فوائد نبات الكندر

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ٥ فبراير ٢٠١٧
فوائد نبات الكندر

نبات الكندر

إنّ الكندر أو شجرة اللبان هو نوع من النباتات، التي يُستخرج منها صمغ الشجر أو اللبان، الذي يمكن مضغه، كما يُستخدم كبخور بسبب الرائحة الجميلة، التي تنتج عند حرقه، كما يدخل في العديد من وصفات الطب الشعبيّ، والاسم العلمي للكندر هو: (Boswellia Carterii)، ولنبات الكندر العديد من الفوائد، ويُذكر أن الجُزء المُستخدم من الكندر، هو مزيج من الصمغ والزيت الطيار، بالإضافة إلى أنّه يمكن استخدام قشور الساق، وسوف نذكر في هذا المقال فوائد صمغ الكندر أو اللبان الذي يُفرزه هذا النبات.


صمغ الكندر

يتمّ استخراج صمغ الكندر أو اللبان، مرتين أو ثلاث مرّات سنوياً من شجرة الكندر، التي تنمو في المناطق الجبليّة فقط برياً، أي دون تدخل من الإنسان، ويُعدّ الكندر العُماني أفضل أنواع أشجار الكندر في العالم، حيثُ تنمو بكثرة في محافظة ظفار خاصّة، ثمّ يتبعه اللبان أو الكندر اليمني، يُذكر أنّ شجرة الكندر تنمو في مختلف أجزاء شبه الجزيرة العربية، وشمال الصومال، وإثيوبيا كذلك، ولصمغ الكندر أو اللبان العديد من الفوائد.


فوائد صمغ الكندر

  • تقوية صحة القلب.
  • دعم وتقوية الدماغ.
  • تخليص الجسم من الشعور بالخمول والكسل.
  • محاربة النسيان.
  • معالجة السعال.
  • تنشيط الكلى، والقضاء على المشكلات الصحية التي قد تُصاب بها.
  • تسكين آلام البطن والصدر؛ وذلك بفضل احتوائه على حامض الأبسوليك.
  • علاج التهاب العيون.
  • مضاد للسموم.
  • المساعدة في جبر الكسور.
  • تقوية جهاز المناعة.
  • حماية الكبد.
  • وقاية الجسم من الإصابة بسرطان الدم.
  • تخفيف حدة الربو، وتقرحات الأمعاء الغليظة.
  • استخدام الزيوت الطيارة المُستخرجة من اللبان، في صناعة العطور، وكريمات العناية بالبشرة، كذلك تُستخدم تلك الزيوت في علاج التهاب الشعب الهوائية.
  • استخدام اللبان الذكر، كنوعٍ من أنواع البخور، ذات الجودة العالية.
  • قطع النزيف الدموي من الأنف، أو ما يُعرف بالرعاف.
  • تهدئة المعدة، وتسهيل الهضم.


فوائد واستعمالات أُخرى لشجرة الكندر

  • استخدام أوراقها كعلفٍ لإطعام الحيوانات.
  • استخدام أزهارها كمصدرٍ لجمع العسل.
  • زراعة أشجار الكندر في بعض الكنائس والأماكن الدينيّة، لاعتقاد البعض بقدسيتها.


كيفيّة الحصول على اللبان من شجرة الكندر

يستخرج اللبان أو صمغ الكندر من سيقان الأشجار، وذلك غبر قشرها قليلاً بفأسٍ حادٍ، ثم يخرج سائل لزج (اللبان)، ويكون لونه متراوحاً بين اللون الأصفر والبني، ليتجمّد اللبان في الموضع، الذي تمّ فيه قشر السيقان، ويتمّ بعدها جمع اللبان أو الكندر، لاستخدامه لأغراضٍ مُتعددة.


أنواع الكندر في ظفار

  • الكندر الحوجري: هو أجود أنواع الكندر، الذي تنمو أشجاره في المناطق الشرقيّة من محافظة ظفار.
  • الكندر النجدي: تنمو أشجاره في منطقة نجد، شمال مرتفعات ظفار الوسطى.
  • الكندر الشزري: غالباً ما ينمو هذا النوع من الكندر، على جبال القراء الواقعة خلف منطقة الساحل.
  • الكندر الشعبي: تنمو أشجار الكندر الشعبي بالقرب من ساحل ظفار، وهو الأقلّ جودةً بين الأنواع الأُخرى من الكندر.