فيتامين مضاد للاكتئاب

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٥ ، ٢٧ أبريل ٢٠١٧
فيتامين مضاد للاكتئاب

الاكتئاب

يعرف الاكتئاب على أنّه اضطراب كيميائي يحدث لدى بعض الأشخاص يجعلهم حزينين غير مكترثين لما حولهم، ومنغلقين على أنفسهم، وليس لديهم رغبة بالتحدث أو مخالطة الآخرين، مما يتطلب تناولهم للأدوية والعلاجات للسيطرة على الاكتئاب وعدم تفاقمه للوصول لحد الانتحار، والذي قد يسببه عوامل اجتماعية محيطة في الفرد، أو عوامل نفسية، أو نقصان بعض المعادن المهمة في الجسم، مثل نقصان معدن المغنيسيوم، والكالسيوم، بالإضافة إلى الزنك والحديد والمنجنيز، ومعدن البوتاسيوم، لهذا فالمعادن ضرورة لعلاج الاكتئاب، أو نقصان الفيتامينات، لذا يلجأ البعض إلى تناول أنواع من الفيتامينات لتخفيف حدة أعراض هذا المرض.


أعراض الاكتئاب

  • فقدان الاهتمام بالأمور الحياتية، وعدم القدرة أو الرغبة بالاستمتاع بأي شيء.
  • المعاناة مع صعوبة اتخاذ القرارات البسيطة أو المهمة، وعدم القدرة على التركيز فيما هو مهم.
  • الشعور بالتعاسة والفشل في معظم الأوقات.
  • الإحساس بالتعب والإرهاق.
  • المعاناة من اضطرابات النوم وعدم القدرة على الراحة.
  • فقدان الثقة في النفس، وعد تقدير الذات أو احترامها.


فيتامينات مضادة للاكتئاب

فيتامين ب المركب

يعتبر فيتامين ب المركب من الفيتامينات الأساسية للحفاظ على الصحة العقلية والعاطفية، ولسوء الحظ لا يستطيع الجسم تخزينه، لهذا فمن الضروري أن يكون من العناصر الأساسية في الغذاء اليومي، ويتكون فيتامين ب المركب من الفيتامينات الآتية:

  • فيتامين الثيامين ب1: يستعمله المخ من أجل تحويل الجلوكوز أو السكر الموجود في الدم إلى طاقة، مما يمنح الشعور بالسعادة والحيوية.
  • فيتامين النياسين ب3: يؤدي نقصانه إلى زيادة الانفعالات والشعور بالقلق.
  • فيتامين حمض البانتوثينيك ب5: مع أنّ الإصابة بنقص فيتامين ب5 نادرة إلا أنّ نقصانه يؤدي إلى الشعور بالقلق والاكتئاب والإرهاق.
  • فيتامين البيريدوكسين ب6: يعتبر هذا الفيتامين ضرورياً لإنتاج السيروتونين، والميلاتونين، والدوبامين، وهذه الهرمونات المسؤولة عن شعور الشخص بالسعادة والطاقة، لذا يؤدي نقصان هذا الفيتامين إلى الإصابة بالهذيان، والتشوش الذهني.
  • فيتامين ب12: يعد هذا الفيتامين مهماً جداً لإنتاج خلايا الدم الحمراء، وبالتالي فإنّ نقصانه يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم، بالإضافة إلى عدد من الأعراض النفسية، ويعتبر هذا الأمر خطيراً لأنّ الجسم يحتاج لفترات طويلة من العلاج لتعويض النقص وتخزين الإمدادات في الكبد مدة تتراوح من ثلاث إلى خمس سنوات.
  • حمض الفوليك: يعتبر أساسياً لإنتاج مادة (إس إدينوزيل ميثيونين) التي تعتبر مضادة للاكتئاب.


فيتامين ج

يساعد تناول فيتامين ج على السيطرة على حدة أعراض الاكتئاب، وبالتالي علاجها، ولهذا ينصح الأفراد المصابون بالاكتئاب بتناول المكملات الغذائية الخاصة بفيتامين ج.


فيتامين د

توجد هناك علاقة بين انخفاض معدلات فيتامين د في الدم، والإصابة بأعراض الاكتئاب، كما أنّ نقصانه يؤدي إلى تطور حالة الاكتئاب لدى الشخص المريض وزيادة سوء الحالة.