فوائد فول الصويا للبشرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٦ ، ١ فبراير ٢٠١٧
فوائد فول الصويا للبشرة

فول الصويا

هو أحد النباتات التي تنتمي إلى الفصيلة البقولية، وهو من المحاصيل الغذائية الهامة على الصعيد العالمي، ويتميز فول الصويا عن باقي أنواع البقوليات بأنّه يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الرئيسية الثمانية الضرورية لجسم الإنسان لصنع البروتين، وبالتالي فهو الخيار الأمثل للأشخاص النباتيين، ويعود أصله إلى جنوب شرق آسيا، حيث زُرع في اليابان والصين ثمّ امتد ليصل إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ومن خلال هذا المقال سوف سنذكر أهم فوائد فول الصويا للبشرة، وطرق استخدامه، وفوائده العامة أيضاً.


فوائد فول الصويا للبشرة

  • يعالج علامات الشيخوخة وأهمها ترهل الجلد، والبقع الجلدية، والتجاعيد، فهو يزيد إنتاج هرمون الاستروجين في الجسم.
  • يرطب الجلد ويجدد خلايا وأنسجة الجلد في البشرة؛ لاحتوائه على فيتامين هـ المهم للبشرة، وبالتالي فهو يعطي البشرة نضارةً وشباباً ولمعاناً
  • يصفي البشرة وينقيها ويخلصها من التصبغات الجلدية وحروق الشمس.


وصفات فول الصويا للبشرة

  • يمكن هرس فول الصويا ثمّ مزجه بالقليل من الماء حتّى يتكون عجينة ثمّ فردها على البشرة، وتترك مدّة ثلث ساعة، ثمّ تغسل بالماء البارد.
  • يُنقع ربع كوب من فول الصويا في كميةٍ مناسبة من الماء طوال الليل، وفي الصباح تُنزع القشور عن الحبوب، ثمّ يوضع فول الصويا في الخلاط الكهربائي ويُضاف له القليل من الحليب وبضع قطرات من زيت اللوز ويُخلط المزيج للحصول على قوامٍ متماسك، وبعدها يوضع القناع على البشرة بالكامل، ويُترك مدّة نصف ساعة، ثمّ يُغسل بالماء الفاتر.
  • يُمزج صفار بيضة مع ملعقة صغيرة من العسل في الخلاط الكهربائي، ثمّ يُضاف نصف ملعقة صغيرة من زيت كبد الحوت وملعقة صغيرة من زيت فول الصويا، ثمّ يوزع القناع على البشرة ويُترك مدّة نصف ساعة مع محاولة الاسترخاء الكامل، ثمّ يُغسل الوجه بالماء الفاتر ثمّ بالماء البارد، وبعدها تُمسح البشرة بماء الورد.


الفوائد العامة لفول الصويا

  • يحفز تدفق الدم إلى الأذن؛ لاحتوائه على الحديد والزنك اللذان يوسعان الشعيرات الدموية، وبالتالي الوقاية من فقدان السمع وخاصة عند كبار السن.
  • يعتبر مضاداُ فعالاً للسموم.
  • يغذي الشعر وينعمه ويعالج الصلع عن طريق استعمال عصير فول الصويا في غسل الشعر باستمرار لإعادة إنبات الشعر.
  • يقوي الأوعية الدموية ويغذي بطانتها؛ لاحتوائه على الأحماض الدهنية مثل: الأوميجا3 والأوميجا6.
  • يعالج مشكلة السمنة باعتباره منخفض السعرات الحرارية، والأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، والسكر، وبالتالي فهو يقلل امتصاص الدهون في الأمعاء، ويقلل الشهية.
  • يقي من الإصابة بهشاشة العظام وخاصةً عند كبار السن؛ لاحتوائه على الإستروجين النباتي الذي يعزز ويزيد امتصاص الكالسيوم في الجسم، وبالتالي يمنع فقدان الكتلة العظمية.
  • يقلل ارتفاع نسبة الكولسترول الضار في الجسم؛ لاحتوائه على نسبةٍ عالية من الدهون الجيدة والدهون غير المشبعة، وبالتالي فهو يقي من الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • يعزز وظيفة الجهاز المناعي باعتباره غنياً بالبروتينات النباتية، التي تقي من الإصابة بمختلف الأمراض.
  • يحسن وظيفة الدماغ؛ لاحتوائه على الليسيثين.
  • يخفض ضغط الدم المرتفع؛ لاحتوائه على البوتاسيوم.
  • يفيد الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل والالتهابات الأخرى المختلفة.
  • يقي من الإصابة بالصداع النصفي.
  • يحارب الأورام السرطانية؛ لاحتوائه على مضادات أكسدة قوية.
  • يعتبر مضاداً للفيروسات والفطريات.
  • يقلل خطر الإصابة بسرطان الثدي وخاصةً عند الذي يتناولونه بانتظام.