فوائد كبسولات فيتامين e

تهاني الجزازي

تدقيق المحتوى تهاني الجزازي، بكالوريوس تغذية وتصنيع غذائي - كتابة
آخر تحديث: ١٣:٠٠ ، ١ يونيو ٢٠٢٠

فوائد كبسولات فيتامين e

فيتامين E

يُعَدُّ فيتامين هـ، أو ما يُعرف بفيتامين E (بالإنجليزية: Vitamin E) أحد أهمّ مضادّات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرّة، والبكتيريا، والفيروسات الموجودة في الجسم،[١] بالإضافة إلى أنَّه يدعم جهاز المناعة، ووظائف الخلية، ويحافظ على صحّة البشرة، ويحميها من التلف الناجم عن التعرّض للأشعة فوق البنفسجيّة، كما يوسّع الأوعية الدموية، ممّا يقلل من تكوين التخثرات الدموية،[٢] ويُعدُّ فيتامين E من الفيتامينات الذائبة في الدهون، ويتوفّر في العديد من الأطعمة، ومنها: المكسرات، والبذور، مثل: بذور دوار الشمس، والفول السوداني، وزبدة الفول السوداني، والزيوت النباتية، مثل: زيت دوار الشمس، وزيت جنين القمح، بالإضافة إلى البروكلي، والبندورة، والسبانخ، والكيوي، والمانجا.[٣]


ومن الجدير بالذكر أنَّ فيتامين E يتوفر كمكمّلٍ غذائي بمصدَريْه؛ الطبيعيّ، والمعروف بـ d-alpha-tocopherol، والصناعيّ، والمعروف بـ dl-alpha-tocopherol، ويُعدُّ المصدر الطبيعي أكثر فعالية،[٤] ويحدث نقص هذا الفيتامين لدى الأشخاص الذين يعانون من سوء امتصاص الدهون بشكل حادّ، أو نتيجة إصابتهم باضطرابات جينيّة نادرة، لذا لا يُعدُّ نقصه مشكلةً عند الأشخاص الأصحّاء حتى عند استهلاكه بكميّاتٍ قليلة.[٥]

فوائد فيتامين E

فوائد فيتامين E حسب درجة الفعالية

فعال Effective

  • تخفيف حالات الترنّح: (بالإنجليزية: Ataxia) وهي حالةٌ وراثيّة تؤثّر في التحكّم الحركي، كما أنَّها تسبّب اضطراباً يُعيق امتصاص فيتامين E من النظام الغذائيّ، بالإضافة إلى أنَّ نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى حدوث مجموعةٍ من المشاكل العصبيّة، ومن بينها الترنّح؛[٦] لذلك تُستخدم مُكمّلات فيتامين E للتخفيف من هذه الحالة.[٧]
  • تخفيف حالات نقص فيتامين E: يُعدُّ تناول فيتامين E كمُكمّلٍ غذائيّ مهمّاً لتخفيف حالات نقصه، وعلاجها.[٨]


احتمالية فعاليته Possibly Effective

  • تقليل خطر الإصابة بمرض ألزهايمر: حيث أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة JAMA Neurology عام 2004 أنّ تناول فيتامين E مع فيتامين ج كمكملاتٍ غذائية قد يُقلل من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر، وتعود أهميّة هذه الفيتامينات إلى دورها كمضاداتٍ للأكسدة، التي قد تُقلّل من التلف التأكسديّ للخلايا العصبيّة.[٩]
  • تقليل خطر الإصابة بداء باركنسون: (بالإنجليزية: Parkinson’s disease)؛ إذ يُقلل فيتامين E من الجذور الحرة التي من شأنها أن تُلحق الضرر بخلايا الدماغ؛ وبالتالي فمن الممكن أن يُقلل من خطر الإصابة بداء باركنسون.[١٠]
  • تحسين الأعراض المرافقة لداء هنتنغتون: (بالإنجليزية: Huntington's disease)؛ وهو اضطرابٌ نفسيٌّ وعصبيّ يحدث نتيجة طفرةٍ في الكروموسوم الرابع، مؤدّياً بذلك إلى قتل الخلايا العصبيّة نتيجة الإجهاد التأكسديّ، وقد أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلّة The American Journal of Psychiatry أنَّ من الممكن لفيتامين E أن يُقلل من تقدّم أعراض داء هنتنغتون عند تناوله بجرعاتٍ عالية، خاصةً في المراحل المبكرة من العلاج.[١١]
  • تقليل التشنّجات المصاحبة للدورة الشهرية: قد يساعد فيتامين E على تقليل آلام الدورة الشهرية، ففي دراسةٍ أُجريت على 100 سيدةٍ ممّن تناولن 500 وحدةٍ دوليّةٍ من فيتامين E مدّة 5 أيام، قبل بداية الدورة، وأثناءها، أظهرت النتائج أنَّ هذا الفيتامين قد يُقلل من هذه الآلام، وتجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل تناول جرعاتٍ عاليةٍ من فيتامين E، خاصّةً لدى النساء اللواتي يتناولن مميّعات الدم، أو يعانين من أمراض القلب، أو السكري، أو بعض أنواع السرطان.[١٢]
  • تقليل بعض أعراض المتلازمة السابقة للحيض: (بالإنجليزية: Premenstrual syndrome) قد يُساعد تناول فيتامين E على تقليل بعض أعراض المتلازمة السابقة للحيض كآلام الثدي.[١٣] وقد أظهرت دراسةٌ نُشرت في مجلة Reproductive Medicine أنَّ تناول 400 وحدة دولية من فيتامين E مدة ثلاث دوراتٍ شهريّةٍ متتالية؛ يُقلل من بعض الأعراض الجسديّة للمتلازمة السابقة للحيض.[١٤]
  • تعزيز وظائف الكلى: تُشير بعض الأدلة إلى أنَّ تناول فيتامين E قد يُعزز وظائف الكلى لدى الأطفال المصابين بتصلّبٍ في الأوعية الدمويّة في الكليتين (بالإنجليزيّة: Glomerulosclerosis).[١٥]
  • تقليل أعراض مرض الكبد: قد يُحسّن تناول فيتامين E من أعراض مرض الكبد الدهني اللاكحولي (بالإنجليزية: Nonalcoholic fatty liver)، وأشارت بعض الأدلة إلى أنَّ تناول فيتامين E من أجل التقليل من أعراض هذا المرض مدة سنتين؛ مرتبط بمقاومة الإنسولين.[١٦]
  • تعزيز القدرة الحركية لدى كبار السن: يُمكن لزيادة تناول فيتامين E من الأغذية أن يُحسّن من الأداء الجسديّ لدى كبار السن، كما يُمكن أن يقوّي العضلات لديهم.[٨]
  • تخفيف الآلام المصاحبة لالتهاب المفاصل الروماتويدي: (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis) أظهرت دراسةٌ نُشرت في مجلّة Annals of the Rheumatic Diseases أنَّ مستويات الألم قد انخفضت عند تناول فيتامين E لدى مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي، كما يمتلك فيتامين E تأثيراً مُسكّناً للألم، ولكنّه غير مرتبط بتأثيره المضادّ للالتهاب.[١٧]
  • تخفيف حرق الشمس: يُمكن لتناول فيتامين E، مع فيتامين ج أن يُقلّل من خطر الإصابة بحرق الشمس بعد التعرّض للأشعّة فوق البنفسجيّة.[٨]
  • تحسين البصر لدى المصابين بالتهاب العنبية: (بالإنجليزية: Uveitis) وهو نوعٌ من أنواع التهاب قزحيّة العين، وقد أُجريت دراسةٌ نُشرت في مجلة Ophthalmology على مجموعةٍ من مرضى التهاب العنبيّة الأماميّ، تبيّن خلالها أنَّ تناول جرعاتٍ من فيتامين E مع فيتامين ج مدة 8 أسابيع، قد حسّن من حدّة البصر لديهم.[١٨]
  • تحسين حالات الأطفال الخُدّج: قد يساعد تناول فيتامين E على التقليل من نزيف الجمجمة، ونزيف الجهاز البطينيّ في الدماغ لدى الأطفال الخدّج،[١٥] كما يُمكن أن يُقلل من خطر الإصابة بأمراض العين المُسبّبة لاعتلال الشبكية (بالإنجليزية: Retinopathy).[٨]


لا توجد أدلة كافية على فعاليته Insufficient Evidence

  • تخفيف الربو: أظهرت دراسةٌ من كليّة الطبّ لجامعة حجة تبة التركية عام 2000، أنَّ مستويات الفيتامينات المضادّة للأكسدة -ومن بينها فيتامين E- كانت منخفضةً لدى الأطفال الذين يعانون من الربو، ومن الجدير بالذكر أنَّه لا توجد أدلة كافية تؤكد تأثير هذا النوع من الفيتامينات في التقليل من خطر الإصابة بالربو أو التخفيف منه لدى الأطفال.[١٩]
  • تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني: أظهرت دراسةٌ نُشرت في مجلة Diabetes Care عام 2004 أنَّه من المحتمل أن تساهم مضادّات الأكسدة في تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني،[٢٠] كما أشارت دراسة أخرى نُشرت في مجلة Clinical and Diagnostic Research عام 2012، إلى أنَّ تناول فيتامين E يقلل من مضاعفات مرض السكري، إذ يقلّل من مستوى السكر في الدم بعد تناول الوجبة، ويخفض من مستوى الكوليسترول في الدم، كما يقلل من ضغط الدم.[٢١]
  • تقليل مضاعفات اعتلال الكلى السكري: (بالإنجليزية: Diabetic Nephropathy)؛ إذ أشارت دراسةٌ أوليّةٌ من جامعة موناش عام 2018، أنّ تناول فيتامين E قلّل من الكرياتينين بشكلٍ ملحوظ، وبالتالي فإنّه قد يُخفف من اعتلال الكلى لدى مرضى السكري.[٢٢]
  • تخفيف اعتلال الأعصاب السكري: أظهرت دراسةٌ نُشرت في مجلة The Indian Journal of Endocrinology and Metabolism عام 2014 أنَّ من الممكن أن يساهم تناول فيتامين E بالإضافة إلى نوعٍ من أنواع الزيوت في تخفيف اعتلال الأعصاب السكري، والسيطرة على الألم الناتج عنه، ولكن هناك حاجةٌ لإجراء المزيد من الدراسات لتأكيد تأثير فيتامين E في التخفيف من هذه الحالة.[٢٣]
  • تخفيف حالات عسر الهضم: (بالإنجليزية: Dyspepsia)، لم تُثبت الدراسات فعالية تناول فيتامين E في التخفيف من حالات عسر الهضم، والتخلص من بكتيريا الملوية البوابية (باللاتينية: Helicobacter pylori)، أو ما تُعرف بجرثومة المعدة، ومن جهة أخرى فقد أظهرت دراسة من جامعة كامبريدج عام 2011 أنَّ من الممكن لكلٍّ من فيتامين E وفيتامين ج أن يُقللا من خطر إصابة الأنسجة المخاطيّة داخل المعدة بالتلف الناتج عن عمليّات التأكسد.[٢٤]
  • الحفاظ على وظائف الكلى: وذلك لدى الأطفال المصابين باعتلال الكلية بالجلوبيولين المناعي A (بالإنجليزية: IgA nephropathy)، وقد أشارت دراسةٌ أوليّةٌ نُشرت في مجلة Pediatric Nephrology عام 2003 إلى أنَّ تناول فيتامين E قلّل من وجود فائض من البروتينات في البول (بالإنجليزية: Proteinuria)، ولكنّه لم يؤثر في التقليل من البول الدمويّ (بالإنجليزية: Hematuria)، وهناك حاجةٌ لإجراء المزيد من الدراسات للتأكد من تأثير مضادّات الأكسدة في المحافظة على وظائف الكلى لدى هؤلاء المرضى.[٢٥]
  • تقليل تشنجات الساق التي تحدث ليلاً: أشارت دراسةٌ من كليّة الطبّ في جامعة كارولينا الشرقية إلى أنَّ من الممكن لفيتامين E بالإضافة إلى بعض العلاجات الأخرى أن تُقلّل من تشنّجات الساق التي تحدث ليلاً لدى كبار السن،[٢٦] ومن جهةٍ أُخرى فقد بيّنت دراسةٌ أوليّةٌ نُشرت في مجلّة Archives of internal medicine أنَّ استهلاك فيتامين E مدّة شهر لا يؤثر في تقليل تشنجات الساق، أو حدّتها، أو تكرار حدوثها.[٢٧]
  • تقليل خطر الإصابة بكسور العظام: من الممكن أن يساهم تناول فيتامين E في تقليل خطر الإصابة بكسور العظام، وخاصة عظم الحوض لدى البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاماً.[١٥]
  • تخفيف متلازمة تململ الساقين: (بالإنجليزية: Restless Legs Syndrome)؛ حيث أُجريت دراسةٌ نُشرت في مجلة Sleep Medicine عام 2012 على مرضى غسيل الكلى الذين يعانون من تململ الساقين، وأظهرت نتائجها أنَّ تناول فيتامين E، وفيتامين ج يخففان من حدّة متلازمة تململ الساقين لدى هؤلاء المرضى عند استهلاكهما على المدى القصير.[٢٨]
  • تقليل خطر الإصابة بالسكتات الدماغية: يزيد فيتامين E من مقاومة الكوليسترول الضارّ لعمليات التأكسد، ويقلل من انتشار خلايا العضلات الملساء، كما يقلل من التصاق الصفائح الدموية بالكولاجين، ممّا يثبّط التحلّل التأكسديّ للدهون،[٢٩] وأظهر تحليلٌ شموليٌّ نُشر في المجلّة الطبيّة البريطانيّة عام 2012، أنَّ فيتامين E يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغيّة النزفيّة (بالإنجليزية: Haemorrhagic Stroke) بنسبة 22%، ويقلّل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية الإقفاريّة، أو ما تُعرف بذات نقص التروية (بالإنجليزية:Ischemic Stroke) بنسبة 10%،[٣٠] بالإضافة إلى ذلك فقد بيّنت دراسةٌ نُشرت في مجلة Thrombosis and Haemostasis عام 2011 عدم وجود علاقةٍ مُثبتةٍ بين تناول فيتامين E، وتقليل خطر الإصابة بالسكتات الدماغية، وهناك حاجة للمزيد من الدراسات لتأكيد تأثير مُكمّلات فيتامين E في التقليل من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية.[٣١]
  • تخفيف نزلات البرد: تختلف نتائج الدراسات حول إثبات دور فيتامين E في التخفيف من نزلات البرد، فبعضها وجد أنَّه قد يُقلل من الإصابة بنزلات البرد، والبعض الآخر لم يُظهر أي تأثير ملحوظ لفيتامين E في التقليل من الإصابة بنزلات البرد.[٣٢]
  • تقليل نوبات الصرع: بيّنت دراسة نُشرت في مجلة Advanced biomedical research عام 2016 أنّ تناول فيتامين E مع الأدوية المضادة للصرع يُحسّن من التحكّم بالتشنجات لدى المرضى، ويقلل من الإجهاد التأكسدي.[٣٣]
  • فقر الدم المنجلي: (بالإنجليزية: Sickle Cell Anemia)، من الممكن أن يكون تناول فيتامين E، ومستخلص الثوم، وفيتامين C مفيداً لمرضى فقر الدم المنجلي.[١٥]


فوائد فيتامين E للرجال

من المحتمل فعالية فيتامين E في تعزيز الخصوبة لدى الرجال، وذلك من خلال زيادة حركة الحيوانات المنويّة بسبب دوره كمضادٍ للأكسدة،[٣٤] كما نُشرت دراسةٌ في مجلة Arab Journal of Urology عام 2018، أظهرت أنَّ مضادّات الأكسدة قد تؤثر إيجابيّاً في خصوبة الرجل.[٣٥]


الاحتياجات اليومية من فيتامين E

يوضّح الجدول الآتي الاحتياجات اليوميّة من فيتامين E بحسب الفئة العمريّة:[٣٦]

العمر الاحتياجات اليومية من فيتامين E (بالمليغرام) الاحتياجات اليومية من فيتامين E (بالوحدة الدولية)
الرُّضّع من 0 إلى 6 أشهر 4 6
الرُّضّع من 7 إلى 12 شهر 5 7.5
الأطفال من سنة إلى 3 سنوات 6 9
الأطفال من 4 إلى 8 سنوات 7 10.4
الأطفال من 9 إلى 13 سنة 11 16.4
الأشخاص من 14 سنة فما فوق 15 22.4
المرضع 19 28.4


مصادر فيتامين E

تتوفر جميع أشكال فيتامين هـ بشكلٍ طبيعيّ في معظم المصادر النباتية بكمياتٍ متفاوتة،[٣٧] ولكنّ المصادر الأغنى به هي زيوت الطهي، والبذور، والحبوب الكاملة،[٣٨] كما يتوفر فيتامين هـ في بعض أنواع الخضار، واللحوم، والدواجن، والأسماك،[٣٩] وقد تكون بعض الأطعمة مدعّمةً به؛ مثل حبوب الإفطار المُدعّمة، وبعض العصائر،[٤٠]


لقراءة المزيد من المعلومات حول مصادر فيتامين هـ يمكنك الرجوع لمقال أين يوجد فيتامين e في الغذاء.


نقص فيتامين E

يُعد نقص فيتامين هـ في الجسم شائعاً في الدول النامية، ويزيد خطر الإصابة بنقصه في الحالات الآتية:[٤١]

  • عدم الحصول على كميّة كافية منه عن طريق الطعام، وقد يحصل ذلك عند اتّباع نظامٍ غذائيٍّ قليلٍ بالدهون.
  • الإصابة بعض الحالات المرضية التي تُسبب سوء امتصاص الدهون، مثل: اضطرابات الكبد، والمرارة، والتهاب البنكرياس، ومرض التليّف الكيسيّ.
  • الأطفال حديثو الولادة؛ إذ إنّهم لا يمتلكون كميّاتٍ كافيةً من فيتامين هـ في أجسامهم، فقد يُولد بعض الأطفال وهم يُعانون من نقص فيتامين هـ، لكن عادةً ما تتحسن هذه المستويات عند التقدّم في السن؛ بسبب تناولهم لحليب الأم، أو حليب الأطفال، والذي عادةً ما يحتوي على كميّاتٍ كافيةٍ من هذا الفيتامين.
ومن الجدير بالذكر أنّ نقص فيتامين هـ لدى الأطفال قد يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض، مثل: انخفاض في سرعة ردود الفعل، وفقدان التوازن، وضعفٍ في الإحساس الموضعي، وصعوبة في المشي، وضعف في العضلات، كما قد يؤدي نقص هذا الفيتامين لدى الأطفال الخُدّج إلى زيادة خطر الإصابة بنزيفٍ في الدماغ، أو نمو الأوعية الدمويّة في العين بشكلٍ غير طبيعي، ما يُعرف باعتلال الشبكية عند الاطفال الخدج (بالانجليزيّة: Retinopathy of prematurity)، كما قد يزيد من خطر الإصابة بفقر الدم الانحلاليّ (بالانجليزيّة: Hemolytic anemia) لديهم، ولكنّ هذه الأعراض نادراً ما تحدث لدى البالغين؛ لأن فيتامين هـ يتم تخزينه بكميّات كافية في الأنسجة الدهنية لديهم.


لمعرفة المزيد من المعلومات حول نقص فيتامين هـ وأعراضه يمكنك الرجوع لمقال أعراض نقص فيتامين هـ.


أضرار فيتامين E

درجة أمان فيتامين E

يُعدُّ فيتامين E غالباً آمناً عند تناوله، وعادةً لا تظهر أيّة أعراض جانبيّةٍ عند استهلاكه بالكميّة اليوميّة الموصى بتناولها، ومن المحتمل عدم أمان الإفراط في تناوله، ويُنصح مرضى القلب، والسكري بعدم تناول ما يزيد عن 400 وحدة دولية منه يومياً، كما يُمكن للإفراط الحادّ في تناوله بحيث تصل إلى 800 وحدة دولية يومياً، أن يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية النزفية بنسبة 22%، ويُمكن حدوث بعض الأعراض الجانبية عند الإفراط في تناوله مثل: الغثيان، والإسهال، وتشنّجات المعدة، والإرهاق، والتعب، والصداع، وعدم وضوح الرؤية، والطفح الجلدي، والنزيف.[٨]


محاذير استخدام فيتامين E

هناك بعض المحاذير المرتبطة بتناول فيتامين E، ونذكر منها ما يأتي:[٧]

  • الحامل: من المحتمل أمان تناول فيتامين E ضمن الاحتياجات اليومية للمرأة الحامل، إلّا في حال تناوله كمكمّل غذائي في الأشهر الأولى من الحمل؛ إذ قد يُلحق الضرر بالجنين، لذا يجب استشارة الطبيب قبل تناول كبسولات فيتامين E خلال فترة الحمل.
  • المرضع: يُعدُّ تناول المرأة المرضعة لفيتامين E ضمن الاحتياجات اليومية غالباً آمناً.
  • الرّضّع والأطفال: يُعدّ تناول فيتامين E ضمن الاحتياجات اليومية للرضّع والأطفال غالباً آمناً، وتعتمد الجرعة الآمنة على العمر، ومن الجدير بالذكر أنَّ من المحتمل عدم أمان حقن فيتامين E في الوريد بجرعاتٍ عالية للأطفال الخُدّج.
  • بعض الحالات الطبية: يجب استشارة الطبيب قبل تناول فيتامين E، وخاصّةً كمكمّلٍ غذائيّ في بعض الحالات الطبيّة، مثل: إجراء رأب الوعاء لتوسعة الوعاء الدموي المسدود (بالإنجليزية: Angioplasty)، واضطرابات النزيف، والسكري، وسرطان الرأس والرقبة، وأمراض الكبد، والنوبات القلبيّة، وهشاشة العظام، وسرطان البروستاتا، والخضوع للعمليات الجراحية، وحالات نقص فيتامين ك.


أنواع فيتامين E

يُطلَق اسم فيتامين E على مجموعةٍ من المركبات الكيميائية، وعددها ثمانية، وهي: ألفا-توكوفيرول، وبيتا-توكوفيرول، وغاما-توكوفيرول، ودلتا-توكوفيرول، وألفا-توكوترينول، وبيتا-توكوترينول، وغاما-توكوترينول، ودلتا-توكوترينول، إلّا أنّ المركب ألفا-توكوفيرول هو الوحيد الذي يستطيع تلبية احتياجات جسم الإنسان من فيتامين E، ولذلك فإنّ الجسم يُحوّل جميع أشكال فيتامين E الأخرى إلى ألفا-توكوفيرول كي يستطيع الاستفادة منه، وتحتوي معظم مكملات فيتامينات E على ألفا-توكوفيرول، إلّا أنّ بعضها قد يحتوي على أشكال أخرى لفيتامين E.[١]


هل فيتامين E يزيد الوزن

يُعتقد أنّ تناول كميّاتٍ كبيرةٍ من مكمّلات فيتامين E قد تسبب زيادةً في الوزن، إلّا أنّ الدراسات لم تجد ذلك، بل على العكس فقد وجدت أنّ أولئك الذين يعانون من المتلازمة الأيضيّة -والتي ترتبط بزيادة الوزن- يحتاجون إلى كميّاتٍ أكبر من فيتامين E، ويعتقد العلماء أنّ الأنسجة ترفض استقبال بعض الدهون في أجسام الأشخاص الذين يعانون من السمنة كونها تمتلك كميّاتٍ كبيرةً منها، ممّا يقلل من دخول فيتامين E إلى هذه الأنسجة كونه من الفيتامينات الذائبة في الدهون، وعلى الرغم من أنّ هذه الدراسة غير كافية لتأكيد هذه النتائج، إلّا أنّ الخبراء ينصحون الأشخاص الذين يعانون من المتلازمة الأيضيّة بالحصول على كميّاتٍ كافيةٍ من فيتامين E.[٤٢]


فيديو فوائد تناول كبسولات فيتامين E

يوضح الفيديو الآتي فوائد تناول كبسولات فيتامين e:[٤٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Vitamin E", www.ods.od.nih.gov,12-7-2019، Retrieved 11-12-2019. Edited.
  2. Corey Whelan (17-8-2018), "Vitamin E and Your Skin, Friends Through Food"، www.healthline.com, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  3. Frieda Wiley (6-1-2015), "What is Vitamin E?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  4. Deborah Weatherspoon (28-7-2016), "The Benefits of Vitamin E"، www.healthline.com, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  5. "Vitamins", www.nutrition.org.uk, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  6. "Ataxia with vitamin E deficiency", www.ghr.nlm.nih.gov,10-12-2019، Retrieved 12-12-2019. Edited.
  7. ^ أ ب "Vitamin E", www.webmd.com,2018، Retrieved 12-12-2019. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج "Vitamin E", www.rxlist.com,17-9-2019، Retrieved 12-12-2019. Edited.
  9. Zandi, P., Anthony, C., Khachaturian, S. And Others (1-2004), "Reduced Risk of Alzheimer Disease in Users of Antioxidant Vitamin Supplements", Archives of neurology, Issue 1, Folder 61, Page 82-88. Edited.
  10. Chauncey Spears (2019), "Over the Counter & Complementary Therapies"، www.parkinson.org, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  11. Peyser CE, Folstein M, Chase GA And Others (12-1995), "Trial of d-alpha-tocopherol in Huntington's disease", The American Journal of Psychiatry, Issue 12, Folder 152, Page 1771-1775. Edited.
  12. Steven Ehrlich (4-2-2016), "Menstrual pain"، www.pennstatehershey.adam.com, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  13. Krisha McCoy (22-9-2010), "5 Supplements That May Ease PMS Symptoms"، www.everydayhealth.com, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  14. London, S., Murphy, L., Kitlowski, E., And Others (6-1987), "Efficacy of alpha-tocopherol in the treatment of the premenstrual syndrome", The Journal of reproductive medicine, Issue 6, Folder 32, Page 400-404. Edited.
  15. ^ أ ب ت ث "Vitamin E", www.emedicinehealth.com,17-9-2019، Retrieved 12-12-2019. Edited.
  16. "Vitamin E", www.mayoclinic.org,18-10-2017، Retrieved 13-12-2019. Edited.
  17. S Edmonds, P Winyard, R Guo And Others (1997), "Putative analgesic activity of repeated oral doses of vitamin E in the treatment of rheumatoid arthritis. Results of a prospective placebo controlled double blind trial", Annals of the rheumatic diseases, Issue 11, Folder 56, Page 649-655. Edited.
  18. Jeroen Rooija, Sicco Schwartzenberga, PaulMulder And Others (1999), "Oral vitamins C and E as additional treatment in patients with acute anterior uveitis: a randomised double masked study in 145 patients", British journal of ophthalmology, Issue 11, Folder 83, Page 1277-1282. Edited.
  19. Kalayci, O., Besler, T., Kilinc, K., And Others (1-1-2000), "Serum levels of antioxidant vitamins (alpha tocopherol, beta carotene, and ascorbic acid) in children with bronchial asthma", The Turkish journal of pediatrics, Issue 1, Folder 42, Page 17-21. Edited.
  20. Jukka Montonen, Paul Knekt, Ritva Järvinen And Others (2-2004), "Dietary Antioxidant Intake and Risk of Type 2 Diabetes", Diabetes Care, Issue 2, Folder 27, Page 362-366. Edited.
  21. Anand Jain, Vaishali Jain (12-2012), "Vitamin E, Its Beneficial Role in Diabetes Mellitus (DM) and Its Complications", Journal of clinical and diagnostic research, Issue 10, Folder 6, Page 1624-1628. Edited.
  22. Suzanne Tan, Yilynn Chiew, Badariah Ahmad And Others (9-2018), "Tocotrienol-Rich Vitamin E from Palm Oil (Tocovid) and Its Effects in Diabetes and Diabetic Nephropathy: A Pilot Phase II Clinical Trial", Nutrients, Issue 9, Folder 10, Page 1315. Edited.
  23. Anthonia Ogbera, Emmanuel Ezeobi, Chioma Unachukwu And Others (12-2014), "Treatment of diabetes mellitus-associated neuropathy with vitamin E and Eve primrose", Indian journal of endocrinology and metabolism, Issue 6, Folder 18, Page 846-849. Edited.
  24. Guogang Li, Lan Li, Chaohui Yu And Others (14-12-2011), "Effect of vitamins C and E supplementation on Helicobacter pylori eradication: a meta-analysis", British journal of nutrition, Issue 11, Folder 106, Page 1632-1637. Edited.
  25. James Chan, John Mahan, Howard Trachtman And Others (10-2003), "Vitamin E therapy in IgA nephropathy: a double-blind, placebo-controlled study", Pediatric Nephrology, Issue 10, Folder 18, Page 1015-1019. Edited.
  26. Riley JD, Antony SJ (11-1995), "Leg cramps: differential diagnosis and management", American family physician, Issue 6, Folder 52, Page 1794-1798. Edited.
  27. Priscilla Connolly, Eric Shirley, John Wasson And Others (9-1992), "Treatment of Nocturnal Leg Cramps A Crossover Trial of Quinine vs Vitamin E", Archives of internal medicine, Issue 9, Folder 152, Page 1877-1880. Edited.
  28. Mohammad Sagheb, Banafshe Dormanesh, Mohammad Fallahzadeh And Others (5-2012), "Efficacy of vitamins C, E, and their combination for treatment of restless legs syndrome in hemodialysis patients: A randomized, double-blind, placebo-controlled trial", Sleep medicine, Issue 5, Folder 13, Page 542-545. Edited.
  29. Graeme Hankey (7-8-2012), "Vitamin Supplementation and Stroke Prevention", Stroke, Issue 10, Folder 43, Page 2814-2818. Edited.
  30. Markus Schürks, Robert Glynn, Pamela Rist And Others (5-11-2010), "Effects of vitamin E on stroke subtypes: meta-analysis of randomised controlled trials", BMJ, Folder 314, Page 5702. Edited.
  31. Qiong Bin, HXueying Hu, Yunfei Cao And Others (2011), "The role of vitamin E (tocopherol) supplementation in the prevention of stroke", Thrombosis and haemostasis, Issue 4, Folder 105, Page 579-585. Edited.
  32. Miranda Hitti (17-8-2004), "Vitamin E May Prevent Common Cold"، www.webmd.com, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  33. Jafar Mehvari, Fataneh Motlagh, Mohamad Najafi, And Others (16-3-2016), "Effects of Vitamin E on seizure frequency, electroencephalogram findings, and oxidative stress status of refractory epileptic patients", Advanced biomedical research, Folder 5, Page 36. Edited.
  34. Jenna Fletcher (5-11-2018), "What to know about fertility supplements"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  35. Ahmad Majzoub, Ashok Agarwal(3-2018), "Systematic review of antioxidant types and doses in male infertility: Benefits on semen parameters, advanced sperm function, assisted reproduction and live-birth rate", Arab journal of urology, Issue 1, Folder 16, Page 113-124. Edited.
  36. "Vitamin E", National Institutes of Health,10-7-2019، Retrieved 14-12-2019. Edited.
  37. "VITAMIN E", lpi.oregonstate.edu, Retrieved 1-6-2020. Edited.
  38. Atli Arnarson (24-5-2017), "20 Foods That Are High in Vitamin E"، www.healthline.com, Retrieved 1-6-2020. Edited.
  39. "Vitamin E", www.nrv.gov.au, Retrieved 1-6-2020. Edited.
  40. "Vitamins", www.accessdata.fda.gov, Retrieved 1-6-2020. Edited.
  41. Larry Johnson (10-2019), "Vitamin E Deficiency"، www.merckmanuals.com, Retrieved 1-6-2020. Edited.
  42. "Obese people need more vitamin E, but actually get less", www.today.oregonstate.edu,2-11-2015، Retrieved 2-2-2020. Edited.
  43. فوائد تناول كبسولات فيتامين e.