فوائد ماء زمزم للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤١ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٧
فوائد ماء زمزم للأطفال

ماء زمزم

إنّ ماء زمزم هو أقدس ماء على وجه الأرض في الإسلام، وأطهر ماء حسب الدراسات العلمية يليه ماء بيريه في فرنسا، ويوجد في بئر على بعد 20 متراً من المسجد الحرام في مكة المكرمة غربي المملكة العربية السعودية، لذا يعتبر الشرب من ماء زمزم مستحباً للحاج والمعتمر اقتداءً بالنبي صلى الله عليه وسلم، وقد جاء في حديث أبو ذر رضي الله عنه أنّ النبي عليه السلام قال في ماء زمزم: (خيرُ ماءٍ على وجهِ الأرضِ ماءُ زمزمَ فيه طعامُ الطُّعمِ وشفاءُ السُّقمِ) [رواته ثقات]، ومعنى ذلك أنّه يغني عن الطعام ويشفي من السّقام.


فجر جبريل عليه السلام بئر زمزم بأمر من ربه استجابة لدعاء السيدة هاجر بعد أن سألت الله مراراً أن يُطعمها ويسقيها هي ورضيعها إسماعيل عليه السلام، ومن هنا جاءت قدسيتها ومباركتها، فهي آية من آيات الله، وعليه فهناك من يسميها بئر إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام، وأسماء أخرى نذكر منها ما جاء في لسان العرب لابن منظور: مكتومة، ومضنونة، وشباعة، وسقيا الرواء، وركضة جبريل، وهزمة جبريل، وشفاء سقمٍ، وطعام طعم، وحفيرة عبد المطلب.


فوائد ماء زمزم للأطفال

يختلف ماء زمزم عن المياه العادية بالكثير من الخواص الكيميائية ونسب المعادن والحموضة بما يجعله مفيداً جداً، وهو مفيد للأطفال الرضع بعد عمر 3 شهور، ويفضل إعطاؤه مع الحليب أيضاً، فهو يساعد على تهدئة الرضيع ونومه، بالإضافة إلى علاجه من المغص واضطرابات المعدة سواء بالإمساك أم الإسهال، ناهيك عن تركيبته التي تقضي على جميع الجراثيم والبكتيريا في الجسم.


فوائد ماء زمزم العامة

  • تدمير الخلايا السرطانية والحد من انتشارها في الجسم.
  • تقوية جهاز المناعة في الجسم مما يزيد قدرته في مهاجمة الأجسام الغريبة وقتل البكتيريا.
  • تأخير ظهور علامات تقدم السن كالتجاعيد حول الفم والعينين.
  • زيادة قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية المهمة والتخلص من السموم والفضلات.
  • تنظيم مواعيد الدورة الشهرية عند النساء اللائي يعانين من اضطرابات نزولها.
  • حماية العين من الإعتام والغشاوة.
  • ضبط ضغط الدم والسكري.
  • علاج التهاب اللثة وحساسية الأسنان.
  • المساعدة على الاسترخاء وتهدئة القولون العصبي.
  • تفتيت حصى الكلى.
  • إفادة المرأة الحامل والجنين، فقد أثبتت دراسة تم إجراؤها على عينة من ماء زمزم أنّه يحتوي على السائل الإمينوسي الذي يحيط بالجنين في رحم الأم، ومن المعروف أنّ نقص هذا السائل الإمينوسي يؤدي إلى نقص تغذية الجنين، وحدوث الإجهاض.