فوائد نبات الحنظل

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٠ ، ٣ يونيو ٢٠٢٠
فوائد نبات الحنظل

نبات الحنظل

يُعرف نبات الحنظل علمياً باسم Citrullus colocynthis وينتمي إلى الفصيلة القرعية (بالإنجليزية: Cucurbitaceae) التي يعود موطنها الأصلي إلى شمال إفريقيا، وجنوب أوروبا، وجنوب آسيا، والشرق الأوسط، وينمو نبات الحنظل عادةً في التربة الرملية في المناطق ذات درجات الحرارة المرتفعة، وقليلة الأمطار،[١] وهو نباتٌ مُعمر دائم الخُضرة قد يصل ارتفاعه إلى ثلاثة أمتار وله ثمارٌ تُشبه ثمار البطيخ ولكن بحجمٍ أصغر، وملمس أقسى، ولب مرّ المذاق، وتنتشر سيقانه في جميع الاتجاهات لمسافة قد تصل إلى أمتار،[٢] وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا النبات يُعدّ غير آمنٍ للاستخدام، وسنذكر في باقي المقال توضيحاً لذلك.[٣]


هل هناك فوائد لنبات الحنظل

يشيع استخدام نبات الحنظل بين العديد من الأشخاص في عدّة حالات، كالسكري، وارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم، والإمساك، ومشاكل المرارة والكبد، وغيرها من الحالات، ولكن في الحقيقة فإنّ هناك قلقاً كبيراً من استخدام هذا النبات، إذ إنّه يُعدّ غير آمنٍ للاستهلاك البشري، وقد منعت إدارة الغذاء والدواء استخدامه.[٤]


أضرار نبات الحنظل

درجة أمان نبات الحنظل

كما ذُكر سابقاً؛ يُعدّ تناول نبات الحنظل عن طريق الفم غير آمن، وقُد حُظر من قبَل إدارة الغذاء والدواء FDA في عام 1991 وذلك لأنَّ تناول أيّ كميّة منه حتى لو كانت قليلة قد يُسبب تهيج المعدة، والأمعاء، وحدوث إسهال دموي، وأضرار في الكلى، وظهور الدم في البول، وصعوبة في التبول، كما قد يؤدي إلى التشنج، أو الشلل، أو الموت؛ حيثُ سُجّل عدد من حالات الوفاة بعد تناول 2 غرام منه بحسب بعض التقارير، كما أنّ تناول 300 مليغرام منه أدى إلى الإسهال في بعض التجارب السريريّة، وتَجدر الإشارة إلى أنَّه في حالة التسمم بنبات الحنظل يُنصح بتناول محلول حمض التانيك (بالإنجليزية: Tannic acid)،[٤] أمَّا بالنسبة للحوامل والمُرضعات فإنًّ تناولهن لنبات الحنظل يُعدُّ غير آمن.[٥]


محاذير استخدام نبات الحنظل

بالإضافة إلى كون نبات الحنظل غير آمنٍ للاستخدام، فهو قد يكون ضارّاً بشكلٍ خاصّ في بعض الحالات، ونذذكر من هذه الحالات ما يأتي:[٤]

  • مرضى السكري: قد يُؤدي استخدام نبات الحنظل إلى خَفض مستويات سكر الدم، لذا يجب على الأشخاص الذين يُعانون من مرض السكري مراقبة مستوى سكر الدم لديهم بحذر في حال استهلاك الحنظل.
  • العمليات الجراحية: قد يتعارض استخدام نبات الحنظل مع القدرة على السيطرة على مستويات سكر الدم أثناء العمليات الجراحية وبعدها، لذلك يُنصح بتجنّب استخدامه قبل الخضوع لأي عمليّة جراحية بأسبوعين على الأقل.


التداخلات الدوائية

قد يتعارض تناول نبات الحنظل مع آلية عمل بعض الأدوية، والتي نذكر بعضها فيما يأتي:[٣]

  • دواء الديجوكسين: (بالإنجليزية: Digoxin)؛ حيثُ إنّ تأثير نبات الحنظل يُشبه تأثير نوعٍ من المُلينات يطلق عليه اسم الملينات النشطة، التي تقلل من مستويات البوتاسيوم بالجسم، مما يؤدي إلى زيادة الأعراض الجانبية لدواء الديجوكسين.
  • دواء الوارفارين: (بالإنجليزية: Warfarin) قد يؤدي تناول نبات الحنظل إلى حدوث الإسهال لدى بعض الأشخاص، مما يزيد من تأثير دواء الوارفارين، وقد يؤدي إلى حدوث النزيف، لذلك يجب تجنب تناول الحنظل عند استخدام الوافارين.
  • مدرات البول: حيثُ إنّ تناول نبات الحنظل مع مُدرات البول قد يؤدي إلى انخفاض شديد في مستويات البوتاسيوم في الدم، ومن هذه الأدوية: دواء الكلوروثيازيد (بالإنجليزيّة: Chlorothiazide)، ودواء الفيوروسيميد (بالإنجليزيّة: Furosemide).


ما هي فوائد دهن الحنظل

لا تتوفر معلومات حول فوائد دهن الحنظل.


المراجع

  1. Mohammad Shahid And Kameswara Nanduri (29-7-2014), "Diversity of Citrullus colocynthis (L.) Schrad. (Cucurbitaceae) in the United Arab Emirates", Journal on New Biological Reports, Issue 2, Folder 3, Page 145-150. Edited.
  2. L.Schrad, "Citrullus colocynthis - (L.) Schrad"، www.pfaf.org, Retrieved 14-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "COLOCYNTH", www.rxlist.com,17-9-2019، Retrieved 16-5-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "COLOCYNTH", www.webmd.com, Retrieved 14-5-2020. Edited.
  5. "Colocynth", www.medicinenet.com,17-9-2019، Retrieved 16-5-2020. Edited.
1026 مشاهدة