نبات عصا موسى وطريقة تكاثره

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١١ ، ٣١ مارس ٢٠١٦
نبات عصا موسى وطريقة تكاثره

نبات عصا موسى

نبات عصا موسى، أو كما يُعرف باسم ساق البامبو، هو شبيه بنبات الحيزران من حيث الشكل، ويتميز بأنه من النباتات الجميلة والمعمرة، والتي قد تعيش طويلاً إذا تمّ الاعتناء به بالشكل الصحيح، وهو أنيق المنظر، يُستخدم للزينة، خصوصاً في غرف المعيشة، والمكاتب، ويعيش عمره في الماء، دون الحاجة لزراعته في التربة، ولا يحتاج إلى أسمدةٍ كيميائيةٍ، أو عنايةٍ كبيرةٍ، شريطة تبديل الماء مرةً واحدةً كل عشرة أيام، ويجب أن لا يحتوي الماء على الكلور والصابون والفلورايد، أو أيٍّ من المواد الكيميائيّة كي لا تتضرّر النبتة.


طريقة تكاثر عصا موسى

طريقة تكاثر نبات عصا موسى سهلة جداً، وهي طريقة غير مكلفة ومضمونة النتائج؛ حيث يتكاثر بالتجذير. من المعروف أنّ النبتة تحتوي سيقانها على عقد، وعند إجراء عملية التكاثر نحتاج لسكينٍ حادةٍ، أو مقص تقليم الشجر، ونعدّ ثلاث عقد في الساق، نقسم النبات ما بين العقدتين الثالثة والرابعة، أي في المنتصف، لأنه مكان انطلاق الجذور الجديدة، ومن ثمّ نحضر شمعةً ونذوّبها، ونذوّبها ونسقطها مكان القطع، كي تُسد مسامات النبات، لأن تركها مفتوحةً يتسبب في تسرب سوائل النبات وذبوله ومن ثم موته.


بعد مرور أسبوعين تقريباً، سوف تظهر الجذور الجديدة، ويفضّل أن يتم وضع النبات وحفظه في مزهرية حزفية غير منفذة للضوء؛ لأنّ الضوء يسبّب نمو البكتيريا والكائنات الدقيقة على الجذور، لذلك يُعتبر من النباتات التي تعيش في الظل، كما يجب وضع بعض الحصوات الصغيرة في قعر المزهرية أو الإناء، وذلك لمعادلة حموضة المياه، التي تزيد بفعل البكتيريا.


معلومات عن نبات عصا موسى

  • يعتبر هذا النبات نوعاً من نبات الدراسينا.
  • يُعتبر من النباتات سريعة النمو.
  • يسمّى هذا النبات في بعض الدول جالباً للحظ، ويُسمّى خيزران الحظ.
  • لا يحتاج إلى أشعة الشمس المباشرة.
  • يُعتبر من النباتات العشبية، التي تحتوي على سيقان مجوفة شبيهة بسيقان الخيزران.
  • بعض الأنواع منه تكون عملاقة، وقد يصل طوله إلى ارتفاع سبعةٍ وثلاثين سنتيمتراً، وقد يصل قطر سيقانه إلى ثلاثين سنتيمتراً.
  • له عدة استخدامات غير كونه نباتاً للزينة؛ حيث تُصنع من سيقانه السلال، والأدوات الخاصة بالمطبخ، وعصي صيد الأسماك.
  • يعيش هذا النبات في بيئته الطبيعيّة بكثرة، وذلك في المناطق الاستوائية والحارة، والمناخات المعتدلة والدافئة، وخصوصاً في إفريقيا، وأستراليا، وأمريكا الشمالية، وفي معظم مناطق آسيا.
  • توجد منه حوالي سبعمئة صنف مختلف.
  • بعض أنواعه تنمو على شكل لولبي جميل، وبعضها تنمو على شكل أعواد متعامدة وجذابة.