فيتامين تبييض البشرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٦ ، ٥ فبراير ٢٠١٧
فيتامين تبييض البشرة

البشرة

تتعرّض البشرة في كثيرٍ من الأحيان للمشاكل التي تؤثّر على مظهرها الجمالي، ومن أهمّها: آثار حبّ الشباب، والندبات، والبقع الداكنة نتيجة التعرّض المباشر لأشعّة الشمس، أو استخدام منتجات العناية التي تحتوي على مواد كيماويّة ضارّة، أو نقص صبغة الميلانين المسؤولة عن توحيد لون البشرة، ولحلّ هذه المشكلة هناك بعض الفيتامينات التي تتميّز بخصائصها الطبيعيّة التي تساعد على تبييض البشرة، وتوحيد لونها.


فيتامينات تبييض البشرة

فيتامين C

يُعدّ فيتامين C من أهمّ الفيتامينات التي تتحكّم في إنتاج الميلانين؛ حيث إنّه يحتوي على حمض الأسكوربيك الذي يُخفّض إنتاجَ المادّة الصبغيّة في البشرة (الميلانين) بصورة فعّالة، كما يصلح خلايا البشرة التالفة ويُجدّدها بتقشيرِها، بالإضافة لذلك فهو يحتوي على المواد المضادّة للأكسدة، التي تحمي البشرة من أضرار أشعّة الشمس فوق البنفسجيّة الضارّة، وتقلّل من ظهور علامات التقدّم في السنّ. من أهمّ المَصادر الطبيعيّة لهذا الفيتامين: البرتقال، والليمون الحامض، والبابايا، والفراولة، والجوّافة، والبندورة، والجريب فروت، والعديد من الخضروات مثل: الفليفلة الملوّنة، والبروكلي، والملفوف، والسبانخ.


فيتامين A

فيتامين A، أو ما يُعرف باسم الرتينول، يُنشّط هذا الفيتامين إنتاجَ خلايا البشرة، ممّا يؤدّي إلى التخلّص من الخلايا التي تُعاني من الاسمرار والتلف، ويستبدل بها خلايا جديدةً وصحيّة. هناك العديدُ من المصادر الغنيّة بهذا الفيتامين مثل: الفواكه والخضار داكنة اللون، أو الصفراء مثل البروكلي، والسبانخ، والجزر، والمشمش، واليقطين، بالإضافة إلى وجوده في الحليب، والجبن، والبيض، لكن تُمنع المرأة الحامل، أو التي تُخطّط للحمل من تناوله؛ لأنّه قد يؤدّي إلى إصابة الجنين بالعديد من التشوّهات.


فيتامين K

يُعالج فيتامين K تصبّغات البشرة الناجمة عن تلف الشعيرات الدمويّة وضعفها؛ حيثُ تَمتصّه طبقات البشرة للمساعدةِ في علاج الكدَمات، والتخلّص من الهالات السوداء المُحيطة بالعين. يوجد هذه الفيتامين بكثرةٍ في العديد من الأطعمة، والتي يُنصح بتناولها مثل: السبانخ، والكرّاث، والخسّ، والريحان، والبروكلي، والهليون، والبندورة، والملفوف، والكرفس، والجزر.


فيتامين E

من المعروف أنّ هذا الفيتامين يمتلك قدرةً كبيرة في العناية بالبشرة، وتخليصِها من المشكلات المختلفة؛ حيث يُساعد على مقاومةِ تراكم الميلانين، ويُسرّع عمليّة تخليص البشرة من الاسمرار، بسبب خصائصه المضادّة للأكسدة، كما يُدمّر الجذور الحرّة التي تكون سبباً في ظهور العديد من المشكلات، ويعمل كمقشّر للبشرة، ويزيل خلايا الجلد الميتة والتالفة، ويُعوّض عنها بخلايا جديدة. يوجد هذا الفيتامين في العديد من المواد الغذائيّة الطبيعيّة: كالبطاطا الحلوة، والمانجو، والزبدة، والبيض، والصويا، والسبانخ، والذرة، والأفوكادو، ومكسّرات الجوز، والبندق، واللوز، وبذور دوار الشمس.


نصائح تساعدُ على تبييض البشرة

  • تجنّبُ التعرض لأشعة الشمس المباشرة والحادّة.
  • استخدام كريمات الوقاية من الشمس، في حال الحاجة الملحّة للخروج في أوقات الحرّ الشديدة.
  • احتواء النظامِ الغذائي على الفيتامينات الضروريّة، وفي حال عدم الحصول عليها من الغذاء يُنصح بتناول المكمّلات الغذائيّة التي يصفها الطبيب المختصّ.