فوائد علك البستج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٥ ، ٤ يوليو ٢٠١٦
فوائد علك البستج

علك البستج

يوجد العديد من الأنواع التي تنتمي لهذه النبتة، ولها العديد من المسميات ومنها علك البستج، واللبان، والكُندر، وقد عُرفت منذ عصور ما قبل الميلاد، إلى جانب الاعتماد عليها في التجارة منذ عهد حضارات اليمن القديمة.


كما ويُعتبر اللبان العُماني من أجود الأنواع عالمياً لاحتوائه على نسبة عالية من مادة الفابنين ونسبة قليلة جداً من مادة إينسينسول، ويليه اللبان اليمني.


كما ويتميّز العِلك البستج بالرائحة الفواحة، والطعم المُرّ، إضافةً إلى الكثير من الفوائد والاستعمالات العلاجية والطبية التي سنتعرّف عليها فيما بعد وبالتفصيل.


فوائد علك البستج

  • يعتبر مضاداً حيويّاً طبيعيّاً.
  • مهدئٌ لمعظم أنواع الالتهابات.
  • يساعد على التئام الجروح لاحتوائه على مضادات الأكسدة الطبيعيّة.
  • يستعمل أساساً في عمل البخور.
  • يدخل في صناعة أجود أنواع الكحول المستعملة في العين.
  • يستعمل منقوعه لأمراض الصدر، كالسعال، والربو، والتهاب الحنجرة.
  • يُعزز من إدرار الطمث، ويُخفف من الألم والتقلصلت المصاحبة لها.
  • يُسكّن ألم الأسنان، واللثة، ويساعد في القضاء على رائحة الفم الكريهة.
  • يستعمل منقوعه في زيادة تركيز الذهن، ويقوّي الذاكرة.
  • يساعد على هضم الطعام، وطرد الريح، فهو بذلك مفيدٌ للجهاز الهضميّ بشكلٍ عام.
  • يمنع القيء والغثيان، ولكن يُنصح بعدم الإكثار منه لأنه يُسبب صداعـاً.
  • يستخدم في التخلص من البلغم، من خلال مضغه مع الزعتر أو الزبيب.
  • يعالج معظم مشاكل الشعر، ويمنع تساقطه عند مزجه مع دهن الآس.
  • يعالج آثار الحروق عند مسحها بمنقوعه ثلاث مرّات يوميّاً.
  • يعالج التهاب الأذن.
  • يعالج نزلات البرد المزمنة عند تناوله مع العسل أو الزيت.
  • يدخل في صناعة معظم أنواع اللزقات، والمستحضرات الطبية، والعطور المتنوّعة لاحتوائه على الزيوت العطريّة الفوّاحة.
  • يُفيد في التخلص من التهاب اللوزتين إذا استعمل كغرغرة مرتين يوميّاً.
  • يُفيد في علاج الدمامل.
  • يُساعد في تنظيف رحم المرأة بعد الولادة، ويُقلل من فرصة الإصابة بأكياس الرحم.
  • يحتوي على نسبة عالية من الكورتيزون الطبيعي الفعّال بالمقارنة مع الصناعي الكيميائي؛ لذا فهو مفيدٌ في علاج الالتهابات المختلفة وخاصة التهاب المفاصل.
  • يُطهّر الجهاز البولي من خلال إدرار البول والتخلص من السموم الضارّة بالجسم.
  • يُنشط ويُعزز جهاز المناعة في الجسم.
  • يقي من معظم أمراض الشيخوخة، ويُعزز من عمل أنسجة الجسم المختلفة.
  • يُنظّم مستويات السكر في الدم، ويُقلل من نسبة الكولسترول الضار في الدم.
  • يُفضل عدم استعماله من قِبل المرأة الحامل.
  • يُساعد في إنقاص الوزن وحرق الدهون من خلال التخلص من الماء الزائد في الجسم.