فوائد وأضرار المساج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ٢٣ فبراير ٢٠١٧
فوائد وأضرار المساج

المساج

المساج هو تدليك مختلف أجزاء الجسم عن طريق الضغط عليها بطُرق معيّنة، والقيام بحركات محدّدة، بهدف تنشيط الدورة الدموية، وعلاج شد العضلات والمفاصل، وخاصة في منطقة الرقبة، والظهر، وبالتالي زيادة الشعور بالراحة والاسترخاء، ولعمل مساج فعال يُمكن استخدام بعض الزيوت الطبيعية، والكريمات، والمستحضرات المختلفة، وفي هذا المقال سوف نتطرّق للتحدّث عن فوائد المساج، وأضراره، بالإضافة إلى موانع عمله.


فوائد المساج

  • تخفيف الآلام والتشنّجات التي تصيب العضلات، وتقويتها، بالإضافة إلى زيادة قدرتها على امتصاص العناصر الغذائية الموجودة في الأطعمة.
  • زيادة مرونة المفاصل وتسهيل حركتها.
  • تقليل حدّة الشعور بالقلق، والتوتر، والأرق، والإجهاد، وبالتالي زيادة الشعور بالاسترخاء.
  • تقليل خطر الإصابة بضمور العضلات الناتج عن خمول التقدم في السن.
  • تقليل احتمالية الإصابة بمرض الروماتيزم، والمحافظة على النيتروجين والفسفور والكبريت داخل العظام.
  • تقليل شدّ الأوتار والأربطة المتصلة بالأنسجة.
  • تنشيط الدورة الدمويّة.
  • تخليص البشرة من الخلايا الميتة، ممّا يجعل البشرة أكثر إشراقاً ونضارة، ونعومة.
  • تجديد الأنسجة التالفة نتيجة تعرّضها للحروق، والجروح، والتجاعيد.
  • حثّ الغدد للقيام بوظائفها الطبيعيّة.
  • زيادة وصول الأكسجين والمواد المغذيّة لخلايا وأنسجة الجسم.
  • خفض مستويات ضغط الدم المرتفع.
  • تقويّة القلب، وتنظيم معدل ضربات القلب.
  • تحسين عمليّة التمثيل الغذائي، وبالتالي حرق الدهون المتراكمة داخل الجسم.
  • تحسين عمليّة التنفس، وتقويّة عضلات الجهاز التنفسي.
  • تنشيط الجهاز العصبيّ ممّا يجعل الشخص أكثر نشاطاً وحيويّة.
  • تسكين آلام الجسم عن طريق تحفيز الإندروفين المسؤول عن ذلك.
  • تخفيض احتباس السوائل في الجسم.
  • تسهيل الولادة.


أضرار المساج

في بعض الحالات عند عمل المساج قد تظهر بعض العلامات السلبيّة والمؤلمة الناتجة عن الطريقة الخاطئة التي تمّ بها المساج، وعند ملاحظة أحد هذه الأعراض يجب التوجه إلى الطبيب بشكلٍ فوري:

  • الشعور بألم شديد وتصلب في منطقة الرأس والرقبة.
  • انخفاض القدرة على الكلام.
  • تشوش الرؤية.


موانع عمل المساج

  • إصابات العمود الفقري، والتهاباته الداخليّة والخارجيّة.
  • وجود فك في المفاصل.
  • الإصابة بمرض السرطان.
  • تمزق العضلات.
  • حالات ارتفاع حرارة الجسم.
  • وجود دوالي في الساقين، أو تجلطات في الأوردة، أو اضطرابات في القلب.
  • الإصابة بالصرع أو الربو.
  • وجود مشاكل في الجهاز التنفسي كضيق التنفس.
  • وجود نزف في المثانة، أو الرئتين، أو الدماغ.


نصائح عند عمل جلسة المساج

  • قبل البدء بالمساج:
    • أخذ حمام دافئ؛ للمساعدة على تصفية الذهن، وارتخاء العضلات.
    • ممارسة التمارين الرياضيّة الاعتياديّة قبل المساج لتجهيز العضلات لعمليّة التدليك، كما يجب الامتناع عن ممارسة التمارين الرياضيّة بعد المساج بمدة لا تقل عن 12 ساعة لترتاح العضلات بشكلٍ كامل، وتجنّب شدها.
    • الامتناع عن تناول الطعام الذي يسبب الغازات وانتفاخات البطن كالملفوف، والبروكلي، والتفاح، والحرص على تناول وجبة الطعام قبل موعد الجلسة بساعات.
  • أثناء المساج: التنفس العميق وبانتظام خلال جلسة المساج، وتجنب حبس الأنفاس للحصول على الراحة الداخليّة والخارجيّة.
  • بعد المساج: الإكثار من تناول الماء لترطيب الأنسجة العضليّة، وبنائها بطريقة صحيحة، والمساهمة في تخليصها من المواد التي يتم إفرازها خلال عملية تدليك العضلات.