فوائد عباية السيدة للنفاس

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٨ ، ٢١ نوفمبر ٢٠١٦
فوائد عباية السيدة للنفاس

عباية السيدة

عباية السيدة، أو عشبة رجل الأسد، أو الذنيان الجبلي من النباتات العشبيّة المُعمّرة التي تنتمي إلى فصيلة النباتات الوردية، وتنمو في المروج، والأحراج الرطبة، والجبال، ارتفاعها حوالي نصف متر، وشكلها أسطوانيّ، ويكسوها الزغب، وأوراقها ذات تركيب منشاريّ، وأزهارها صفراء تميل إلى الخضرة.


تُعتبر عباية السيدة من الأعشاب الطبيّة المُستخدمة في مُعالجة العديد من المشاكل الصحيّة، وأبرزها المشاكل النسائيّة، وحالات الكسور؛ لاحتوائها على نسبة وافرة من الأحماض، ومُضادّات الالتهابات، ومُضادّات الأكسدة، ومُركّبات الفلافونويد، والزيوت الطيارة، والكالسيوم، ومواد الصابونين، والبالميتيك، وتُستخدم العشبة عن طريق غلي الأوراق في الماء لمدّة ربع ساعة، ثم شرب المغلي بمُعدّل مرّتين يوميّاً على الريق، وقبل الخلود إلى النوم لمدة شهرٍ كامل.


فوائد عباية السيدة

  • تُعزّز عمليّة التمثيل الغذائيّ في الجسم، وتزيد مُعدّل حرق السعرات الحراريّة الزائدة.
  • تُزيل الدهون المُتراكمة في منطقة البطن، وتخفّف الوزن.
  • تُعالج السمنة، وسكريّ البول.
  • تُعالج التهاب المعدة، والإسهال، وتُسهّل عمليّة الإخراج، وتُخلّص الجسم من الغازات.
  • تُحسِّن الخصوبة، وتقي من الإصابة بالأورام.
  • تشدُّ الترهّلات الجلديّة في منطقة الصدر.
  • تُعالج الأمراض الجلديّة، والطفح الجلديّ.
  • تُستخدم كغسولٍ لتنظيف البشرة، وتطهيرها.
  • تُطهّر الجروح الداخليّة والخارجيّة.
  • تمنع حدوث الالتهابات في الجهاز التناسليّ عندَ النساء.
  • تُنظّم الدورة الشهريّة، وتُخفّف من حدّة أعراضها، وتُعالج تكيُّس المبيض.
  • توازن هرمونات الجسم.
  • تقوّي الرحم، وتمنع حدوث الإجهاض.
  • تُعزّز إدرار الحليب خلال فترة الرضاعة.
  • تُعالج كسور العظام، وتُساعد في ترميمِها، وشفائها.
  • تُخفّف الصداع.
  • تُعالج التهابات الكلى، وتفتُّت الحصى.
  • تُقوّي الجهاز المناعيّ.
  • تُدرّ البول، وتُخلِّص الدم من الفضلات والسموم.
  • تُعالج تقرُّحات الفم، وأمراض اللثة، والأسنان.
  • تُخفّف من آلام العضلات، واحتقان الكبد، والتهاب الأذن.
  • تُخرج الهواء من الرحم، وتُخفّف من الهبّات الساخنة خلال فترة انقطاع الطمث، أو مرحلة سنِّ اليأس.


فوائد عباية السيدة للنفاس

  • توقف النزيف، وتُقلّل كميّة الدم التي يفقدها الجسم خلال فترة النفاس؛ لاحتوائها على مادة التانين.
  • تُقلّل فرصة حدوث الالتهابات، وتُخفّف آلام ما بعد الولادة، وتُخلّص الجسم من الإفرازات المهبليّة.
  • تُعالج اضطرابات الرحم الناتجة عن عمليّة الولادة.
  • تشدُّ البطن، وتُساعد في عودة الرحم إلى حجمه الطبيعيّ، وتضييق فتحة المهبل.
  • تُعالج ارتخاء الرحم.


تنويه: أثبتت العديد من الدراسات العلميّة التي أُجريت على عشبة عباية السيدة وجود خطر كبير على المرأة في حال تناول مشروب العشبة خلال فترة الحمل؛ لاحتوائها على خصائص تنشيط الرحم والمبايض، وبالتالي الإجهاض، كما ينصح باستشارة الطبيب قبل استخدامها، وبشكل خاص في حالات النزيف الرحميّ.