فوائد شفط البطن للداخل

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٣٦ ، ٢٠ يوليو ٢٠١٦
فوائد شفط البطن للداخل

شفط البطن

يسعى العديدُ من الأشخاص للحصول على بطن مشدودٍ وممشوق وخالٍ من الترهّلات؛ حيث إنّ هناك الكثيرَ من الرجال والنساء ممّن يعانون من مشكلة بروز البطن للأمام، ممّا يعطيهم منظراً غيرَ لائق وجذّاب، كما أنّه يسبّبُ لهم الإحراج في كثير من الحالات، ويرجعُ السبب في بروز هذه المنطقة إلى تراكم الدهون، وكثرة تناول الوجبات السريعة وغير الصحيّة، وأيضاً تناول الوحبات المليئة بالسعرات الحراريّة والزائدة عن حاجة الجسم، و أيضاً الكسل والخمول وقلة الحركة اليوميّة، والابتعاد عن ممارسة التمارين الرياضيّة.


تمرين شفط البطن للداخل

تمرين شفط البطن هو أحد التمارين السهلة التي يمكنُ أن يمارسَها الإنسان في أيّ مكان، سواء كان في بيتِه، أو عملِه، أو أثناءَ ذهابه إلى مكانٍ ما، أو حتّى أثناء قيادته للسيّارة، وما يميّزُ هذا التمرين أنه يمكنُ أن يمارسَه الإنسانُ دونَ أن يراه أو يشعرَ به أحد، حيثُ يقوم هذا التمرين على شفط البطن للداخل لمدّة تتراويح ما بين 10 إلى 15 ثانية، مع إمكانيّة أخذ بعض الأنفاس القصيرة بين الحين والآخر، وللاستفادة القصوى من هذا التمرين يُنصح بممارسته 5 مرات يوميّاً على الأقلّ.


فوائد شفط البطن للداخل

هناكَ العديدُ من الفوائد الصحيّة لهذا التمرين، ومنها:

  • تقوية عضلات البطن وجذبها للداخل، وبالتالي العملُ على شدّها مرّةً تلوَ الأخرى.
  • شفط البطن للداخل أثناءض المشي يحفّز الجسم على تخفيف الدهون المتراكمة في هذه المنطقة.
  • سهولة القيام بعمليّة الشفط في كلِّ وقت ومكان، وفاعليّتها في الحصول على نتائج جيّدة.
  • التخلّص من الكرش وترهّل البطن، ونزوله للأسفل.
  • زيادة الثقة بالنفس نتيجةَ الحصول على بطن مشدودٍ ومسطّح.


نصائح

لضمانِ نجاح تمرين شفط البطن للداخل يُنصَحُ القيام بالأمور التالية:

  • الابتعاد عن شرب المشروبات الغازيّة والمشروبات المليئة بالسكريّات، واستبدالها بمشروباتٍ أخرى صحيّة.
  • تناول أطعمة سهلة الهضم، بحيث لا ترهقُ المعدة أثناءَ هضمها، وتستنزف قوّتها وطاقتها.
  • الحرص على شرب كميّات كافية من المياه خلال اليوم، بما يعادلُ تقريباً 8 أكواب في اليوم؛ للمساعدة على التخلص من الدهون المتراكمة والسموم الموجودة في الجسم.
  • البعد عن تناول وجبات الطعام في الّليل وقبل الخلود إلى النوم.
  • البعد ُعن تناول الوجبات السريعة المليئة بالدهون المشبعة والضارّة للجسم، واستبدالها بوجباتٍ أخرى صحيّة غنيّة بالفيتامينات والمعادن، كالخضار والفواكه.
  • تدليك البطن للداخل مرتيْن في اليوم؛ لتحفيز الجسم على حرق الدهون والوصول إلى معدة مسطّحة.
  • مضع الطعام جيّداً، وعدم بلعه سريعاً.