فوائد عشبة ذيل الخيل

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٥ ، ١٩ فبراير ٢٠١٧
فوائد عشبة ذيل الخيل

عشبة ذيل الخيل

تعتبر عشبة ذيل الخيل أو كما تُعرف أيضاً باسم ذيل الحصان، أو كنباث الحقول، أو ذنب الجرذان، أو ذنب الثعلب، من النباتات العشبية المعمرة التي يصل طولها من عشرين إلى خمسين سنتمتراً تقريباً، ولها نوعان من الجذوع الجذوع الخصبة والجذوع العقيمة، وأوراق تتحول بعد وقت إلى شكل حلقات، وهي تحتوي على حمض السيليسليك، والسليسان، والسيليكا، ومضادات الأكسدة، وغيرها من المواد والمعادن المهمة، وفيما يأتي سنوضح فوائد عشبة ذيل الخيل لصحة الإنسان.


فوائد عشبة ذيل الخيل

  • مكافحة نمو الخلايا السرطانية وانتشارها في الجسم، والتخلص من الشاردات الحرة وسموم الجسم بفعل مضادات الأكسدة الموجودة في عشبة ذيل الخيل.
  • تقليل التورم الناتج عن الحساسية، ومحاربة الالتهابات والقضاء عليها.
  • مكافحة سلالات من ستافيلو كوكاى والاى كولاى، والكلبسيلا، والسودمونسم، والسالومونيلا، والعديد من البكتيريا والجراثيم؛ نتيجة احتواء عشبة ذيل الخيل على زيوت تحتوي على خمسة وعشرين مركباً يعمل كلّ واحد منهم كمضاد حيوي في أكثر من مجال.
  • الحد من هشاشة العظام وترققها، وتقويتها وزيادة الكالسيوم في الجسم الذي يزيد كثافة العظام ويقلل تكسرها؛ وذلك لتوفر نسبة عالية من السيلكون في عشبة ذيل الخيل التي تساعد على ذلك.
  • علاج وشفاء الدمامل والجمرات، حيث تعتبر عشبة ذيل الخيل مضادة للبكتيريا والعدوى، وذلك عن طريق عمل كمادات بمنقوع العشبة ووضعها على المكان المصاب بالدمامل والجمرات لشفائها .
  • الحد من تقصف وتكسر الأظافر؛ لوجود العديد من المعادن في عشبة ذيل الخيل، وذلك من خلال نقع الأظافر بمنقوع هذه العشبة لمدة لا تقل عن عشر دقائق وتكرار ذلك أكثر من مرة في الأسبوع.
  • علاج التهاب الشعب الهوائية، والسعال الجاف، والكحة المستمرة، وانسداد الأنف، من خلال استنشاق بخار منقوع عشبة ذيل الخيل، وشرب منقوع العشبة مرة أو مرتين في اليوم حتى الشفاء.
  • علاج التهابات وأورام الأصابع والقدم، حيث تحتوي عشبة ذيل الخيل على مضادات الميكروبات، ومضاد الفطريات، وخصائص عديدة مضادة للالتهابات، ولها دور في شفاء القدم الرياضي، وآثار الصقيع، وتورم الأصابع بسبب الصقيع، والتخلص من البثور والحكة والاحمرار.
  • خفض نسبة السكر في الدم بشكل سريع بمدة ساعة من تناوله، لكن يجب عدم استخدامها لمدة تزيد عن ثمانية أسابيع الا بعد استشارة الطبيب الخاص بذلك.
  • علاج التهاب اللوزتين، والتهاب ونزيف اللثة، وتقرحات الفم، عن طريق المضمضة والغرغرة بمنقوع عشبة ذيل الخيل من دقيقة إلى ثلاث دقائق.
  • تعزيز نمو الشعر، والحد من قشرة الشعر والتخلص منها، ومنع تساقط وفقدان الشعر، من خلال شرب منقوع عشبة ذيل الخيل وغسل الشعر بهذا المنقوع.
  • علاج التهابات المثانة وسلس البول بشكل فعال.
  • علاج الإمساك والتخلص منه، وبالتالي التخفيف من الآم البواسير.
  • العناية بالبشرة وتخليصها من الحبوب والبثور والحكة والاحمرار الناتج عن التعرض لأشعة الشمس الضارة بسبب وجود مضادات للبكتيريا ومضادات الأكسدة، ومكافحة ظهور علامات الشيخوخة والتجاعيد والخطوط الرفيعة في البشرة.
  • تفتيت الحصوات الموجودة في الكلى خاصة حصوات حمض اليوريك.