فوائد ملح البحر للبشرة

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٠٣ ، ٥ نوفمبر ٢٠١٨
فوائد ملح البحر للبشرة

تقشير طبيعي للبشرة

يُعتبر ملح البحر مقشراً طبيعياً، يعمل على سنفرة البشرة، ويُنعمها ويُخلصها من الخلايا الميتة، إلا أنّه يفضل استخدام حبيبات ملح البحر الناعمة، والابتعاد عن حبيبات الملح الخشن حاد الحواف؛ لتفادي تجريح البشرة، ولإزالة الخلايا الميتة من الجلد بلطفٍ ونعومة، ولتنعيم البشرة الجافة، وقد اُستخدم ملح البحر في كثيرٍ من الحمامات والمنتجعات الصحية، وفقاً لمعلوماتٍ بينها موقع CareFair.com، وقد صرّحت إحدى شركات منتجات التجميل الطبيعية بضرورة الاهتمام بملح البحر واستخدامه في التقشير في مقالةٍ تم إصدارها في حزيران عام 2010م وتم نشرها في "سان خوسيه ميركوري نيوز".[١]


تنشيط الدورة الدموية

يحتوي ملح البحر على مجموعةٍ من المعادن المهمة للبشرة، وقد يتواجد بألوانٍ مختلفة حسب مكان نشأته وتواجده، ويفيد الملح البحري عند تطبيقه على البشرة بتطهيرها، ومنحها الملمس الناعم، وتنيشط الدورة الدموية، وتخفيف إفراز دهون البشرة (مادة الزهم)، وتخفيف السوائل المحتبسة تحت الجلد، إضافةً إلى تغذية البشرة لاحتوائه على معادنٍ متنوعةٍ ومفيدة.[١]


ترطيب البشرة

يتمتع ملح البحر بكثيرٍ من الفوائد العلاجية، وقد تم استخدامه منذ القدم؛ لخصائصه المميزة؛ ولاحتوائه على معادنٍ مفيدة للبشرة، إضافةً إلى قدرته على ترطيب البشرة؛ لاحتوائه على حمض الهيالورونيك (هيالورون الصوديوم)، وقد بينّ الأطباء بأنّه حمضاً يساعد على حفظ رطوبة البشرة عند استخدامه على الفور، ويتم إدخاله في منتجات العناية بالبشرة، وعند استخدام ملح البحر وتطبيقه كشكلٍ من أشكال السنفرة، يزيد نسبة رطوبة البشرة بشكل مضاعفٍ، ويُحفز وظيفة الحاجز الخارجي للبشرة؛ لاحتوائه على الكالسيوم والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والزنك، إضافةً إلى احتوائه على مكوّناتٍ من وحي الطبيعة تُعيد موازنة الماء، وتحافظة على رطوبة الجلد.[٢]


الحد من ظهور حب الشباب

يُفيد ملح البحر في التخفيف من ظهور حب الشباب، لاحتوائه على مكوّناتٍ ومعادنٍ طبيعية مهمة لصحة البشرة، إضافة إلى تغذيته للبشرة، ومنحها الانتعاش والنضارة الطبيعية، إلا أنّه حين استخدامه لعلاج حب الشباب لا يُستخدم بطريقة السنفرة، ويُفضل تذويبه مع الماء واستخدامة كرذاذٍ مائي للبشرة؛ لتفادي تجريح حبوب البشرة، ويمكن تحضيره كالآتي:[٣]


المكوّنات:

  • كوب من الماء المغلي مسبقاً أو الماء المقطر.
  • ملعقة طعام من الملح البحري.
  • رشة صغيرة من الملح الإنجليزي ( إبسوم )، أو ااستبدالها بقليل من ملح المغنيسيوم.
  • بضع نقاطٍ من إحدى الزيوت الطبيعية العطرية يمكن اختيار زيت الخزامى، أو النعناع.


الخطوات:

  • يُحضر الماء المغلي أو الماء المقطر، ويُضاف له ملعقة الملح البحري، والملح الإنجليزي، أو ملح المغنيسيوم، ويُقلب المزيج حتّى يذوب الملح تماماً.
  • تُضاف الزيوت العطرية للمزيج وتُسكب في عبوة رذاذ نظيفة ومعفمة.
  • يُستخدم برشه بشكلٍ موضعي على البشرة، أو بتمرير بعض الوسائد القطنية بالمحلول وتطبيقه.
ملاحظة: يمكن استخدام رذاذ الملح كتونر يومي بعد غسل البشرة، ويمكن استبدال الماء المغلي أو المقطر بمنقوع الأعشاب المجففة كالبابونج، أو النعناع، أو عشبة الآذريون.


المراجع

  1. ^ أ ب BRENDA BARRON (14-8-2017), "Benefits of Sea Salt for the Skin"، www.livestrong.com, Retrieved 24-10-2018. Edited.
  2. April Long (10-1-2012), "Sea Salt Benefits"، www.elle.com, Retrieved 24-10-2018. Edited.
  3. Katie Wells (30-4-2018), "Sea Salt Spray for Healthy Skin"، www.wellnessmama.com, Retrieved 24-10-2018. Edited.