فوائد ماء الزهر

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٥٢ ، ١١ سبتمبر ٢٠١٨
فوائد ماء الزهر

ماء الزهر

ماء الزهر هو سائل شفاف يتم صنعه عن طريق تقطير بتلات الزهور مع البخار، ويمكن اعتبار ماء الزهر أحد أشكال العطور؛ حيث إنَّه يستخدم في بعض الأحيان كرائحة طبيعية معتدلة، وبديلاً للعطور المليئة بالمواد الكيميائية، ويعود موطنه الأصلي إلى منطقة إيران، وقد استخدم منذ آلاف السنين في الطب الشعبي القديم، وفي صناعة العديد من منتجات التجميل، ومنتجات الأطعمة والمشروبات، كما استخدمته القبائل الهندية في أمريكا الشمالية لعلاج العديد الأمراض،[١][٢] وفي هذا المقال سنبيّن فوائد ماء الزهر، والتأثيرات الجانبية التي يمكن أن يسبّبها، وكيفية استخدامه.


فوائد ماء الزهر

يحتوي ماء الزهر على العديد من المركبات النباتية المهمّة التي تُكسب الجسم الكثير من الفوائد الصحيّة، ومن فوائد ماء الزهر نذكر ما يأتي:[٢][١]

  • يعتبر مصدراً غنيّاً بمضادات الأكسدة التي تساعد على حماية خلايا الجلد من التلف، كما يمتلك خصائص قوية مضادة للالتهاب تساعد على تخفيف التهيّج الناجم عن بعض المشاكل الجلدية، بما في ذلك الإكزيما، والوردية (بالإنجليزية: Rosacea).
  • استخدم كأحد منتجات التجميل لآلاف السنين؛ حيث إنَّه يمكن أن يساعد على تحسين لون البشرة، وتخفيف الانتفاخ، كما يمكن أن تساعد خصائصه المضادة للبكتيريا على تقليل ظهور حب الشباب.
  • يمكن أن يمتلك خصائص مضادة للشيخوخة؛ لذا فإنَّه يساعد على تقليل ظهور التجاعيد.
  • يمكن أن يساعد على تخفيف التهاب الحلق؛ حيث إنَّه يمتلك خصائص مهدِّئة، ومضادة للالتهاب تساعد على ارتخاء العضلات الموجودة في الحلق.
  • يمتلك خصائص مطهّرة ومضادة للبكتيريا يمكن أن تساعد على شفاء الجروح، والحروق، والندوب، كما يساعد على التئامها بشكل أسرع، حيث تساهم هذه الخصائص في تنظيف الجروح والحروق، ووقايتها من الإصابة بالعدوى.
  • يمتلك خصائص مسكّنة ومطهّرة، والتي يمكن أن تساعد على الوقاية من العدوى وعلاجها، ولهذا السبب يتم تضمين ماء الورد في مجموعة متنوعة من العلاجات الطبيعية والطبية، حيث يستخدم ماء الزهر في صناعة قطرات العين لعلاج حالات التهاب الملتحمة (بالإنجليزية: Conjunctivitis)، وجفاف العين، والتهاب الغدة الدمعية الحاد (بالإنجليزية: Acute dacryocystitis)، وإعتام عدسة العين.
  • يمكن أن يساعد العلاج ببخار ماء الورد على تحسين المزاج، والشعور بالاسترخاء، والتخفيف من التوتر؛ حيث إنَّه يمتلك خصائص مضادة للاكتئاب، والقلق.
  • يمكن أن يساعد على علاج ألزهايمر والخرف (بالإنجليزية: Dementia)، بالإضافة إلى التخفيف من الاضطرابات العصبية مثل التوتر، والإجهاد، حيث إنَّه يمتلك خصائص مثبطة لمركب الأميلويد (بالإنجليزية: Amyloid) الذي يكون موجوداً داخل الجسم في هذه الحالات، ويؤثر بشكل سلبي على وظائف الدماغ، ويقتل الخلايا ، كما أنّه يعيق عمل الذاكرة.
  • يمكن أن يساعد على تحفيز النوم؛ حيث إنَّه يمتلك تأثيراً مشابهاً لتأثير بعض العقاقير الدوائية المنوّمة (بالإنجليزية: Hypnotics).
  • يمكن أن يساعد التعرض لبخار ماء الورد على علاج الصداع، والصداع النصفي (بالإنجليزية: Migraines)، كما يمكن وضعه على قطعة من القماش ووضعها على الجبين للحصول على تأثيرات مماثلة.
  • يمتلك تأثيرات مفيدة على الجهاز الهضمي؛ حيث إنَّه يساعد على زيادة تدفق العصارة الصفراوية، وبالتالي فإنَّه يساعد على التخفيف من الأعراض الشائعة التي تحدث للجهاز الهضمي، كالانتفاخ، واضطراب المعدة.
  • يمكن أن يعمل كملين للجهاز الهضمي؛ حيث إنَّه يمكن أن يزيد كمية الماء الموجودة في البراز، ومعدل عدد مرات الإخراج، مما يجعله علاجًا جيداً للإمساك.
  • تساعد خصائصه المرطبة على تلطيف البشرة الجافة وتخفيف تهيّجها، وتخفيف التهاب الجلد (بالإنجليزية: Dermatitis) عن طريق المحافظة على توازن درجة الحموضة في البشرة.[٣]
  • يمكن أن يساعد على تخفيف وتهدئة حروق الشمس.[٣]


التأثيرات الجانبية لماء الزهر

يمكن تطبيق منتجات ماء الزهر بشكل موضعي للتأكد من سلامة استخدامه وعدم تأثيره بشكل سلبي على البشرة، وذلك عن طريق وضع كمية صغيرة على الذراع كاختبار أولي، وفي حال عدم حدوث أي رد فعل سلبي أو تحسسي في غضون 24 ساعة فيمكن تطبيقه واستخدامه بشكل آمن، وفي بعض الحالات يمكن أن يؤدي استخدامه إلى حدوث تفاعلات ناتجة عن حساسية تجاه ماء الزهر، ويمكن أن يسبب استخدامه مجموعة من الأعراض، ومنها: الإصابة بالحروق، والوخز، والاحمرار، والتهيج، وفي هذه الحالة يجب مراجعة الطبيب مباشرة، وتجنُّب استخدامه، كما يمكن أن تكون هذه الأعراض علامة على الإصابة بالعدوى.[٢]


كيفية استخدام ماء الزهر

يمكن شراء ماء الزهر الجاهز أو صناعته في المنزل، وفي حال الحصول عليه يمكن استخدامه بطرق مختلفة، ونذكر منها ما يأتي:[١]

  • استخدامه كغسول للوجه، و ما يُعرف بـ Toner للبشرة، كما يمكن شطف الوجه بماء الورد بعد غسله بغسول البشرة العادي.
  • مزجه مع المرطبات أو الزيوت الطبيعية، مثل زيت جوز الهند، واستخدامه لترطيب البشرة.
  • استخدامه في الوصفات الطبخ المختلفة.
  • وضعه في زجاجة رش مع القليل من الماء، ورش القليل منه على المعصمين، أو الوجه، أو الوسادة للتخفيف من التوتر.


صناعة ماء الزهر في المنزل

يمكن صناعة ماء الزهر منزلياً باتباع الخطوات الآتية:[٤]

  • اختيار بتلات الورد الطازجة في الصباح الباكر بعد شروق الشمس.
  • غسل البتلات جيداً بالماء النظيف.
  • وضع البتلات في وعاء كبير.
  • وضع ما يكفي من الماء المقطر لتغطية البتلات في الوعاء.
  • تغطية الوعاء بغطاء.
  • غلي المزيج على نار منخفضة.
  • السماح للماء بالتبخر حتى يتحول لون الماء إلى لون الورود.
  • تصفية الماء من البتلات، وتركه حتى يبرد، وحفظه في وعاء للاستخدام.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Ana Gotter (2017-5-22), "Rose Water: Benefits and Uses"، www.healthline.com, Retrieved 2018-7-21. Edited.
  2. ^ أ ب ت Debra Wilson (2017-12-3), "What you should know about rose water"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2018-7-21. Edited.
  3. ^ أ ب DEBBY MAYNE (2017-8-14), "Rosewater Benefits"، www.livestrong.com, Retrieved 2018-7-22. Edited.
  4. Krishna Bora, "Rose Water Benefits | Beauty Tips"، www.medindia.net, Retrieved 2018-7-22. Edited.