فوائد ورق الزعرور

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ١٤ مارس ٢٠١٦
فوائد ورق الزعرور

النباتات

تتواجد العديد من النباتات المهمة والمفيدة لصحة الإنسان، والتي تدخل في العلاجات المختلفة، والوصفات الطبية البديلة، التي يفضلها الكثيرون؛ كونها تتمتع بعدد من الخصائص الطبيعية على خلاف الوصفات التي تحتوي على مواد كيمائية مصنعة، وكونها تعتبر أكثر أمناً، وأقل ضرراً، وتسعى الأبحاث والدراسات بشكل دائم لاكتشاف المزيد من هذه الفوائد، التي تعود على الإنسان بالخير، لذلك اخترنا بهذا المقال الحديث عن أوراق الزعرور، وأهم فوائدها.


ورق الزعرور

الزعرور؛ هو نوع من النباتات المعمرة، ويطلق عليه (زهرة مايو)، وهو ذو أوراق تتميز بلونها الأخضر صغيرة الحجم، تتساقط في فصل الخريف، وله أزهار بيضاء تتحول فيما بعد إلى ثمار بيضوية الشكل لها عدة ألوان، ومنها؛ الأسود، أو الأصفر، أو الأحمر.


يتمتع نبات الزعرور بحلاوة طعمه كل ذلك حسب النوع الذي ينتمي إليه، حيث ينتمي للفصيلة الوردية يتبع لصنف ثنائيات الفلقة، ويبلغ ارتفاع شجرة الزعرور من 2-6 مترات، والأجزاء المستخدمة من نبات الزعرور، هي؛ الأوراق، والزهور، والثمار، ولحاء النبتة، وتستعمل بعدة طرق؛ إما مغلياً، أو نقعاً، أو على شكل كمادات، أو على شكل لبخات، أو مستحلب.


تبلغ فترة نمو بذوره ثمانية عشر شهراً، ويتواجد في المرتفعات الجبلية، والمناطق البرية، والأحراش، وإربد، وعجلون، وجرش، والسلط، وعمان، والطفيلة، والكرك، والزرقاء، ومعان وغيرها، ويقدر عدد أنواع الزعرور ما يقارب 200 نوع.


مكونات الزعرور

حمض التنيك، والكومارينات، وثلاثيات التريبنوبيبد، والفلافونيات، والغليكوزيدات، والفلافونيدات، مثل؛ الروتين، وحمض العفص، والأمينات، والكويرستين.


أنواع الزعرور

  • الزعرور الأوروبي؛ يتركز في بلاد الشام، والبلاد الأوربية.
  • الزعرور الطويل؛ وينتشر في بلاد الشام، وتركيا.
  • الزعرور المهدب؛ يتواجد في كل من صقلية، والمغرب، وإسبانيا.
  • الزعرور المشرقي؛ يتواجد في القوقاز، وتركيا، وبلاد الشام.
  • الزعرور الجرماني؛ ويكثر تواجده في تركيا، والقوقاز، وبلاد الشام.
  • الزعرور أحادي المدقة؛ ويتواجد في تركيا، وبلاد الشام، والبلقان، والقوقاز.


فوائد ورق الزعرور

  • يعالج أمراض القلب المزمنة؛ كالذبحة القلبية، وهبوط القلب الاحتقاني؛ حيث أثبتت الدراسات في ألمانيا بأن أوراق الزعرور تزيد من سرعة نبضات القلب، وتخفض من ضغط الدم المرتفع.
  • يطرد السموم من الجسم.
  • يعالج الاضطربات المصاحبة لسن اليأس.
  • يدر البول.
  • يشفي من المشاكل التي تتعلق بالمرارة والكلى؛ وذلك عن طريق شرب مغلي أوراق الزعرور.
  • يعمل على توسع الشرايين التاجية؛ مما يسهم بتخفيف الشعور بضيق الصدر.
  • يكافح الكوليسترول الضار بالجسم.
  • يخلص من الأرق.
  • يشفي من مشاكل الكبد المختلفة.
  • يخلص الجسم من الدهون.
  • يعزز من دور الذاكرة، ويزيد من القدرة على التركيز؛ من خلال أخذ مزيج من أوراق الزعرور مع الحنطة؛ مما يساعد على زيادة نسبة الأكسجين بالدم.
  • يعالج القلق، والتوتر، والاكتئاب.
  • يخلص من المغص.
  • يعزز من دور المعدة.
  • يعالج الحروق، والجروح، والتقرحات المختلفة.
  • يدخل في صناعة بعض أطباق الحلويات.