فوائد ماء غريب للرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٩ ، ١٩ مارس ٢٠١٧
فوائد ماء غريب للرضع

ماء غريب

ماء غريب هو عبارة عن مركب عشبي اكتُشف لأول مرة في بريطانيا سنة 1851م من شخص اسمه ويليام ودورد، واستخدم في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي عند الأطفال الرضع مثل المغص والانتفاخ، ويتركب ماء غريب بشكل أساسي من بايكربونات الصوديوم والقرنفل، والزنجبيل، والشمر، والشبت، والبابونج، والعرقسوس، وزيت النعناع، والقرفة، وسكر الفركتوز، والهيل، وزيت الكمون، كما يعتبر من المركبات العشبية الآمنة الخالية من الكحول أو أي مواد مخدرة والمرخصة من هيئة الدواء والغذاء الأمريكية (FDA).


فوائد ماء غريب للرضع

  • يطرد الغازات ويخلص البطن من الانتفاخ.
  • يسكّن المغص المعوي عند الأطفال الرضع، حيث يرخي عضلات المعدة.
  • يخفف ويخلص الطفل من الفواق أو الحازوقة.
  • يخفف حموضة المعدة عند الرضع المصابين بترجيع الحليب أو القلس المعدي.
  • يخفف حدة الأعراض والآلام المرافقة لمرحلة التسنين.
  • يمنح الطفل الرضيع الراحة بسرعة ويساعده على النوم لساعات أطول.


الجرعة المناسبة من ماء غريب للرضع

تختلف الجرعة من طفل إلى آخر بناءً على عمر الطفل ووزنه، لكن بشكل عام يجب الالتزام بالجرعة المقررة على العبوة الخارجية للمنتج، أو في النشرة الداخلية المرفقة مع العبوة، حيث يتم إعطاء الطفل الرضيع (أقل من ستة أشهر) نصف ملعقة صغيرة من ماء غريب حوالي 2.5 مليلتر بمعدل ثلاث إلى خمس مرات يومياً بعد الانتهاء من الرضاعة سواء كانت طبيعية أم صناعية، وفي حال إعطاء الرضيع جرعات زائدة فينصح بأخذه إلى الطبيب.


نصائح عند إعطاء ماء غريب للرضع

  • احتفظي في العبوة في مكان آمن بعيد عن متناول الأطفال، كما ينصح بتخزينها على درجة حرارة أقل من 25 مئوية.
  • تأكدي من تاريخ صلاحية العبوة المدون عليها، وتجنبي استخدامها في حال انتهاء الصلاحية، كما ينصح باستهلاكها خلال ثلاثين يوماً من فتح العبوة.
  • تأكدي من خلوّ المنتج من أي مواد صناعية أو ملوّنة، من خلال قراءة المكوّنات الأساسية المدوّنة في النشرة الداخلية أو على العبوة الخارجية.
  • رجّي العبوة بشكل جيد قبل تقديم الجرعة للرضيع.
  • تجنبي استخدام ماء غريب في حال وجود أي شوائب فيه، حيث يتميز ماء غريب بأنّه محلول رائق خالٍ من أي ترسبات أو عوالق.
تنبيه: من الممكن أن يسبب ماء غريب في بعض الحالات النادرة تحسّساً لدى الأطفال الرضع أو يسبب تهيجاً في الأمعاء وإسهال، وفي هذه الحالة يُمنع إعطاء الرضع المصابين بالتحسس ماء غريب واللجوء إلى الطبيب لمعالة الحالة وتجنب تفاقمها، كما يُنصح بعدم تجاوز الجرعات المحددة بهدف تحفيز الطفل على النوم؛ لأنّ النوم لساعات طويلة وأكثر من الطبيعي يؤثر في النمو الذهني للرضيع.
244 مشاهدة