فوائد عشبة عباءة السيدة للنفاس

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ١١ مايو ٢٠١٦
فوائد عشبة عباءة السيدة للنفاس

عشبة عباءة السيدة

عشبة عباءة السيدة، أو كما يُطلق عليها أسماء أخرى حسب اللهجات والمناطق، حيث تسمّى أيضاً عباية الست، والعشبة السحريّة، وعشبة رجل الأسد، والذنبان الجبليّ، ولوف السباع، أما اسمُها العلميّ فهو ALCHEMILLA VULGARIS، وهي من الأعشاب المعروفة منذ القدم، حيث كان استخدامها شائعاً جداً؛ لكثرة فوائدها، حيث أثبتت فعاليتها في علاج الكثير من المشكلات الصحيّة، حتى تم إجراء العديد من الدراسات العلمية الحديثة عليها، كما أثبتت خصائصها الفعالة، وفوائدها السحرية لمشاكلَ صحيّة تخصّ للنساء.


القيمة الغذائية لعشبة عباءة السيدة

تحتوي عشبة عباءة السيدة على العديد من المواد الغذائية المفيدة، ومن أهم هذه المواد مادة التانين، وأحماض الساليسليك، والعديد من مضادات الأكسدة، بالإضافة لمادة الفيتوسنترولين، والعديد من الأحماض الدهنيّة، والفلافونيد، ومواد الصابونين، والفيتوسترولس، والبالمتيك، والكالسيوم، ومواد مرّة، وزيوت طيارة.


فوائد عشبة عباءة السيدة للنفاس

تعمل مادة التانين الموجودة في عشبة عباءة السيدة على وقف النزيف، حيث تقلل من كمية الدم المفقودة أثناء فترة النفاس عند المرأة، كما أنها تقللُ من احتماليّة الإصابة بالالتهابات، وتخفّف من آلام الولادة، وتعالج اضطرابات الرحم الناتجة عن عملية الولادة، وتساعد في عودته لحجمه الطبيعيّ، وتشدّ البطن، وتعمل على تضييق فتحة الرحم، والتقليل من توسعها بسبب الولادة، وتعالج ارتخاء الرحم، وتساعد في التخلص من الإفرازات المهبليّة، وطردها للخارج.


فوائد عامة لعشبة عباءة السيدة

  • تعالج كسور العظام عند الأطفال، وتساعد في ترميمِها وشفائها.
  • تخفف من آلام دورة الحيض، وتقلل من الأعراض المزعجة المصاحبة له.
  • تخفف آلام الصداع.
  • تساعد في التخلص من الغازات المعويّة.
  • تعالج التهابات المبيض عند النساء، وتعالج متلازمة تكيس المبيض.
  • تعالج التهابات الكلى، وتفتت الحصى الكلوية.
  • تنظم الدورة الشهرية عند النساء.
  • تقوي جهاز المناعة، وتمنع من الإصابة بالالتهابات والأمراض المختلفة.
  • تُستخدم لتخسيس وزن الجسم، والتخلص من الدهون المتراكمة فيه، ومنحه الرشاقة والوزن المثاليّ، وذلك بتحضير منقوع من العشبة، حيث يتم غليها بالماء لمدة ربع ساعة، وشرب المنقوع مرتين يومياً، مرة على الريق، ومرة قبل النوم، وذلك لمدة ثلاثين يوماً.
  • تسهّل عملية الإحراج.
  • تحتوي على تأثير قابض للجهاز الهضمي، وتعالج الإسهال.
  • تدرّ البول، وتنقي الدم من الفضلات والسموم.
  • تعالج الاضطرابات المعوية المؤلمة.
  • تحتوي على العيد من الخصائص المطهّرة، حيث تُستخدم في تعقيم الجروح وعلاجها للتسريع من شفائها.
  • تعالج النزيف الداخليّ، وتقطعه.
  • تعالج العديد من الأمراض الجلديّة، مثل الأكزيما.
  • تعالج أمراض اللثة، وتقرحات الفم.
  • تخفف من الالتهابات الليفيّة، واحتقان الكبد، وآلام العضلات، والتهابات الأذن.