فوائد عشبة الضرو

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٥ ، ٨ يوليو ٢٠١٥
فوائد عشبة الضرو

عشبة الضرو

تمتلك عشبة الضرو أسماءً كثيرة كالبطم، والمُصطَكى، والمستكة. يصل طول الشجرة الواحدة من مترين إلى ستّة أمتار تقريباً، وتحمل ثمار صغيرة ذات لون أحمر، ويُعتبر حوض البحر الأبيض المتوسط موطنها الأصلي، وهي دائمة الخضرة.


توجد مادة تُستخرج من جذور عشبة الضرو، تختلف جودة هذه المادة وفقاً لمكان زراعتها، ونوع الجذع، وهذه المادة راتينجية، بعضها يبقى متعلقاً على جذوع الشجرة بهيئة أكياس صغير كرويّة الشكل، أو على شكل خطوط، ويكون لونها مائلاً للصفرة، وبعضها الآخر يسقط عن الجذوع إلى أسفلها، وتُستخرج هذه المادة على ثلاث فترات متفاوتة في الزمن منها، وتكون في المرّة الأولى ذات لون أبيض، وتتميّز بأفضل الأنواع المستخرجة، وعمليّة الاستخراج الثانية يكون لون المادة أصفراً، وعمليّة الاستخراج الثالثة تمتلك المادة فيها اللون الرماديّ.


فوائد عشبة الضرو

الحد من الإصابة بالسرطان

تمتلك هذه العشبة قدرةً على تثبيط الآثار، والأعراض لسرطان القولون في الجسم، وهذا ما أكده باحثون يونانيون عندما قاموا بأخذ عينة من هذه العشبة، ووضعها في خلايا سرطان القولون في تركيزات مختلفةٍ في القوّة من هذه العينة، ثمّ قاموا بفحص الخلايا السرطانيّة بواسطة مجهر إلكتروني، فكانت النتائج تُشير أنّه كلما زاد تركيز العشبة زادت قدرتها على محاربة الخلايا السرطانيّة وقتلها، وهذا يعني أيضاً كلما زاد تعرض هذه الخلايا للعشبة كلما زادت قدرتها على تثبيطها.


علاج أمراض الفم والأسنان

تُساهم في التخلّص من البكتيريا التي قد تنتقل إلى منطقة الفم من خلال الطعام، والبكتيريا تلعب دوراً مهمّاً في التسبب بأمراض مختلفة في هذه المنطقة، وتُساهم في تقليل حموضة الفم، وتُعتبر الحموضة من البيئات التي تتواجد فيها هذه الجسيمات، وتوجد أبحاث تقول إنّ هذه العشبة تقلل ما يقارب 42% من البكتيريا الموجودة في الفم، وهذه النسبة جيدة مقارنةً مع الوسائل الأخرى المستخدمة في هذا الشأن، وتمتاز بعض أنواع العلك التي تحتوي بين مكوّناتها على هذه العشبة في حماية الفم، واللثة، والأسنان من أيّة أعراض.


مفيدة للمعدة

تلعب دوراً مهمّاً في زيادة قدرة الخلايا الطبيعية الموجودة في منطقة بطانة الرحم على النموّ السليم، وإزالة جسيمات البكتيريا الحلزونيّة من المعدة، وتتسبّب هذه الجسيمات لأمراض كثيرة في المعدة.


وهناك العديد من الفوائد الأخرى، نذكر منها:

  • الحد من الإصابة بنزلات البرد الشديدة.
  • مُسهّلة ومليّنة للهضم.
  • تستخدم في علاج أمراض الروماتيزم، وذلك بعد طبخه، ويمكن أن توجد على شكل بخات.
  • تعمل على طرد البلغم.
  • الوقاية من الإصابة بأمراض الكبد والطحال.
  • علاج أمراض الصدر.
  • تقوّي العينين وتحميهما من الأمراض.
  • تعدّ علاجاً للعديد من الأمراض الجلديّة المختلفة كالحساسيّة، والأكزيما.