فوائد لحم البقر

فوائد لحم البقر

ما هي فوائد لحم البقر؟

من منّا لا يحب تناول اللحوم بين الفينة والأخرى على شكل قطعة ستيك، أو مع الكفتة، أو شويًا على الفحم في الأجواء الصيفيّة، وإنّ اللحوم البقرية توفّر العديد من الفوائد لجسم الإنسان في حال تمّ تناولها بصورةٍ معتدلة،[١] ومن أهم فوائد لحم البقر:

التقليل من خطر الإصابة بفقر الدم

قد يساهم تناول لحم البقر في تقليل خطر الإصابة بفقر الدم للأشخاص المعرّضين له، وذلك بسبب احتوائه على كميات كبيرة من الحديد الّذي يساهم بدوره في مساعدة الجسم على إنتاج الهيموغلوبين والمحافظة على مستوياته في الجسم، وتكمن أهمية الهيموغلوبين في أنّه البروتين المسؤول عن حمل الأكسجين من الرئتين إلى باقي أجزاء الجسم.[٢]

وبالتّالي فإنّ عدم استهلاك الحديد بكميات كافية قد يسبب عدم حصول الجسم على كمية الأكسجين الّتي يحتاجها، مما قد يزيد من خطر تعرّض الشخص لفقر الدم بسبب نقص الحديد.[٢]

تعزيز عمل جهاز المناعة

قد يساهم تناول لحم البقر أيضًا في زيادة قوة جهاز المناعة، ممّا قد يؤدي إلى زيادة قدرة الجسم على مقاومة الأمراض، إضافةً إلى دوره في مساعدة أنسجة الجسم على الشفاء والالتئام بسرعة عند الإصابة بالجروح، ويعود ذلك بشكلٍ رئيسٍ إلى احتوائه على الزنك الّذي يساهم في توفير هذه الفوائد.[٢]

دعم صحة العضلات

يحتوي لحم البقر على كميات كبيرة من البروتين والأحماض الأمينية المهمين للحفاظ على الكتلة العضلية، لذا فإنّ تناول لحم البقر قد يساعد أيضًا على تقليل خطر الإصابة بضمور اللحم (الضمور العضلي) وهو مصطلح يعبّر عن حالة فقدان النسيج العضلي بسبب التقدم في السن، ويمكن تحقيق ذلك من خلال اتّباع نظام حياة صحي إلى جانب تناول البروتين.[١]

كما قد يساهم تناول لحم البقر في تحسين القوة والأداء أثناء ممارسة التمارين الرياضية، إضافةً إلى تقليل التعب.[١]

ما هي المكونات الصحية الّتي يحتوي عليها لحم البقر؟

تحتوي اللحوم البقرية على العديد من العناصر المهمة الّتي تساعده على توفير الفوائد الصحية الّتي تم ذكرها سابقًا، مثل:[١]
  • البروتينات.
  • الفيتامينات مثل:
    • فيتامين (B12).
    • فيتامين (B6).
    • النياسين (B3 ).
    • الزنك.
    • الحديد.
    • الفسفور.
    • السيلينيوم.

ما هي الطرق الصحية لطهي لحم البقر؟

يصبح لحم البقر أكثر فائدةً عند طهيه بالطريقة الصحيحة، وعند إضافة التوابل، والخضار، والمواد الغذائيّة الّتي تحتوي على فوائد كبيرة للإنسان وتحافظ على فوائد اللحم دون تغيير.[٣]

ومن الأمثلة على الطرق الصحية لطهي لحم البقر وتناوله:[٣]

  • القلي السريع دون استخدام كميات كبيرة من الزيت.
  • إضافة الخضروات، والحبوب، والمكسرات إلى الطبق.
  • استخدام اللحوم الّتي تحتوي على كميات قليلة من الدهون المشبعة، ويمكن دمجها مع لحم الديك الرومي قليل الدهون أيضًا.

متى يصبح لحم البقر ضارًا؟

يجب الانتباه عند تناول لحم البقر؛ فقد يصبح ضارًا في حال تمّ تناوله بكمياتٍ كبيرةٍ وبشكلٍ يوميّ، فعلى الرغم من احتوائه على الكثير من العناصر المفيدة، إلّا أنّه يحتوي أيضًا على الكوليسترول الّذي قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب في حال تم تناوله بكميات كبيرة، حيث يُنصح بتناول لحم البقر واللحوم الحمراء بشكل عام بمقدار 3 حصص في الأسبوع.[٤]

وقد يسبّب طهي لحم البقر بشكلٍ غير كافٍ وبطرقٍ غير صحيحةٍ الإصابة بمشكلاتٍ صحيةٍ عديدة حيث يجب الحذر من تناول اللحوم النيئة أو قليلة الطهو؛ فقد تحتوي على مسبّبات الأمراض لذلك يجب طهوها جيّداً قبل تناولها.[٥]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Atli Arnarson (4/4/2019), "Beef 101: Nutrition Facts and Health Effects", healthline, Retrieved 24/7/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت Arefa Cassoobhoy (24/8/2020), "Beef: Health Benefits, Nutrition, and How to Prepare It", webmd, Retrieved 24/7/2022. Edited.
  3. ^ أ ب Shereen Lehman (14/7/2020), "Ground Beef Nutrition Facts and Health Benefits", verywellfit, Retrieved 24/7/2022. Edited.
  4. Jennifer Berry (27/8/2019), "Is red meat bad for your health?", medicalnewstoday, Retrieved 24/7/2022. Edited.
  5. "Meat in your diet", nhs, Retrieved 24/7/2022. Edited.
763 مشاهدة
للأعلى للأسفل