فوائد عطر الصندل

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٧ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٧
فوائد عطر الصندل

الصندل

إنّ الصندَل هو نباتٌ عطريٌ طفيليٌ، يستند على النباتات المجاورة لينمو برفقتها، وقد يصل ارتفاعه إلى عشرة أمتار، ويكثر في دول الصين، والهند، والفلبين، وإندونيسيا، ويدخل في العديد من المجالات أشهرها: استخلاص العطور من لبه الأصفر الذي يميل للبني، أو تحضير بعض العلاجات المنزلية، وفي هذا المقال سنذكر فوائد عطر الصندل.


فوائد عطر الصندل

  • تحقيق الاسترخاء للجسم، وتخليص الإنسان من شعوره بالقلق والتوتر، ومختلف الضغوطات العصبية والجسدية، لذا نلحظ استخدامه في جلسات المساج والعلاج الطبيعي، لغاية استنشاق المريض له، ونشره في أرجاء غرفة العلاج.
  • تحسين الذاكرة وتقويتها، كما يستخدمه بعض الأشخاص بصورةٍ فردية، كاستنشاقه عند الشعور بالصداع، أو قبل النوم لمن يُعانون من القلق المرتبط بالتوتر العصبي.
  • صناعة العطور المختلفة، وملطف الجو، ومزيل العرق.


فوائد زيت الصندل

  • تعقيم الجسم داخلياً وخارجياً، حيثُ يعالج الجروح الداخلية في الجسم، والتقرحات العديدة، لا سيما تقرحات الجهاز الهضمي في المعدة والأمعاء، إلى ذلك فإنّ استخدامه آمنٌ على الجلد، كونه يُشكل حمايةً خارجيةً للجروح، والحبوب، والدمامل من خطر الالتهابات والمضاعفات.
  • الوقاية من الالتهابات والحمى الناتجة عن العدوى.
  • تقوية اللثة والجلد، وذلك من خلال خواص الزيت القابضة للثة، ومسام الجلد، والعضلات.
  • التخلص من الغازات، حيثُ يُشجع على استرخاء جدران الأمعاء، وعضلات البطن، وهذا ما يُخلص من الغازات المُزعجة.
  • تسهيل إدرار البول، وذلك من خلال تخفيف حدة التهابات الجهاز البولي التي تؤثر على خروج البول بسلاسة، وعدد مرات التبول.
  • خفض ضغط الدم المرتفع، عن طريق تناول القليل من زيت الصندل، مع كوبٍ من الحليب أو الماء.
  • تسكين الآلام المصاحبة للالتهابات.
  • تهدئة أوجاع المعدة، ومختلف أعضاء الجهاز الهضمي.
  • علاج التهاب الشعب الهوائية، والسعال، والغثيان.
  • ترطيب الجلد الجاف، ومنحه النعومة؛ لذا يدخل في صناعة الكريمات المرطبة للجسم واليدين.


ملاحظة: يجب عدم استعمال زيت الصندل وحده على الجلد، لذا يجب مزجه مع أي زيت ناقل؛ مثل: زيت اللافندر، أو زيت الورد.


معلومات عامة عن نبات الصندل

  • يُعدُّ زيت الصندل من أغلى الزيوت الأساسية ثمناً.
  • يُعتبر زيت الصندل القادم من منطقة ميسور في الهند، أفضل أنواعه على مستوى العالم.
  • يعود استخدام هذا الزيت إلى آلاف السنين؛ حيثُ استخدمه الفراعنة والهنود والإغريق.
  • كان خشب الصندل يُستخدم في الطقوس الدينية عند الهندوس، والبوذيين، والفرس، حيثُ يتمّ حرقه كمظهرٍ احتفاليٍ خلال هذه الطقوس، في حين تُبنى بعض المعابد في الهند بخشب الصندل العطري.
  • يدخل مسحوق خشب الصندل في عمل العديد من أقنعة البشرة التجميلية.
185 مشاهدة