فوائد ومضار المساج

فوائد ومضار المساج


فوائد ومضار المساج

يعد التدليك أو المساج من أقدم أنواع العلاجات التي استخدمتها البشرية، ويتمثل العلاج بتدليك الأنسجة الرخوة الموجودة في الجسم، ومن الجدير بالذكر أن مصطلح مساج يستخدم لوصف مجموعة متنوعة من التقنيات التي تختلف في طريقة تطبيق اللمس والضغط وشدة العلاج، وفي هذا المقال سيتم التطرق لذكر مجموعة من فوائد وأضرار المساج.[١]


فوائد المساج

نذكر فيما يأتي مجموعة منفوائد المساج :[٢]

  • التخفيف آلام العضلات: يعد المساج والتدليك من أفضل العلاجات لآلام العضلات، وخاصة لدى الأشخاص الرياضيين، كما أنه يخفف من آلام الجسم المزمنة بشكل عام.
  • التخفيف من التوتر والقلق: يساهم المساج بشكل كبير في التخفيف من التوتر والقلق الذي يشعر به الشخص نتيجة ضغوطات الحياة بشكل عام، حيث أثبتت الدراسات أن التدليك يساعد كل من الجسم والعقل على الاسترخاء.
  • دعم جهاز المناعة: يمكن أن يحسن التدليك والمساج من وظائف المناعة في الجسم، وذلك لدوره في زيادة عدد الخلايا الليمفاوية -وهو نوع من خلايا الدم البيضاء التي تحمي الجسم من الأمراض -، كما أظهرت بعض الدراسات الحديثة أن المساج يقلل من علامات المرض في الجسم مثل الالتهابات وهرمون الكورتيزول.
  • زيادة مرونة الجسم: يسهم التدليك والمساج بشكل كبير في زيادة مرونة الجسم، وذلك من خلال تدليك الأنسجة الرخوة الموجودة في الجسم.
  • تحسين الدورة الدموية، وخفض معدل ضربات القلب، وضغط الدم.[٣]


أضرار المساج

المساج من الطرق العلاجيّة المستخدمة منذ القدم، وهذا النوع من العلاج أظهر كفاءة عالية في التخلص من العديد من الأمراض والمشاكل الصحيّة المختلفة، ولكن من المهم التركيز على فكرة أنّه نوع من العلاج لذلك يجب الحرص على اللجوء لشخص مختص عند عمل جلسات للمساج لتحقيق الفائدة المرجوّة منه، كما أن المساج بطريقة خاطئة يسبب العديد من الأضرار للشخص، ومن هذه الأضرار نذكر الآتي:[٤]

  • التعرض لكسر في العظام.
  • الإصابة بجلطة دموية.
  • التعرض لإصابة في الأعصاب.


ملاحظة: يجدر التنبيه إلى أن الأضرار التي تحدث بسبب المساج نادرة وعادة ما تحدث لدى كبار السن فقط.


موانع العلاج بالمساج

العلاج بالمساج غير محبّذ في بعض الحالات المرضيّة، وجود إصابة في العمود الفقريّ، أو وجود أحد أشكال الالتهابات الداخليّة أو الخارجيّة، كما أنّه غير جيّد لمن يعانون من مرض السرطان، ويعد المساج ضاراً لمن يعاني من تمزّق العضلات أو عند ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل كبير، كما يُنصح بتجنّب المساج لمن يعاني من مشاكل في القلب أو الأوردة الدمويّة أو الجلطات، ومن الحالات التي لا ينصح باستخدام المساج بها حالات الصرع والربو الشعبيّ، فالمساج غير محبذ لمن يعاني من صعوبة في التنفس أو نزيف في القلب أو الدماغ والرئة والمثانة.[٣]

المراجع

  1. "Massage", betterhealth, Retrieved 28/4/2022. Edited.
  2. "5 Health Benefits of Therapeutic Massage", integratedbodyandmed, Retrieved 28/4/2022. Edited.
  3. ^ أ ب "Massage: Get in touch with its many benefits", mayoclinic, Retrieved 28/4/2022. Edited.
  4. "Massage Therapy: What You Need To Know", nccih.nih, Retrieved 11/8/2022. Edited.
516 مشاهدة
للأعلى للأسفل