فوائد وأضرار فول الصويا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠١:١٩ ، ١٥ فبراير ٢٠١٩
فوائد وأضرار فول الصويا

فول الصويا

يُعدّ فول الصويا (بالإنجليزية: Soybeans) من أنواع البقوليات التي يعود أصلها إلى قارة آسيا، إلا أنها تزرع الآن في آسيا، وأمريكا الجنوبية، والشمالية، كما أنها تعد جزءاً من الحمية الغذائية التقليدية الآسيوية منذ آلاف السنين، ويُستهلك فول الصويا على نحو واسع ليس فقط لأنه مصدر للبروتين النباتي إلا أنه يستخدم كمكوّن في العديد من الأطعمة المصنعة، ومن الجدير بالذكر أن فول الصويا يحتوي على مضادات الأكسدة، والمغذيات النباتية المرتبطة بالعديد من الفوائد الصحيّة.[١][٢]


فوائد فول الصويا

تعتبر حبوب فول الصويا من أهم مصادر البروتينات النباتية، وذات قيمة غذائية جيدة، كما تُعدّ جيّدة للأشخاص النباتيين، ومن أهم أنواع البروتينات الموجود في فول الصويا الجلايسينين (بالإنجليزية: Glycinin)، وما يُدعى Conglycinin؛ ويشكلان 80% من محتوى البروتين الكلّي، ويرتبط استهلاك بروتين الصويا بالعديد من الفوائد، ومن أهمها:[٢]

  • المساهمة في الوقاية من الإصابة بالسرطان: قد يحتوي فول الصويا على العديد من المكونات التي تمتلك تأثيراً وقائياً من السرطان؛ كالأيسوفلافون (بالإنجليزية: Isoflavones)، وتشير العديد من الدراسات إلى أنّ استهلاك الأيسوفلافون منذ الصغر، قد يرتبط بتقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي في المراحل المتقدمة من العمر، وأشارت دراسات إلى أن منتجات الصويا تمتلك تأثيراً وقائياً من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا عند الرجال، وما زال هناك حاجة إلى المزيد من الأدلة لتأكيد هذه الفائدة حيث وُجد ارتباط بين استهلاك منتجات فول الصويا وخطر الإصابة بالسرطان وذلك عند إجراء دراسات وصفية.
  • تخفيف أعراض انقطاع الطمث: يمكن أن يسبب انقطاع الطمث (بالإنجليزية: Menopause) بعض الأعراض غير المرغوبة عند النساء كالتّعرق، والهبات الساخنة، وتقلّبات المزاج، وتظهر هذه الأعراض عند انخفاض مستوى الإستروجين لديهنّ، وقد ترتبط بعض العادات الغذائية كالاستهلاك العالي للأطعمة الغنية بفول الصويا بتقليل هذه الأعراض عند انقطاع الطمث، وقد لُوحِظ هذا التأثير للنساء في آسيا، وتحديدًا اللاتي من اليابان.
  • تعزيز صحة العظام: يحتوي فول الصويا على الأيسوفلافون؛ الذي قد يكون السبب في تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام عند النساء اللاتي مررنّ بمرحلة انقطاع الطمث، وتجدر الإشارة إلى أنّ هشاشة العظام تسبب انخفاضاً في الكثافة العظمية في الجسم، وزيادة خطر الإصابة بكسورالعظام، وخصوصًا عند النساء الكبار في السن.
  • تحسين صحة القولون: يحتوي فول الصويا على نوعين من الألياف الغذائية، وهما: الألياف الذائبة، والألياف غير الذائبة، حيث يتم تخمير الألياف الذائبة من قبل البكتيريا في القولون، مما يؤدي إلى تكوّن أحماض دهنية قصيرة السلسلة كالـ Butyrate؛ التي بدورها قد تُحسن من صحة القولون وتقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون، وفي المقابل فإن الألياف غير الذائبة التي تتكون بشكل أساسي من ألفا غالاكتوزيد (بالإنجليزية: Alpha-Galactosides)؛ التي قد تسبب انتفاخاً في البطن، والإسهال، وتفاقم أعراض متلازمة القولون العصبي.
  • فوائد أخرى: يوجد العديد من الفوائد الأخرى لحبوب فول الصويا ومنتجاتها، ومنها:
    • يرتبط تناول بروتين الصويا بانخفاض طفيف في مستويات الكولسترول في الجسم، كما أن احتواء حبوب فول الصويا على بروتينات نشطة بيولوجيًا كالليكتين (بالإنجليزية: Lectin)، واللوناسين (بالإنجليزية: Lunasin)؛ قد يمتلكان خصائص مضادة للسرطان.
    • تعد حبوب فول الصويا ذات محتوى قليل بالكربوهيدرات، وبالتالي تكون منخفضة بالمؤشر الجلايسيمي (بالإنجليزية: Glycemic index)؛ وبذلك فهي مناسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.


أضرار فول الصويا

تعد حساسية الصويا (بالإنجليزية: Soy allergy) أحد أضرار فول الصويا، وغالباً ما تبدأ هذه الحساسية في مرحلة الرّضاعة عند الأطفال الذين يعتمدون على الحليب الصناعي المكوّن بشكلٍ أساسي من الصويا في تغذيتهم، وعلى الرغم من أنّ معظم الأطفال يتخلصون من حساسية الصويا، إلا أنّها قد تستمر إلى مرحلة البلوغ، وقد يعتبر بعض الأشخاص أنّ هذه الحساسية مزعجة ولكنها في نفس الوقت ليست خطيرة، إلا أنّ حساسية الصويا في بعض الحالات النادرة قد تهدد الحياة، ولهذه الحساسية بعض الأعراض والعلامات التي قد تظهر بعد تناول هذه الحبوب بعدّة دقائق أو ساعات، ومنها:[٣]

  • تنملّ الفم.
  • الطفح جلدي، والحكة أو الإكزيما (بالإنجليزية: Eczema).
  • الانتفاخ في الشّفاه، والوجه، واللسان، والحلق.
  • سيلان في الأنف، أو صعوبة في التنفس.
  • آلام في البطن، والغثيان، والتقيّؤ، والإسهال.
  • احمرار في الجلد.


القيمة الغذائية لفول الصويا

يبيّن الجدول الآتي محتوى كوب واحدٍ أو ما يعادل 186 غراماً من فول الصويا من العناصر الغذائيّة:[٤]

العنصر الغذائي االكمية
السعرات الحرارية 830 سعرةً حراريةً
الماء 15.88 مليلتراً
البروتين 67.87 غراماً
الدهون 37.09 غراماً
الكربوهيدرات 56.10 غراماً
الألياف 17.3 غراماً
السكريات 13.63 غراماً
الكالسيوم 515 مليغراماً
الحديد 29.20 مليغراماً
المغنيسيوم 521 مليغراماً
الفسفور 1309 مليغراماً
البوتاسيوم 3342 مليغراماً
الصوديوم 4 مليغرامات
الزنك 9.10 مليغراماً
فيتامين ج 11.2 مليغراماً
فيتامين ب1 1.626 مليغرام
فيتامين ب2 1.618 مليغرام
فيتامين ب3 3.019 مليغرام
فيتامين ب6 0.701 مليغرام
الفولات 698 ميكروغراماً
فيتامين أ 41 وحدة دولية
فيتامين هـ 1.58 مليغرام
فيتامين ك 87.4 ميكروغراماً


منتجات فول الصويا

يمكن تناول حبوب الصويا بعدة طرق؛ كتناولها كاملةً أو تصنيع عدة منتجات منها، مثل:[١]

  • حبوب فول الصويا الكاملة؛ ومنها حليب الصويا، والتّوفو.
  • حبوب فول الصويا المخمّرة؛ ومنها صلصة الصويا، والناتو، وحساء الميسو، والتيمبي.
  • الأطعمة المصنّعة من حبوب الصويا؛ كطحين الصويا، وزيت فول الصويا.
  • مكملات الصويا الغذائية؛ حيث يضاف بروتين الصويا إلى بودرة البروتين ومشروب البروتين.


المراجع

  1. ^ أ ب Melissa Groves (22-11-2018), "Is Soy Good or Bad for Your Health?"، www.healthline.com, Retrieved 6-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Atli Arnarson (17-1-2015), "Soybeans 101: Nutrition Facts and Health Effects"، www.healthline.com, Retrieved 6-12-2018. Edited.
  3. "Soy allergy", www.mayoclinic.org, Retrieved 11-12-2018. Edited.
  4. "Basic Report: 16108, Soybeans, mature seeds, raw", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 7-12-2018. Edited.