسمك يمكنك قراءة مقال فوائد السمك.


أضرار سمك البوري

درجة أمان سمك البوري

يُعدُّ استهلاك سمك البوري آمناً بشكلٍ عام، ما عدا تلك الأسماك الموجودة في المناطق شديدة التّلوث،[٥] ووفقاً لإدارة الغذاء والدواء (بالإنجليزية: FDA) فإنَّ سمك البوري يُعدُّ من الخيارات الجيدة، وخاصةً للمرأة الحامل والمُرضع والأطفال، وذلك لاحتوائه على كميات قليلة من الزئبق، ويُنصح الأشخاص البالغون بتناول حصتين إلى 3 حصص في الأسبوع من الأسماك التي تُصنَّف ضمن قائمة أفضل أنواع الأسماك، أو حصة واحدة من الأسماك التي تُصنَّف ضمن قائمة الأسماك الجيدة، وتبلغ الحصة الواحدة ما يُقارب 113.3 غراماً من السّمك، أمّا الأطفال، فيُنصح بأن يتناولوا حصة واحدة من السمك بعمر السنتين والتي تُعادل ما يُقارب والتي تُعادل 28.3 غراماً، وزيادتها تدريجياً لتصل إلى ما يُقارب 113.3 غراماً بعمر 11 سنة.[٧]


وللاطّلاع على فوائد السمك للأطفال يمكنك قراءة مقال فوائد السمك للأطفال.


محاذير استخدام سمك البوري

تُعدُّ حساسية السّمك أحد أنواع حساسية الطّعام الأقل شيوعاً، وتتراوح أعراضها بين خفيفة إلى متوسطة، وهي تتضمّن الطّفح الجلدي، ومشاكل في الجهاز الهضمي، والجهاز التنفسي، بالإضافة إلى صدمة الحساسيّة (بالإنجليزية: Anaphylaxis) التي تتطلّب الحذر الشديد،.[٨] لذلك يُنصح الأفراد المُصابون بحساسية السّمك بتجنَّب جميع أنواع السّمك.[٩]


المراجع

  1. "Mugilidae", www.sciencedirect.com, Retrieved 30-5-2020. Edited.
  2. "Striped Mullet (Mugil cephalus)", www.tpwd.texas.gov, Retrieved 30-5-2020. Edited.
  3. Hina Saeed Baig, Monawwar Saleem, Shahid Amjad and others (1-2006), "NOTES ON ROLE OF MULLETS IN COASTAL FISHERY"، www.researchgate.net, Retrieved 30-5-2020. Edited.
  4. "Mullet, baked or broiled, fat not added in cooking", www.fdc.nal.usda.gov,4-1-2020، Retrieved 30-5-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت Ines Ben Khemis , Neila Hamza, Saloua Sadok (2019), "Nutritional quality of the fresh and processed grey mullet (Mugilidae) products: a short review including data concerning fish from freshwater"، www.alr-journal.org, Retrieved 30-5-2020. Edited.
  6. "Fish and shellfish", www.nhs.uk,4-12-2018، Retrieved 30-5-2020. Edited.
  7. "Advice about Eating Fish", www.fda.gov,7-2-2019، Retrieved 30-5-2020. Edited.
  8. Daniel More (2-1-2020), "Fish Allergy Symptoms, Diagnosis, Treatment, and Coping"، www.verywellhealth.com, Retrieved 30-5-2020. Edited.
  9. "Fish Allergy", www.kidshealth.org,8-2018، Retrieved 30-5-2020. Edited.
939 مشاهدة