فوائد عشبة الآس للشيب

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٣ ، ١٩ يوليو ٢٠١٦
فوائد عشبة الآس للشيب

عشبة الآس

يطلق عليها عدّة أسماء منها القمام، والحمبلاس، والمرسين، والريحان، وآريان، والهدس، والشلمون، وهي من النباتات التي تنتمي إلى الفصيلة الآسيّة، تحت طائفة ثنائيات الفلقة ورتبة الآسيات وشعبة مستورات البذور، وتتصف بأنّها نباتات ذات خضرة دائمة، وبيضوية الأوراق في شكلها، وأزهارها عطرية بيضاء اللون، وثمارها سوداء ليّنة.


تحتوي عشبة الآس على كلٍ من زيت السينيول، ومواد عفصية، وجيرانايل اسيتيت، والفاباينتن، ومايرتينابل اسيتيت، وجيرانيول، ومايرتينول، وجاللوتني، وليمونين، ومايرتيل، والفاتربينول، وعفص مركز.


فوائد عشبة الآس للشيب

لعشبة الآس فوائد كثيرة للشعر الأشيب وللشعر بشكل عام، حيث إنّها:

  • تقضي على شيب الرأس وتكافحه.
  • تزيد من سواد الشعر، وتذهب لونه الباهت.
  • تعطيه اللمعان والحيوية، وتقوّي بويصلات الشعر.
  • تحميه من التقصف والتساقط وتقيه من المؤثرات الخارجيّة.
  • تزيد من طوله وتنعمه وتسرّع في عملية نموه، كما أنّها تعالج القشرة البيضاء وضعف الدورة الدموية في فروة الرأس.


وصفة من عشبة الآس للشعر

نضع في وعاء قبضة من عشبة إكليل الجبل، وقبضة من عشبة الآس مع كأس ونصف الكأس من الماء المغلي، ونغطي الوعاء مباشرة وذلك حتى لا تفقد الأعشاب زيوتها، ونترك الوصفة جانباً لمدة يوم كامل، وبعدها نصفي الوصفة ونسكبها في رشاش الماء الخاص بالشعر، ونرش من الوصفة يوميّاً على فروة الرأس بشكل جيّد مرتين.


ملاحظة: عدم غلي العشبة بالماء على النار وذلك حتى لا تفقد الأعشاب خواصها.


فوائد عشبة الآس الصحية

تكمن فوائد عشبة الآس للجسم في أنّها:

  • تستخدم في عملية التدليك لمرضى الشلل.
  • قابضة، وفاتحة للشهيّة، ومقويّة للجسم، ومطهرة للصدر ومجاري التنفس، وقاطعة للنزيف، وتنظيم البول.
  • تعالج كلاً من مرض الصرع، وآلام البطن، والصداع، والتهابات المثانة، وأيضاً تعالج الشقيقة، والتهاب الغدد، ومشاكل الجهاز التنفسي.
  • تكافح السعال والتهاب الرحم.
  • تحبس العرق والإسهال، وتسكن الآلام والأوجاع.
  • مطهرة للأنف والجروح الغير عميقة، ومضادة للبكتيريا، وتقلل من أعراض الأنفلونزا ونزلات البرد.
  • تنشف رطوبة الجلد، وتسرع جبر العظام عند كسرها.
  • تجلي البهاق وهو مرض جلدي.
  • تحافظ على صحة البشرة وتنقيها من الشوائب وتزيل النمش والكلف.


أقوال عن عشبة الآس

تحدث أبو بكر الرازي عنها: (لإزالة الأورام الحارّة يجب دهن الأماكن المصابة بالاحمرار بزيت الآس، ثم وضع قطعة فوقها من الصوف وربطها).

  • قال عنها ابن سينا: (آس‏:‏ الماهية‏:‏ الآس معروف وفيه مرارة مع عفوصة وحلاوة وبرودة لعفوصته وبنكه أقوى ويفرض بنكه بشراب عفص وفيه جوهر أرضيّ وجوهر لطيف يسير. وأجود زهره الأبيض وعصارة الورق‏).