فوائد لعبة الإسكواتش

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٦ ، ٢٠ فبراير ٢٠١٧
فوائد لعبة الإسكواتش

لعبة الإسكواتش

إنّ لعبة الإسكواتش هي لعبةٌ مُمتعةٌ تكون في غرفة أو صالة مُغلقة؛ حيث يضرب اللاعب خلالها كرةً مطاطيّةً بمضرب لترتد على الحائط. غالباً ما يتضمّن ملعب الإسكواتش المغُلق أربعة حوائط، ويتبارى خلالها لاعبان، أو ربما تكون رباعيّةً بين زوجين من ‏اللاعبين، وتتطلب هذه اللعبة مهارةً عاليةً في التركيز لصدّ الكرة العائدة من الجدار في فترةٍ زمنيّةٍ قصيرةٍ، ويجب على كُلّ لاعب أن يُداوم على ردّ الكرة، لكن مع ضرورة عدم ارتدادها مرّتين.


فوائد ممارسة رياضة الإسكواتش

  • تعزيز صحة القلب: تتطلّب لعبة الإسكواتش القيام بحركاتٍ سريعة، من شأنها تنشيط القلب والأوعية الدموية، ما يَحمي القلب من الأمراض والمشاكل الصحيّة المُحتملة، وذلك عند ممارسة هذه الرياضة بشكلٍ مُنتظم.
  • تنشيط الدورة الدموية: إنّ حال لعبة الإسكواتش كحال غيرها من الألعاب الرياضية؛ حيث إنّها تُنشّط الدورة الدموية، وتُحسّن عمل أجهزة الجسم، وذلك على الرغم من محدودية المكان الذي يتحرّك من خلاله اللاعب، فإنه يتأهب بشكلٍ دائمٍ لرد الكرة سريعاً مُستخدماً معظم عضلات جسمه لذلك.
  • تعزيز القدرات الذهنية: إنّ الإسكواتش تتطلّب سرعة بديهة لرد الكرة، وتوقّع السرعة المطلوبة لردها، أو التعامل مع ارتدادها، ما يُعزّز القدرات الذهنية لدى الشخص، ويُحفّز التركيز لديه، وهذا قد ينعكس على قُدرته في التعامل، مع مُختلف المواقف الحياتية، التي تتطلّب سرعة البديهة أو التركيز، كما تَرفع ممارسة الإسكواتش من اللياقة الحركيّة للشخص الذي تعوّد جسمه على التعامل الحركي السريع والمدروس مع كرة المطاط في ملعب الإسكواتش.


ملاحظة: يُمكن ممارسة لعبة الإسكواتش من قبل اليافعين والبالغين الذين لا يُعانون من أمراضٍ مُزمنة على الأغلب مثل: مشاكل الضغط، حيث تتطلّب اللعبة القيام بالعديد من الحركات السريعة، وهذا ما قد يجعلها غير مُناسبةٍ للمصابين بالضغط، والذي سوف يشعرون حتماً بالدوار، وعدم القدرة على الاتزان، كما لا تَصلح الإسكواتش لمن يُعانون من فوبيا الأماكن الضيّقة.


تاريخ الإسكواتش

إنّ أول مكان لظهور لعبة الإسكواتش كان في بريطانيا، وذلك خلال القرن التاسع عشر ميلادي، ثمّ امتدّت مُمارستها إلى أنحاء مختلفة من العالم، وقد صارت لعبةً مُستقلةً بشكلها الحالي أو قواعدها الأساسية عام 1890م بعدما كانت تُلعب بمضارب الراكيت، وعندما أُقيمت أول بطولةٍ في ذات العام المذكور للإسكواتش، كان الفوز من نَصيب جون فيكسي، وقد مُنحت هذه اللعبة لاحقاً اتّحاداً دوليّاً خاصّاً بها، وتندرج الإسكواتش تحت إطار ألعاب المضرب، أمّا عن سبب تسميتها بهذا الاسم فيعود إلى اشتقاقها من الصوت الصادر عن الكرة، عند ارتطامها بالمضارب والجدران (سكواتش).


كيفية تسجيل الأهداف في الإسكواتش

تُسجل الأهداف في هذه اللعبة عند صدّ اللاعب للكرة قبل ارتدادها مرتين، ورميها مرةً أخرى إلى الجدار الأمامي، ويُحسب هدف أو نقطة للاعب بفوزه مع الإرسال أو دونه، أما عن طريقة البدء في اللعب فتتمثل في بدء المباراة بقرعة بالمضرب، وبناءً على ذلك يختار أحد اللاعبين الجهة التي يقوم منها الإرسال، وفي حال تمكّن من إحراز نقطةٍ على أحد الحوائط الأربعة يُمكنه الانتقال إلى الحائط الآخر ليقوم بذلك مرّةً أُخرى.