ما هو تخطيط الدماغ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٦ ، ٩ يوليو ٢٠١٩
ما هو تخطيط الدماغ

تخطيط الدماغ

يُعرّف التخطيط الكهربائيّ للدماغ أو تخطيط أمواج الدماغ (بالإنجليزية: Electroencephalography) واختصاراً EEG، على أنّه اختبار طبيّ للكشف عن النّشاط الكهربائي للدماغ من خلال توصيل عدد من الأقطاب الكهربائية بفروة الرأس، وتقوم باستشعار وتسجيل الأمواج الكهربائية التي تصدر عن الخلايا العصبية للدماغ، ويتم القيام باختبار تخطيط الدماغ للكشف عن وجود عدد من المشاكل الصحية التي تصيب الدماغ.[١][٢]


دوافع إجراء تخطيط الدماغ

يُمكن القيام باختبار تخطيط الدماغ للكشف عن العديد من المشاكل الصحية التي تُصيب الدماغ، ومنها:[١]

  • النوبات العصبية والصرع (بالإنجليزية: Epilepsy).
  • أورام الدماغ.
  • إصابات الرأس.
  • الاعتلال الدماغي (بالإنجليزية: Encephalopathy).
  • التهاب الدماغ (بالإنجليزية: Encephalitis).
  • السكتة الدماغية (بالإنجليزية: Stroke).
  • اضطرابات النوم.
  • الخَرَف (بالإنجليزية: Dementia).
  • الكشف عن موت الدماغ السريري في حالات الإغماء الطويلة.


التحضير لتخطيط الدماغ

هناك بعض التعليمات التي يجب على المعنيّ اتباعها قبل الخضوع لتخطيط للدماغ، نذكر منها ما يلي:[٣]

  • غسل الشعر جيداً، وعدم وضع أيٍّ من منتجات تنعيم وتثبيت الشعر.
  • إعلام الطبيب المُشرف في حال استخدام المريض لأي من الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبيّة أو الأدوية الموصوفة من قِبل الطبيب والمكملات الغذائية، لأنّ تناول بعض الأدوية قد يؤثر في نتيجة الاختبار.
  • تجنّب تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين (بالإنجليزية: Caffeine) قبل الاختبار بما يقارب اثنتي عشرة ساعة.
  • اتباع تعليمات الطبيب وخاصة بما يتعلق بالنوم، فقد يحتاج الأمر نوم المعنيّ لعدد محدد من الساعات ليلة الاختبار بحسب نوع وسبب القيام باختبار تخطيط الدماغ.
  • تجنّب الصيام قبل الاختبار، لأنَّ انخفاض معدل السكر في الدم قد يتعارض مع نتيجة الاختبار.


آلية تخطيط الدماغ

يُعتبر تخطيط الدماغ من الاختبارات البسيطة التي تتم بسهولة ولا تُشكّل أيّ خطر على صحة المريض، وتتم باتباع خطوات، نُجملها فيما يأتي:[١]

  • يتمّ تحديد المناطق المُناسبة لوضع الأقطاب الكهربائية على فروة الرأس باستخدام قلم تحديد خاص، ومن ثمّ يتم وضع كريم مُخصص على النقاط المحددة لتحسين جودة تسجيل النشاط الكهربائيّ.
  • يتم بعد ذلك إلصاق الأقطاب الكهربائية المُتصلة بأسلاك بجهازٍ خاصٍ يقوم بتضخيم الموجات الكهربائية للدماغ وتسجيلها على جهاز الحاسوب، ويحتاج تخطيط الدماغ ما يقارب ساعةً من الزمن، وقد يتطلّب الأمر فترةً أطول تصل إلى ثلاث ساعات في الحالات التي يلزم فيها نوم المصاب أثناء الاختبار.
  • يجب على المعنيّ الاسترخاء خلال الاختبار مع ضرورة إغماض العينين، وقد يُطلب منه القيام ببعض الأنشطة خلال الاختبار مثل قراءة فقرة من أحد النصوص، أو القيام ببعض المعادلات الرياضية البسيطة، أو التنفس بشكلٍ عميق.
  • يتم خلال الاختبار تصوير حركات المريض بتقنية الفيديو، ويكون التصوير متزامناً مع تسجيل النشاط الكهربائي للدماغ لتتم مقارنتهما من قِبل الطبيب خلال تحليل نتيجة الاختبار، وذلك للمساعدة على تشخيص حالة المريض وتحديد العلاج المناسب.


أنواع اختبار تخطيط الدماغ

توجد عدّة أنواع لاختبار تخطيط الدماغ، ويتم الاختيار فيما بينها بحسب حالة المريض، ومن هذه الأنواع ما يأتي:[٤]

  • اختبار تخطيط الدماغ الروتيني: (بالإنجليزية: Routine EEG) وهو الاختبار الروتيني الذي يُجرى في حال عدم وجود مشكلة صحية تستوجب القيام بأحد أنواع الاختبار الخاصة الأخرى.
  • اختبار تخطيط الدماغ خلال النوم: (بالإنجليزية: Sleep EEG) ويُجرى هذا الاختبار في حال عدم الحصول على معلومات كافية من اختبار تخطيط الدماغ الروتيني أو للكشف عن اضرابات النوم، ويتم الاختبار خلال نوم المريض، وقد يطلب من المريض عدم النوم ليلة الاختبار ليتمكن من النوم خلال الاختبار.
  • اختبار تخطيط الدماغ المُتنقل: (بالإنجليزية: Ambulatory EEG) ويتم القيام بهذا الاختبار عند الحاجة إلى تسجيل نشاط الدماغ الكهربائيّ خلال القيام بالأنشطة اليومية المعتادة، حيث يتم وصل عدد من الأقطاب الكهربائية بجهاز محمول يقوم بتسجيل النشاط الكهربائي للدماغ، وقد يحتاج المريض لاستخدام الجهاز لمدة يوم كامل أو عدة أيام.
  • اختبار تخطيط الدماغ المُصوَّر: (بالإنجليزية: Video EEG) في هذا النوع من اختبار تخطيط الدماغ يقيم المريض ضمن جناح مخصص في المُستشفى، مع استخدام جهاز لقياس النشاط الكهربائي للدماغ دون الحاجة لوجود أسلاك كهربائية، كما ويتم خلال الاختبار تصوير جميع أنشطة وحركات المريض وتسجيلها، ويحتاج الاختبار إلى عدة أيام يكون فيها المريض تحت مراقبة مُختصين.


نتائج اختبار تخطيط الدماغ

يظهر النشاط الكهربائيّ للدماغ على شكل موجات ذات نمط معين تختلف باختلاف نشاط وحركة المريض، حيث تزداد سرعة الموجات الكهربائية خلال الاستيقاظ وتقِل أثناء النوم، وفي حال وجود اختلال في نمط الموجات الكهربائية فإنّ ذلك يدلّ على وجود مشكلة صحية في الدماغ، ويتم تحليل وتفسير نتائج تخطيط الدماغ من قِبل الطبيب المُختص.[٢]


مخاطر اختبار تخطيط الدماغ

يُعتبر اختبار تخطيط الدماغ من الاختبارات الآمنة التي لا تشكل أي خطر على صحة المريض بشكل عام كما أسلفنا، ولكن هذا لا يمنع احتمالية ظهور طفح جلديّ بسيط مكان وضع الأقطاب الكهربائية عند بعض الأشخاص، بالإضافة إلى شعور المصاب بقليل من التعب، ومن الجدير بالذكر أنّه في حالة الأشخاص الذين يُعانون من مرض الصَّرَع يمكن أن يطلب منهم الطبيب التوقف عن تناول الأدوية المضادة للصَّرَع قبل الاختبار بيومين، وهذا بدوره قد يتسبب بحدوث نوبة الصَّرع خلال القيام بالاختبار، ولكن تتم مراقبة هؤلاء الأشخاص بشكلٍ مستمر خلال الاختبار ويتم تقديم المساعدة الطبية الفورية في حال حدوث نوبة الصَّرَع.[٤][٥]



فيديو ما هو تخطيط الاعصاب؟

يُعد تخطيط الأعصاب اختباراً لقياس سرعة التوصيل العصبي للمساعدة على تقييم الخلل الوظيفي للأعصاب أو تلفها، فماذا تعرف عنه؟ :


المراجع

  1. ^ أ ب ت "EEG (electroencephalogram)", www.mayoclinic.org,20-5-2014، Retrieved 15-3-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Karla Blocka (18-7-2012), "EEG (Electroencephalogram)"، www.healthline.com, Retrieved 15-3-2018. Edited.
  3. "Electroencephalogram (EEG)", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 15-3-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "Electroencephalogram (EEG)", www.nhs.uk, Retrieved 15-3-2018. Edited.
  5. "Electroencephalography (EEG)", www.emedicinehealth.com, Retrieved 15-3-2018.
1151 مشاهدة