فوائد شاي البابونج للرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٦ ، ٨ يوليو ٢٠١٥
فوائد شاي البابونج للرضع

البابونج

هو نوع من الأعشاب البريّة التي تُستخدم في علاج الكثير من الأمراض منذ القدم ولوقتنا الحالي، حيث إنّه يعتبر الأوّل من بين الأعشاب اللطيفة والمليّنة والمهدّئة للأعصاب والمغص عند الأطفال من سنّ الرضاعة حتّى كبار السن، ولم يرد عنه أنّ له أيّة آثار جانبيّة مضرّة، وهنا نعرّفكم على فوائد شاي البابونج، وما هو؟ وكيفية تحضيره.


شاي البابونج

هو عبارة عن مُستخلص زهر البابونج فقط، ويتمّ تنقيتها من السيقان والأوراق، ويتمّ شراؤها على شكل مغلفات صغيرة أو علب بأوزان مختلفة من الصيدليات أو محلات العطارة المعتمدة والموثوقة بجودة منتجاتها، حيث إنّه يمكن أن نجد خليطاً من الزهر والسيقان وبعض الشوائب معاً وتكمُن الفائدة بالزهر فقط.


فوائد شاي البابونج

  • معالج للمغص عند الأطفال الرضع، والجدير بالذكر أنّ إصابة حديثي الولادة بحالة المغص من الأمور الطبيعيّة ولا يعتبر مرضاً، ولكن ينتج المغص من التغيُّر الذي يطرأ على طعامه وعمن كيفيّة الرضاعة، ويحدث بالأغلب من ابتلاع الهواء أثناء الرضاعة.
  • مُهدّئ للأعصاب، ويزيل التشنّجات التي تحدث للجسم.
  • التخفيف من القيء لدى الرضع.
  • النوم الهانئ والمريح للطفل.
  • معالج جيد لجميع أمراض الصدر، مثل الكحة وضيق النفس، والتهابات المجرى التنفسيّة، والقصبات الهوائيّة.
  • طارد فعال للبلغم.
  • مُليّن للأمعاء، وطارد للغازات.
  • معالج لالتهابات الحنجرة والحلق.
  • التخلّص من مشاكل الجيوب الأنفية.
  • مطهّر ومعقم للجروح.
  • خافض للحرارة.
  • التخلّص من قروح الفم البيضاء التي تظهر على فترات في العام الأول من عمر الطفل.
  • تنقية العين من القي والإفرازات التي تخرج من عين الطفل في الأسابيع الأولى من الولادة.
  • التخفيف من حدّة الصفار.


طريقة تحضير شاي البابونج

  • بالبداية يجب اختيار النوع المناسب والجيّد من زهر البابونج، ويتمّ تحضيره بشكل بسيط وسهل وضمن مقادير معينة، ويفضّل عدم الإكثار منه؛لأنّ هناك بعض الأطفال يصابون بالحساسيّة من زهر البابونج.
  • ضعي مقدار ملعقة صغيرة من زهر البابونج في وعاء نظيف ومعقّم، ثمّ أضيفي له الماء المغليّ مُسبقاً، وغطي الوعاء بشكل جيّد للمحافظة على الفائدة الموجودة فيه، وذلك لأنه يحتوي على زيوت طيّارة وتكمُن الفائدة بهذه الزيوت.
  • أتركي المنقوع حتى يُصبح دافئاً ومناسباً للطفل، ثم أضيفي له مكعب من السكر الفضيّ، ولا يُفضّل إضافة أيّ من المحلّيات الأخرى لأي مشروب للطفل في الأشهر الأولى من الولادة.
  • صفي المنقوع جيداً ثمّ أعطيه لطفلك بواسطة الزجاجة الخاصّة به أو بالملعقة، ويُفضّل أن لا تزيد الجرعة الخاصة بالطفل عن 60 مل خلال اليوم الكامل، وعند شراء أي منتج خاصّ بالأطفال اقرئي النشرة المرفقة بالعبوة وتجنّبي شراء الأعشاب من محلات العطارة التجاريّة.