فوائد وأضرار تقويم الأسنان

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٢ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠٢٠
فوائد وأضرار تقويم الأسنان

فوائد تقويم الأسنان

لتقويم الأسنان فوائد عديدة وتتضمن ما يأتي:

  • معالجة مشاكل تزاحم الأسنان (بالإنجليزية: Dental crowding) وعدم استقامتها؛ فيتم تقويم الأسنان المعوجّة ومحاذاة أطرافها.[١][٢]
  • معالجة مشاكل إطباق الأسنان؛ بحيث تنطبق أسنان الفكين العلوي والسفلي الأمامية والخلفية بتناسق عند العض مما يقلل فرص تلف الأسنان البارزة.[١][٣]
  • تحسين مظهر الأسنان عن طريق سدّ الثغرات الكبيرة بينها أو إرجاع الأسنان الأمامية البارزة إلى مكانها.[٢][٣]
  • الوقاية من تآكل الأسنان وتضرّرها على المدى الطويل.[٢]
  • تحسين عملية المضغ وبعض مشاكل النطق.[٢]
  • تعزيز صحة اللثة والأسنان على المدى البعيد.[٢]


لفهم فوائد التقويم بشكل أفضل يُشار إلى أنّ التموضع غير الطبيعي للفكين والأسنان قد يؤثر في شكل الوجه في بعض الحالات، كما أنّ مشاكل إطباق الأسنان وتزاحمها قد يصعِّب عملية تنظيف الأسنان واللثة ممّا يزيد فرصة تضرّرها، وقد تؤدي مشاكل الإطباق إلى الضغط على عضلات الفكّ مما يسبب أضرارًا للفك ومفاصله وفي بعض الأحيان حدوث صداع إلا أنه وكما ذُكر فإن تقويم الأسنان يعد علاجًا ناجعًا لهذه الحالات.[١][٣]


ولمعرفة المزيد عن فوائد تقويم الأسنان يمكن قراءة المقال الآتي: (فوائد تقويم الأسنان).


أضرار تقويم الأسنان

تعد عملية تقويم الأسنان آمنةً بشكلٍ عام، إلّا أنّها قد تكون مصحوبةً ببعض المخاطر في بعض الحالات، ويمكن الحدّ من هذه المخاطر باتّباع نصائح الطبيب المعالج بشكلٍ دقيق كما سيتمّ ذكره لاحقاً،[٤][٥] ويُشار إلى أنّ أغلب هذه المخاطر تكون ناجمة إما عن عدم الاهتمام بنظافة الفم وإما عن بعض المشاكل الصحيّة السابقة في الفم وليست بسبب تقويم الأسنان، حيث إن علاجات التقويم الحديثة أكثر دقة وسهولة وتحقق نتائج أسرع من السابق، لذلك يجب الحرص على تنظيف الأسنان وتقويم الأسنان بعناية خلال فترة تركيب التقويم بسبب إمكانيّة تجمّع الطعام بين أجزاء التقويم وزيادة فرصة تشكّل الجير على الأسنان خاصة في حال تناول السكريات من العصائر والأطعمة بشكل متكرر.[٣][٦]


وفيما يأتي بيان لبعض الأضرار المُحتملة لتقويم الأسنان:

  • تسوّس الأسنان وأمراض اللثة: إن تناول الأطعمة الغنيّة بالسكريّات وعدم الاهتمام بنظافة الأسنان بشكلٍ دوريّ وصحيح يؤدي للإصابة بالتسوس وأمراض اللثة وكما تمّ ذكره فإنّ تقويم الأسنان لا يؤدي بحدّ ذاته إلى ذلك، ولكنه يرفع فرصة الإصابة بها، ولذلك من الضروري الحرص على تنظيف الأسنان بالفرشاة والاهتمام بنظافة الفم بشكلٍ عام خلال فترة تركيبه.[٧]
  • بقع دائمة أو زوال كلس الأسنان: تُعرَف البقع التي قد تظهر على الأسنان بعد إزالة التقويم بزوال كلس الأسنان (بالإنجليزية: Dental decalcification)؛ وهي عبارة عن بقع بيضاء تظهر على مينا الأسنان، وهي أكثر أضرار تقويم الأسنان شيوعاً، ويسببها الحمض الناتج من الاستقلاب البكتيري لجير الأسنان.[٨]
  • ألم الأسنان والانزعاج البسيط: قد يشعر الشخص بألم أو انزعاج بسيط بعد تركيب التقويم خصوصًا في بداية العلاج، حيث تبدأ مواقع الأسنان بالتغير ولحاجة الفم للتأقلم مع جهاز التقويم، أو عند إجراء الطبيب تعديلات على جهاز التقويم، وتعتمد شدّة الانزعاج الذي قد يشعر به الشخص على نوع العلاج وقدرة الشخص على تحمّل الألم، ويمكن اللجوء لاستخدام مسكنات الألم المتاحة بدون وصفة مثل الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) ودواء الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol) في حال كان ألم الأسنان ناجماً عن ضغط التقويم على الأسنان أو التعديل عليه، أمّا في حال استمرار الألم لفترة طويلة فتجب استشارة الطبيب مباشرةً.[٩][٦]
  • الإصابات المرافقة لجهازالتقويم القابل للإزالة: يُنصح بتجنّب استخدام التقويم القابل للإزالة خلال ممارسة بعض الأنشطة والرياضات التي تتضمّن حركات خشنة، حيث إنّه قد يتسبب بإصابات للوجه.[٧]
  • قصر جذر السنّ: نتيجة تغيّر موضع السنّ وحركته بعد تركيب التقويم قد يحدث انحلال لجزء من جذر السنّ وقد يؤدي ذلك إلى ضعف في ثبات السنّ وسهولة تحرّكه، ولكن لا يسبب ذلك في أغلب الحالات مشاكل في الأسنان، إلا أنه وفي حالات نادرة جدًا قد يتغيّر لون الأسنان أو قد يلجأ الشخص لمعالجة قناة الجذر.[٦][١٠]
  • الانتكاس: قد يحدث بعض الانتكاس لتعود بعض الأسنان بشكلٍ جزئيّ لشكلها السابق في حال عدم الالتزام بتعليمات الطبيب بدقة بعد إزالة التقويم، لذلك يجب الحرص على استخدام جهاز يُعرَف بالمثبّت (بالإنجليزية: Retainer) بعد إزالة التقويم؛ وهو أداة يتمّ استخدامها بعد إزالة التقويم والحصول على الشكل المطلوب، وقد تكون ثابتة أو قابلة للإزالة وتحافظ على شكل الأسنان وانتظامها، وفي حال عدم الالتزام باستخدام جهاز التثبيت القابل للإزالة قد تبدأ الأسنان بالعودة لشكلها السابق.[٤][٥]
  • تكوّن أكياس: قد تتشكّل أكياس (بالإنجليزية: Cysts) عند وجود أسنان لم تندفع بشكل كامل من الفك، وقد يؤدي ذلك إلى تضرّر الأسنان المجاورة، أو العظام، أو الأوعية الدمويّة، أو الأعصاب في المنطقة، ولذلك تجب مراقبة هذا النوع من الأسنان عن طريق التصوير بالأشعة السينية أو أشعة إكس (بالإنجليزية: X-Rays) للتأكد من عدم تكون هذه التكيّسات.[٥]
  • ارتخاء التقويم: في بعض الحالات قد يحدث ارتخاء أو كسر في التقويم، ممّا قد يؤدي إلى تهيّج أو جرح في الشفتين، أو اللثة، أو في باطن الخدين، مع الإشارة إلى أنّ هذه الأعراض قد تحدث في بداية تركيب تقويم الأسنان حتى دون ارتخائه، كما قد يتمّ بلع أو استنشاق أجزاء من التقويم في بعض الحالات عند انفصاله عن الأسنان عن طريق الخطأ، لذلك يجب الحرص على الالتزام بتعليمات الطبيب والحرص على إعلام الطبيب على الفور في حال الشعور بأي أعراض غير طبيعيّة، أو ارتخاء التقويم، أو تضرّره وانكساره.[٧]
  • ردّة الفعل التحسسيّة: قد تحدث ردّة فعل تحسسيّة (بالإنجليزية: Allergic reaction) في بعض الحالات تجاه مطاط اللاتكس (بالإنجليزية: Latex rubber) المستخدم في الرباطات المرنة أو نوع المعدن المستخدم في تقويم الأسنان، ويجدر بالشخص إعلام الطبيب بوجود أي تحسس لديه لاستخدام النوع المناسب من الرباطات (خالية من اللاتكس) وتغيير نوع المعدن.[١١]


ولمعرفة المزيد عن أضرار تقويم الأسنان يمكن قراءة المقال الآتي: (ما أضرار تقويم الأسنان).


نصائح للحد من أضرار تقويم الأسنان

للحدّ من أضرار تقويم الأسنان، والحدّ من تضرّر الأسنان أو التقويم يمكن اتّباع النصائح الآتية:[١٢]

  • الحدّ من تناول الأطعمة والمشروبات الغنيّة بالنشويّات والسكريّات والتي تلعب دوراً في تسوس الأسنان وتشكّل الجيرعليها.
  • المضمضة وغسل الأسنان بعناية والتأكد من زوال جميع بقاية الطعام، ويمكن التأكد من ذلك بالنظر إلى الأسنان بالمرآة.
  • تفريش الأسنان بشكلٍ دوريّ وبعناية ويُفضّل تفريش الأسنان بعد كل وجبة، أو المضمضة بالماء على الأقل في حال عدم القدرة على تفريشها، والحرص على استخدام فرشاة الأسنان الناعمة.
  • استخدام معجون الأسنان الذي يحتوي على عنصر الفلوريد (بالإنجليزية: Fluoride)، واستشارة الطبيب حول استخدام غسول الفم المحتوي على الفلوريد.
  • تنظيف الأسنان بالخيط مع تمرير الخيط بين الأقواس وأسلاك التقويم واستخدام فرشاة أسنان خاصة ومرنة للتنظيف بين الأماكن الضيقة وبين الأقواس والأسلاك.
  • تجنّب تناول الأطعمة الدبقة مثل اللبان، والحلويات اللزجة، لأنها قد تتسبب بنزع أو سحب التقويم وأجزائه المختلفة من مكانها.
  • تجنّب تناول الأطعمة الصلبة والمقرمشة مثل الجزر، والثلج، والحلويات الصلبة، والبوشار، والمكسرات فقد تؤدي إلى كسر التقويم.
  • الحرص على مراجعة الطبيب بشكلٍ دوريّ بحسب تعليمات الطبيب للتأكد من سلامة التقويم وتنظيف الأسنان.
  • الحرص على الالتزام بتعليمات الطبيب لتجنّب زيادة مدّة العلاج والحدّ من خطر التعرّض لبعض المضاعفات والأضرار الصحيّة.


يُشار إلى أنّ تقويم الأسنان يحتاج تعاونًا تامًّا مع الطبيب؛ لذلك فإنّ نتائج العلاج تعتمد على التزام الشخص بتعليمات الطبيب بشكلٍ كبير، والتأكد من فهم هذه التعليمات بعناية لتجنّب المشاكل والاضطرابات في الأسنان أو عدم نجاح العلاج، كما يُشار إلى ضرورة مراجعة الطبيب في حال حدوث انسكار في أحد أجزاء التقويم أو في حال ملاحظة بروز جزء من التقويم سبّب تهيّجًا أو جرحًا في الفم، وقد يُغطي الطبيب في هذه الحالة الجزء البارز بمادّة شمعيّة لمنع الاحتكاك مع الفم، أو يُعدّل التقويم.[٥][١٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Orthodontics", www.nhs.uk, Retrieved 24-11-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Yvette Brazier (24-5-2018), "How can orthodontic treatment help"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-11-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Orthodontic treatment", www.dentalhealth.org, Retrieved 24-11-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Dental braces", www.mayoclinic.org,21-5-2019، Retrieved 24-11-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Benefits and Risks of Orthodontic Treatment", www.embrace-u.co.uk, Retrieved 24-11-2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت "What are the risks and complications with orthodontic work", orthodonticsaustralia.org.au, Retrieved 24-11-2020. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Orthodontic treatment", www.glenferrieorthodontics.com.au, Retrieved 24-11-2020. Edited.
  8. "Side Effects Of Orthodontic Treatment", www.myhealth.gov.my, Retrieved 24-11-2020. Edited.
  9. "Braces", www.webmd.com, Retrieved 24-11-2020. Edited.
  10. "Dental braces", www.drugs.com,21-5-2019، Retrieved 24-11-2020. Edited.
  11. "Effects From Braces – What’s Normal & What Isn’t", www.blueridgeorthodontics.com,18-11-2018، Retrieved 24-11-2020. Edited.
  12. "Dental braces", www.nchmd.org,21-5-2019، Retrieved 24-11-2020. Edited.
  13. "The Basics of Braces", kidshealth.org, Retrieved 24-11-2020. Edited.