فوائد سورة يوسف

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٧ ، ٩ فبراير ٢٠١٦
فوائد سورة يوسف

سورة يوسف

سورة يوسف من السّور المكّيّة الّتي تحدّثت بشكلٍ منفردٍ عن قصة النّبي يوسف بن يعقوب عليهما السّلام، وما لاقاه في حياته من أحداث ومصائب علّمتنا العديد من الدّروس والحكم، وبآياتها المئة وإحدى عشر تتحدّث عن أكثر من موقف مرّ بهم النّبي.


أحداث قصة سيدنا يوسف

مر سيدنا يوسف عليه السلام بالعديد من المواقف والأحداث، ومنها ما يلي:


قصّة يوسف مع إخوته

ابتدأت السّورة بسردها قصّة النّبي يوسف مع أخوته الأحد عشر، فهو كان أجملهم وأحبّهم إلى قلب أبيهم، وكانوا يغارون منه ويحسدونه، وفي يومٍ جاء يوسف إلى أبيه ليخبره عن حلمٍ له، رأى فيه الشمس والقمر وأحد عشر كوكباً له ساجدين، فطلب منه والده بأن لا يخبر أخوته عن حلمه لكيلا يحسدوه.


في ذات يومٍ خطر ببال الأخوة أن يتخلّصوا من يوسف ليحظوا بحبّ واهتمام والدهم، فاقترحوا بين بعضهم أن يقتلوه، بينما اقترح البعض الآخر بأن يلقوه في بئرٍ عميقة، فطلبوا من والدهم أن يرسل يوسف معهم ليلعب ويلهو، وبأنّهم سيحرصون على رعايته والاهتمام به، فوافق والدهم بعد تردّد، وذهب الأخوة ورموا يوسف في البئر، وأتوا بقميصه ولطّخوه بدم الذئب، وعادوا لوالدهم وهم يبكون وأوهموه بأن الذّئب أكل يوسف بينما كانوا في سهوةٍ عنه.


قصّة يوسف مع العزيز وامرأته

تتابع السّورة سرد ما حصل ليوسف بعدما تركوه أخوته في قاع البئر، حيث مرّت قافلةٌ من قوافل التّجارة التّابعة لعزيز مصرٍ واعتزموا على التزوّد بالماء من البئر، حتّى وجدوا يوسف الغلام الصّغير قابعاً فيه، فرفعوه وعزموا على بيعه، واشتراه شخصٌ ذو مالٍ وجاه، واستقرّ في بيت عزيز مصر وعاش فيه.


كان يوسف جميلاً جدّاً لدرجة أنّ امرأة العزيز فُتنت وأُعجبت به، وطلبت منه بعد مقدّماتٍ عمل الفاحشة معه، ولكنّ يوسف أبى ولم يرضَ، إلّا أنّ العزيز كشفهم ورآهم، فما بامرأته إلّا أن وجّهت التّهمة إلى النّزيل الجديد لديهم، واتّهمته بطلبه منها عمل الفاحشة معه، وطلبت منه أن يضع يوسف في السّجن.


سرعان ما بدأت نساء البلدة بتوجيه أصابع الاتّهام لزوجة العزيز، فقامت بدعوتهنّ إلى تناول الغذاء عندها، ووضعت سكّينةً أمام كلّ واحدةٍ منهن، وطلبت من يوسف أن يدخل عليهن، وما إن دخل حتّى قامت النّسوة بتقطيع أصابعهنّ تعجّباً من جمال يوسف، قائلين أنّه ملاكٌ وليس من البشر.


قصّة يوسف في السّجن

دخل يوسف السّجن، وكان أحبّ إليه من عمل الفاحشة، وكان معه في السّجن شابّان صادقهما وكسب ثقتهما، وفسّر لهما أحلامهما، وطلب من أحدهم أن يطلب من العزيز الإفراج عنه، ولكنّه نسي واشتغل عند العزيز.


رأى العزيز ذات يومٍ حلماً، وطلب من أحدٍ ما أن يفسّره له، فتذّكر صديق يوسف قدرته على تفسير الأحلام، ودلّ العزيز عليه، وعندما قام يوسف بتفسير حلم العزيز، طلب العزيز إحضار يوسف ليصبح معاوناً له، فطلب يوسف إعادة النّظر في قضيّته الّتي سجن لأجلها، وعندما بحثوا في ملابساتها وجد العزيز أن يوسف بريء، وترك له حريّة اختيار المنصب الّذي يراه مناسباً له، واختار يوسف إدارة اقتصاد مصر، والّذي كان السّبب في العثور على أخوته وأهله، عندما أتوا إلى مصر في تجارةٍ لهم.


فوائد سورة يوسف

  • عدم البوح بالنّعم، لتفادي الإصابة بالحسد.
  • وجوب العدل بين الأولاد، بالحبّ وبالمعاملة.
  • الاستعانة بالله عند الشّدائد.
  • الحرص على جعل البيت طيّباً، لينتج أبناءً صالحين.
  • عدم اتّباع الشّيطان في أي أمر، لأنّ عواقب فعل ذلك وخيمة.
  • الإيمان بأنّ الحقّ سيظهر مهما طال الأمر.
  • الإيمان بالدّعاء وبقدرته، وأنّ الله سبحانه وتعالى يستجيب للعبد ولو بعد حين.
  • أنّ الله سبحانه وتعالى يسخّر للصّالحين والطّيبين أسباب العيش الكريم.
  • الصّبر مفتاح الفرج.
  • المسامحة من أخلاق العبد المسلم.