فوائد طبية واقتصادية للمخروطيات

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢ أبريل ٢٠١٧
فوائد طبية واقتصادية للمخروطيات

المخروطيات

المخروطيات هي نوع من النباتات الخشبية التي تكون على شكل شجيرات أو أشجار، وتعرف بعارية البذور، وتختلف عن باقي الأشجار بعدم احتوائها على الأزهار، بل تحتوي على المخاريط، ومن هنا جاءت التسمية، وتتميز المخروطيات بتعدد أنواعها؛ فمنها ما تتميز بفروعها القصيرة، أو الطويلة، وبأوراقها دائمة الخضرة أو المتساقطة، بالإضافة إلى شكل أوراقها، فقد تكون على شكل حراشف كما في السرو، أو إبرية كما في الصنوبر.


طرق تكاثر المخروطيات

تختلف المخروطيات بطرق تكاثرها، فمنها ما هي وحيدة الجنس؛ كالصنوبر، ومنها ما هي ثنائية الجنس؛ كالعرعر، والأروكاريا، وتتميز مخاريطها المذكرة بتكونها من مجموعة من المخاريط الكثيفة والصغيرة الملتفة حول الفرع الخشبي، وتوجد بشكل نورات هرية مؤلفة من مجموعة من مخاريط صغيرة والكثيفة الملتفة حول فرعها الخشبي، والتي تنتج حبوب اللقاح، بينما تتميز مخاريطها المؤنثة بأنها مجموعة من القنابات التي تحتوي في داخلها على حراشف بويضية تحمل في أسفلها بويضات، وتتميز بكبر حجمها مقارنةً بالأزهار المذكرة، وتتكاثر المخروطيات عن طريق المخاريط التي تنتج اللقاح والبذور، ولها العديد من الفوائد الاقتصادية والطبية، والتي سنعرفكم عليها في هذا المقال.


فوائد طبية واقتصادية للمخروطيات

الفوائد الطبية

  • صناعة المراهم الطبية الخاصة بالتدليك، وخاصةً لأمراض الأعصاب.
  • إدرار البول، والتخلص من حصى الكلى.
  • علاج أمراض الكلى والجهاز البولي.
  • علاج الأمراض العصبية.
  • علاج أمراض الغشاء المخاطي.
  • علاج التهابات القصبات.
  • التخلص من البلغم.
  • علاج بعض الأمراض الجلدية؛ كالصدفية والحساسية، والقرحات.
  • تنشيط الدورة الدموية في الدماغ، وعلاج أمراض الدماغ؛ كمرض الرعاش، أو الشلل النصفي.
  • تنشيط الكبد، وعلاج أمراض الكبد؛ كاليرقان.
  • فتح الشهية.
  • علاج مشاكل الضعف الجنسي.
  • تقليل مستوى السكر في الدم.
  • تطهير الجروح.
  • علاج التهابات المفاصل، وحالات الالتواء، والكدمات.
  • قتل الميكروبات والطفيليات.
  • زيادة سرعة التئام الجروح، وخاصةً التي تصيب مرضى السكري.
  • علاج الترهلات.
  • الشعور بالاسترخاء.


الفوائد الاقتصادية

  • توفير الخشب الخام متعدد الاستخدامات.
  • توفير الصمغ الذي ينتج زيت التربنتين الذي يستخدم لإنتاج المواد اللاصقة في البلاستر، بالإضافة إلى صناعة المراهم، وذلك نتيجة احتوائه على الكبريت، والفسفور، والدهون، والشمع.
  • تصنيع مادة الفارنيش المستخدمة في دهان الخشب.
  • صناعة بعض أنواع الصابون والدهانات، وورق الكتابة، بالإضافة إلى الصابون الصمغي.
  • توفير الظل الذي يحمي من أشعة الشمس.
  • توفير بعض أنواع الزيوت التي تتميز برائحتها الطيبة، والتي تستخدم في إنتاج بعض العطور.
  • التخلص من رائحة العرق غير المرغوب بها.
  • توفير مادة تعرف بالفونة، والتي تستعمل على أقواس عازفي الكمان.