فوائد لحم الغنم

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢١ ، ٣ مايو ٢٠١٦
فوائد لحم الغنم

الّلحوم

تحتوي الّلحوم على العديد من العناصر الغذائيّة الهامّة، ومن أنواع اللحوم: الّلحوم الحمراء التي تحتوي بشكل كبير على الأحماض الأمينية الهامّة، بالإضافة إلى الفيتامينات، والمعادن، غير أنّ هناك نوع آخر من الّلحوم وهي لحوم الأغنام التي لا ينبغي على الشّخص الذي يرغب بالتّحلّي بصحة جيّدة أن يهملها؛ إذ يجب تناولها باقتصاد وعدم إسراف.


لحوم الأغنام

تسودُ بعض المعتقدات الخاطئة عن لحوم الأغنام بأنّها لحوم تكثر فيها الدّهون الضّارة غير النافعة، إلّا أنّ الحقيقة عكس ذلك، فبعض مناطق أجسام الأغنام تكون قليلة الدّهون بشكل كبير، من هنا فإنّ كميّة الدّهون في الّلحم تعتمد بشكل رئيسيّ على الجزء الّذي تؤخذ منه، كما أنّ شرائح الّلحم التي تمّ نزع الدهن عنها غالباً ما تكون قليلة الدّهون.


فوائد لحم الغنم

  • يساعد حساء الضّأن على تزويد جسم الإنسان بكميّات لا بأس بها من مادة الكولاجين، بالإضافة إلى حمض الهيالورونيك؛ حيث تعمل هاتان المادّتان على إضفاء النّضارة على بشرة الإنسان، كما أنّ لها دوراً رئيسيّاً في تأخير ظهور التّجاعيد على جلد الإنسان، وهي المادّة التي تعطي مرونةً جيّدة للبشرة، وأخيراً تعتبر من أهم مكونات كلّ من الشعر والأظافر.
  • يحتوي على نسب جيّدة وممتازة من فيتامين ب12؛ حيث يعتبر هذا النوع من الفيتامينات أحد المكونات الرئيسيّة التي تدخل في عمليّة صنع خلايا الدم في الجسم، بالإضافة إلى احتوائه على كلٍّ من عنصري الحديد والنحاس الّلازمَين لإتمام عمليّة صنع هذه الخلايا، وبالتالي حماية الإنسان من الإصابة بفقر الدم.
  • يعتبر مصدراً جيّداً لعدّة أنواع من المعادن وعلى رأسها الزّنك؛ الّذي يساعد على حماية وتعزيز الجهاز المناعيّ عند الإنسان، بالإضافة إلى قدرته على رفع نسب هرمون التستوستيرون (هرمون الذّكورة عند الرّجال)، وأخيراً قدرته على معالجة الجروح ووقف عمليات النزف التي تصيب الإنسان.
  • يزوّد الجسم بالبروتينات اللازمة من أجل بناء العضلات بشكل سليم وجيد؛ بسبب ما تحتويه من أحماض أمينيّة نافعة.
  • يُعَدّ مصدراً جيّداً لعنصر الأوميغا 3، بسبب تغذية الأغنام العشبيّة.
  • يحتوي على نسبة عالية وجيّدة من فيتامين ب؛ حيث يساعد هذا النّوع من الفيتامينات على تعزيز صحّة الجهاز العصبيّ في الإنسان.


ولكن، على الرّغم من ارتفاع نسبة المواد الغذائية والعناصر النافعة في هذا النوع من الّلحوم؛ إلّا أنّ الإسراف في تناول هذه اللحوم يعتبر ضاراً جداً بصحّة الإنسان، فقد يسبّب العديد من الأمراض والاعتلالات للإنسان؛ كالنّقرس، أو الكولسترول، أو الأمراض القلبية المختلفة.