فوائد عشبة عباءة السيدة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٣ ، ١٣ أبريل ٢٠١٦
فوائد عشبة عباءة السيدة

عشبة عباءة السيّدة

تعدّ عشبة عباءة السيّدة من الأعشاب المهمّة في الطب البديل، ولها مسميات كثيرة منها العشبة السحريّة، وعشبة رجل الأسد، وذنيان الجبلي، أمّا سبب تسميتها فهي تشبه شكل عباءة النساء في أوروبا في ذلك الوقت الذي ظهرت به، وتعد هذه النبتة من الأعشاب المعمرة التابعة لفصيلة الورديات، حيث تنبت بشكل كبير على أطراف مجاري المياه والأنهار والمناطق الجبلية، وهي غنيّة بمواد كثيرة منها: حمض السالسليك، وزيوت طيّارة، وكالسيوم، وأحماض دهنيّة، ويمكن وصف العشبة بأنها ذو لون بني مائل للإخضرار، وأوراقها مسنّنة وحادّة تشبه المنشار، وأزهارها صغيرة ذو لون أصفر مخضر، والعشبة هشّة وتذوب في الماء الساخن، وطعمها يشبه طعم النعناع، وسنتحدّث في هذا المقال عن بعض العناصر الغذائية المتواجدة في هذه النبتة، بالإضافة إلى فوائدها وطريقة استخدامها وتحضير منقوعها.


فوائد عشبة عباءة السيدة

فوائد العشبة كثيرة ومتنوعة، وقد استخدمت على مر العصور لمعالجة المشاكل الصحيّة المتنوّعة، ومن أهمّ هذه الفوائد:

  • تستخدم لشدّ البطن، وتضييق فتحة المهبل والرحم لاحتوائها على مادة التانين القابضة.
  • تعمل على إزالة الدهون المتراكمة وتخفيف الوزن وعمل الرجيم.
  • تساعد على علاج الجروح وشفائها.
  • التخفيف من آلام المعدة وعلاجها.
  • تمنع الإسهال.
  • تزيل التكيّسات عن المبايض.
  • تنظم الدورة الشهرية، وتوقف النزيف الرحمي.
  • تعالج حالات النزيف، وآلام البطن، والتقرحات لدى النساء، وحصى الكلى.
  • تعمل كمضاد للأكسدة، ومضاد للالتهاب المهبلي، وذلك من خلال الجلوس في منقوع ماء دافيء مع عشبة عباءة السيدة.
  • مدرة للبول، ومفيدة في حالة الاضرابات المعوية.
  • تعتبر بمثابة غسول للوجه، ولأمراض الجلد، وعلاج الطفح الجلدي.
  • تمتلك العشبة خصائص مفيدة تجعلها تعمل على موازنة هرمونات الجسم.
  • تعزز من الخصوبة عند النساء.
  • تشدّ عضلة الصدر المترهلة وتعطيه مظهراً جذاباً.
  • تعالج حالات نزيف اللثة والتهابات الأسنان.
  • تعزز من قوة الرحم وتمنع الإجهاض.


العناصر الغذائية في عشبة عباءة السيدة

  • مادة الفيتوسترولس.
  • مركبات الفلافونيد المضادّة للأكسدة والالتهابات.
  • أحماض الساليسيليك.
  • مادة التانين المانعة للنزيف.
  • مجموعة من الأحماض الدهنيّة.
  • مواد صابونية.
  • زيوت عطارة.


عشبة عباءة السيدة والحمل

أثبتت العديد من الدراسات الحديثة التي أجريت على هذه العشبة وجود خطر كبير على الحمل، وذلك في حال قامت المرأة الحامل بتناول مشروب هذه العشبة خلال فترة الحمل، حيث تعمل المركبات المتواجدة فيها على تنشيط الرحم والمبايض، وبالتالي التسبّب بحدوث الإجهاض.


استخدام عشبة عباءة السيّدة

توضع ملعقة من أوراق العشبة في وعاء من الماء المغلي، ويتمّ تحليتها حسب الرغبة، ثمّ تترك لمدّة عشرين دقيقة، وبعدها يتمّ تصفية المنقوع وشربه، ويشرب مرتين في اليوم لمدّة أربعة أسابيع.