في أي أسبوع تبدأ حركة الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٤ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٦
في أي أسبوع تبدأ حركة الجنين

الحمل

تعدّ مرحلة الحمل إحدى المراحل الصعبة التي تمرّ بها المرأة خلال حياتِها، خاصّة إذا كان الحملَ الأول لها، فإنّه سيعتبر نقلة نوعية تتطلب منها وعياً كاملاً بما قد تواجهه، حيث يبدأ الجنين بالتطوّر تدريجيّاً، بدْءاً من تلقيح البويضة في رحم الأم، والذي يستمرّ حتى الشهر التاسع من الحمل أي ما يعادلُ أربعين أسبوعاً.


تقسمُ فترة الحمل إلى ثلاثةِ أطوار يكمّلُ كلٌّ منهما الآخر، في الطور الأول الذي يقاربُ الأربعة أشهر الأولى من الحمل، يبدأ الجنين فيه عملية النمو والتكون، أي أن أعضاء جسمه تأخذ في التكون دون الوصول إلى مستوى النضج التام، وفي الطور الثاني تستمر الأعضاء الغير مكتملة النمو بالنضج والتكون حتى تأخذ شكلها النهائي، أما الطور الأخير والذي يعرف بالأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، فيتميز هذا الطور باستعداد الجنين المكتمل لعملية الولادة، فيبدأ باتخاذ الوضعية المناسبة والتي تيسر له رحلته خلال المخاض.


بدْء حركة الجنين

أجمعت الكثير من الدراسات التي أجريت على تطور مراحل الحمل أن الجنين يبدأ بالتحرك لأول مرة ما بين الأسبوع الثامن وحتى الأسبوع الثاني عشر، ففي الأسبوع التاسع من الحمل يبدأ الجنين ما يسمى بالحازوقة والتي يحرك فيها أطرافه فقط، ويستمر هذا النوع من الحركة بالتطور حتى الأسبوع الثاني عشر، حيث يصبح بإمكان الجنين في مثل هذا العمر من فتح يديه وفمه والتثاؤب، وبمجرد أن يدخل الجنين في الأسبوع الرابع عشر، حتّى يصبح بمقدوره فتح عينيه وإغلاقهما متى شاء، إلا أنها تبقى حركات غير ملحوظة ومحسوسة لدى الأم، نظراً لصغر حجم الجنين بالنسبة لحجم بطن الأم ولأنها حركات موضعية دون الانتقال من مكان لآخر.


أما فيما يتعلق بحركة الجنين الملحوظة والمحسوسة من قبل الأم، فتبدأ هذه الحركة ما بين الأسبوع السادس عشر وما بين الأسبوع الخامس والعشرين من الحمل، أي ما بين الشهر الرابع والشهر الخامس، أما إذا كان الحمل هو الأول بالنسبة للأم، فهناك احتمال ألا تشعر الأم بحركة الجنين حتى تدخل في الشهر السادس أو السابع من الحمل، وذلك لأن الجنين في الواقع يتحرك حركة بسيطة ولمدة لا تتجاوز أكثر من ثانيتين والتي تعرف بالإرتكاض، ولذلك تظن الأم أن حركة طفلها قد بدأت في الشهر السابع وليس من الشهر الرابع.


مع استمرار تطور الجنين ووصوله الطور الأخير من الحمل، حتى تزداد حركة الجنين كما ويزداد شعور الأم بهذه الحركة، ومنتيجة لاقتراب موعد الولادة، يبدأ الجنين في تغيير وضعيته والتشقلب حتى يصبح رأسه في أسفل بطن الأم، وخلال هذه المرحلة تكون حركة الجنين عبارة عن ركلات من يديه ورجليه فقط دون الحاجة لتحريك كافة جسده.