فوائد نبات عصا موسى

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤١ ، ٢٦ أبريل ٢٠١٦
فوائد نبات عصا موسى

نبات عصا موسى

نبات عصا موسى كما هو معروف في العراق، أو نباتُ البامبو، أو شجرة الحظ، أو الخيزران هو عبارةٌ عن نباتٍ عُشبيٍ عملاق ساقيّ، يصل طول بعض هذه النباتات إلى سبعٍ وثلاثينَ متراً، ويصل قُطرها إلى ثلاثين سنتمتراً، ويُصنّفه العلماء بأنّه من ضِمن أكثر النّباتات البدائيّة الموجودةُ في العالم، وتنقسم هذه النبتةُ إلى أكثر من سبعمئةِ صنفٍ ينمو أغلبها طبيعياً في الغابات الاستوائيّة والأقاليم الدافئة ذات المناخ المُعتدل.


يُستعمل نبات عصا موسى في صُنع سنانير الصيد، والحواجز الزخرفيّة، وأدوات المطبخ، والسلال، وأصبح من نباتات الزينة المُستخدمة بكثرةٍ في وطننا العربي لسهولةِ زراعته والمحافظةِ عليه، بالإضافةِ إلى استخدامهِ في الكثير من الصناعات الأُخرى، والجديرُ بالذكر بأنّ لنبات عصا موسى الكثير من الفوائد الصحيّة يجهلها الكثيرون، لذا خصّصنا لكم هذا المقال لنذكر فوائد عصا موسى الصحيّةَ لجسم لإنسان.


فوائد نبات عصا موسى الصحيّة

براعم نبتةِ عصا موسى هي الصالحةُ للأكل فقط، إذ تُحصد البراعمُ بعد حوالي أسبوعين من ظهورها فوق سطح الأرض ويجب أن يكونَ طولها أقلّ من ثلاثين سنتمراً، وعلى غرار الذّرة فإنّها يجب أن تُقشّر وتُسلق لمدّةٍ تتراوح ما بين عشرين إلى ثلاثينَ دقيقة حتى تتخلّص من طعمها المُر إلّا أنها تحتفظ بقوامها المقرمش، وتكمنُ فائدةُ هذه النبتة في:

  • البوتاسيوم: تُعدُّ نباتات عصا موسى مصدراً ممتازاً وطبيعياً للبوتاسيوم المهم جدّاً لصحة الإنسان، فقد أكّدت الدراسات بأنَّ البوتاسيوم يُساعد على خفض ضغط الدم الإنقباضي والإنبساطي.
  • الألياف الغذائية: توجد فيها نسبةٌ عاليةٌ من الألياف؛ إذ إنَّ براعمَ عصا موسى توفّر عشرةً بالمئةِ من احتياجات الجسم اليوميّة من الألياف وتُعزّز من وظيفة الجهاز الهضمي، وهي من الوجبات الصحيّة المناسبة لإنقاص الوزن لأنّها تُعطي شعوراً بالشبع لفترةٍ طويلة.
  • السعرات الحرارية: كوبٌ واحدٌ من براعم عصا موسى تحتوي على ثلاثَ عشرةَ سعرةٍ حراريّة، وغرامينِ من البروتين، وكميّةٍ قليلةٍ من السكّر، لذا فإنّها وجبةٌ خفيفةٌ مثاليّة للحمية الغذائيّة.
  • مصدرٌ للمواد الكيميائيّة النباتيّة: الموادُ الكيميائيّة الموجودةُ في النبات هي عبارةٌ عن مواد طبيعيّة توجدُ فيها، وخاصّةً في قشور نبات عصا موسى، وتُساعد هذه المواد على مكافحة السرطان، والبكتيريا، والفطريات، والفيروسات، وتوجد فيها أيضاً أحماضٌ فينوليّة Phenolic acid المتركّزة في البراعم والتي لها خصائص مضادةٌ للأكسدة، وخصائص أُخرى مضادةٌ للالتهابات، وتَحدُّ أيضاً من الإصابةِ بتصلّب الشرايين، وتُساعد أيضاً في الحد من الإصابةِ بالسرطان، وهي من النباتات التي تُعزّز من صحة الجسم بشكلٍ عام.