فوائد عود القسط الهندي للشعر

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٨ ، ٩ مايو ٢٠١٦
فوائد عود القسط الهندي للشعر

القسط الهندي

القسط الهندي؛ هو نوع من النباتات ينتمي للفصيلة القسطية من رتبة الزنجبيليات، ويرجع أصله إلى الهند، وتُطلق عليه عدّة مسميات، ومنها؛ الكشط، أو الكشت، أو العود، ويصل ارتفاعه إلى متر ونصف، وله العديد من الأنواع، ومنها؛ العربي، والشامي، والهندي، والمهدب، والإسطواني، والحريري، والنوعي، والشوكي، والزهاد، وله عدّة خصائص علاجيّة وتجميلية للشعر والبشرة؛ لاحتوائه على عدد من العناصر الغذائية والفيتامينات، بالإضافة لتواجد أحماض البنزوات ومادة الهلينين فيه؛ وهما عبارة عن مادّتين مُعقّمتين للجسم من الجراثيم والميكروبات.


فوائد عود القسط الهندي للشعر

  • يُكسب الشعر الحيوية، واللمعان، والنعومة، ويخلّصه من التجاعيد، ويساعد على فرده، وتمليسه.
  • يقضي على القشرة والحكة المرافقة لها.
  • يغذي الشعر من جذوره ويرطبه.
  • يمنحه القوة، والصحة، ويحدّ من تساقطه، وتكسره.
  • يقي فروة الرأس من الإصابة بالأمراض الفطرية والبكتيرية.
  • ينظم من نسبة الإفرازات الدهنية في فروة الرأس.


طريقة الاستعمال: تُمزج ثلاث ملاعق من مطحون عود القسط الهندي مع كميّة من زيت الزيتون، ومن ثم توضع على الشعر قبل الاستحمام بحوالي 20 دقيقة.


نصائح عامّة للعناية بالشعر

  • عدم الإكثار من استعمال مجفف الشعر(الشسوار).
  • الحرص على الغذاء الصحي والمتكامل الغني بالفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الشعر.
  • استعمال الزيوت والماسكات الطبيعية للشعر التي تمنحه التغذية، والترطيب، وتحد من مشاكله المختلفة.
  • شرب كميات كافية من الماء.
  • استعمال واقٍ من أشعة الشمس؛ لتجنب الضرر الناتج عنها.


فوائد القسط الهندي العامّة

  • يفيد القلب، وتقويته، ولاأوعية الدموية.
  • يحد من المشاكل المتعلقة بالكبد.
  • ينشط من الدورة الدموية بالجسم.
  • يخفض من نسبة السكر بالدم.
  • يقلل من نسبة الكولسترول الضار بالجسم.
  • يزيد من الرغبة الجنسية عند الرجال.
  • يخلص من العقم.
  • يفيد الرحم، وينشط المبايض، ويقويها، ويحد من الإجهاض، وتأخر الحمل.
  • يكافح من الجروح، والتقرحات، والندبات، والثآليل، والدمامل، والحروق، والتسلخات، ولسعات الحشرات المختلفة.
  • يفيد الذاكرة، ويزيد من القدرة على التركيز، ويحفز من قدرة الدماغ على أداء وظائفه.
  • يحد من الجلطات.
  • يفيد العظام، وهشاشتها.
  • يشفي من عرق النسا.
  • يعالج من أمراض الجهاز التنفسي، والسعال، والزكام، والتهابات الجيوب الأنفية، والسل، والربو.
  • يفيد الكلى ويحدّ من مشاكلها.
  • يفيد الأسنان واللثة.
  • يساعد في الإقلاع عن التدخين.
  • يخلص من التهابات الأذن المختلفة.
  • يعتبر مضاداً حيوياً طبيعياً.
  • يخلص من البلغم.
  • يعزز من دور الجهاز الهضمي للقيام بعمله، ويحدّ من الإمساك، ويقوي المعدة.
  • يزيد من قدرة الجهاز المناعي لمقاومة الأمراض.
  • يفيد مرضى السكري وينظم نسبة إفراز البنكرياس لمادة الأنسولين داخل الجسم.
  • ينقي الدم.
  • يُنظّم من الدورة الشهرية لدى الإناث.
  • يُعالج من المَشاكل الجلدية المختلفة؛ كالكلف، والنمش، والثعلبة، والصدفية، والبثور، والحبوب كحبّ الشباب، والبقع الداكنة بالبشرة، والهالات السوداء تحت العينين، ويبيّض البشرة، ويفتحها.
  • يحدّ من التهاب اللوزتين، والحلق، واللهاة.
  • يُخلّص من رائحة الفم الكريهة.
  • يكافح من مشاكل الغدة الدرقية.
  • يكافح من فقر الدم (الأنيميا).
  • يخلص من المشاكل المرتبطة بالقولون.
  • يكافح من مختلف أنواع السموم.