فوائد ممارسة التمارين الرياضية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ١ فبراير ٢٠١٧
فوائد ممارسة التمارين الرياضية

التمارين الرياضيّة

تُعدّ التمارينُ الرياضيّة من الأمورِ الضروريّة التي يجبُ على كلّ شخصٍ القيامُ بها، وإدراجُها في جدولِه اليوميّ بشكلٍ لا يُمكنُ الاستغناءُ عنه، فهناك من يرونَ أنّ هذه التمارينَ غيرُ مهمّة، وأنّ القيامَ بها يُسبّب إرهاقاً للجسم، وهذا اعتقادٌ خاطئ؛ فالرياضة تُريحُ الجسمَ، وتقوّيه، وتُمدّه بفوائدَ صحيّةٍ كبيرةٍ.


أنواع التمارين الرياضيّة

  • التمريناتُ الهوائيّة: تتمثّل هذه التمارين بالجري، والرقص، والسباحةِ، والقفز، وهذه التمارينُ تُنشّط عملَ القلب، والأوعيةِ الدمويّة.
  • تمرينات القوّة: تتمثّل بتمارينِ الضغط، والمعدة، ورفع الأثقالِ، وهذه التمارين تُقوّي العضلات، وتزيدُ من كثافتِها.
  • تمرينات التوازُن: تتمثّل باليوغا، والوقوف على قدمٍ واحدة، والتدرّبِ باستعمال لوحِ التوازن، وينتجُ عن هذه التمارينِ التحكّم في عضلاتِ الجسم، وتوازنِها، وتُعدّ تمارين التوازن مهمّة جداً، خاصّةً للكبار بالعمر.
  • تمرينات المرونة: تتمثّل بالوقوفِ على رؤوس أصابعِ قدمٍ واحدةٍ مع إبقائِها مستقيمةً، ورفع الركبة باتّجاه الصدر، وتناوب الحركةِ بالقدمين وغيرها، وتُعزّز هذه التمارينُ من حركةِ المفاصل، وتزيدُ من اللياقة البدنيّة.


فوائد ممارسة التمارين الرياضيّة

  • تحسينُ المزاج: إنّ ممارسةَ التمارين الرياضية بشكل يوميّ يُعدّل المزاجَ السيئ الناتجَ عن ضغوطاتِ الحياة اليوميّة، وعن المشاكلِ الاجتماعيّة؛ فالنشاطُ البدنيّ يُحفّزِ المخّ لإفرازِ المواد الكيماويّة التي تُبدّل الحالةَ النفسيّة، وتُشعرُ الجسم بالهدوء والاسترخاء.
  • الوقايةُ من الأمراض: إنّ ممارسة الرياضة تَقي الجسم من ارتفاعِ ضغطِ الدم، والكولسترول، وتُقلّل من نسبةِ الدهون الثلاثيّة الضارّة في الدم، وتَحُدّ من الإصابةِ بمرضِ السكّري، وهشاشةِ العظام، وبعضِ أنواع السرَطان، وتُحسّن تدفّقَ الدم في الشرايين.
  • المحافظةُ على وزنٍ مثاليّ: حيث إنّ ممارسةَ الرياضة بانتظامٍ تُساعد على ضبط الوزن، وحرقِ السعرات الحراريّة، والحصولِ على الوزنِ المناسب.
  • النومُ بعمقٍ: إنّ ممارسةَ التمارين الرياضيّة تُساعدُ في حصولِ الجسم على نومٍ عميق، وهادئ، فتخلّصه من الأرقِ، وعندما يحصلُ الجسم على ساعاتٍ كافية من النوم يتحسّن التركيزُ، وتتحسّن الإنتاجيّة.
  • التخلّصُ من الاجهاد: تُساعد الرياضة في الشعورِ بالراحة، كما تُزيلُ التوترَ، وتُخفّف آلامَ الرقبةِ والظهر، والصداع النصفيّ.
  • تحسينُ وظائفِ المخّ: تُساعد على وصولِ الأكسجين إلى الدماغ، وتحسينِ وظائفه، وتقويةِ الذاكرة، وحمايتِها من الإصابة بالزهايمر.
  • حمايةُ البشرة: تزيدُ الرياضة من نضارةَ البشرة وإشراقها، فتحميها من ظهورِ الحبوبِ، والبُقعِ الداكنة فيها.
  • زيادةُ العلاقاتِ الاجتماعيّة: بعضُ الرياضات تحتاجُ إلى مجموعة من الأشخاصِ لأدائها: مثل كرة السلّة، وكرة القدم، واليوغا وغيرها، وذلك يؤدّي إلى التعرّف على العديد من الأشخاص، وبناءِ علاقاتٍ اجتماعيّة معهم.
  • المتعة: تُشعِر ممارسةُ الرياضة الشخص بالاستمتاع، والسعادةِ أثناء القيام بها، ممّا يُزوّد الشخصَ بالطاقة الإيجابيّة لمواجهةِ تحدّيات الحياة، وتحقيق الإنجازات.