قرى مدينة الخليل

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٤ ، ٣ يناير ٢٠١٩
قرى مدينة الخليل

قرية دورا

تقع القرية في الجهة الجنوبية الغربية من مدينة الخليل، تحديداً في جنوب الضفة الغربية، حيث تمتد من الجهة الشرقية لسنجر، ومن الجهة الغربية وصولاً الى وادي نزار، وتصل من الجهة الشمالية الى وادي سواد، وجنوباً الى وادي الماجور وخرسا، وتصل الى الخط الاخضر في الجهة الجنوبية الغربية للضفة الغربية، فهي تًعد من القرى التي تطورت وأصبحت أقرب لتكون مدينة، كما يتبع لها العديد من القرى والخرب أهمها: بيت عوا، والمجد، والروش، اشتهرت القرية بالزراعة خاصة زراعة العنب والزيتون، كما وتتميز المدينة بالعديد من المعالم الأثرية أهمها المدينة القديمة المليئة بالأثار، وخربة الطبقة، والعابد، وحديقة سيينا.[١]


قرية الظاهرية

تقع قرية الظاهرية في الجهة الجنوبية الغربية من مدينة الخليل؛ حيث تبعد عنها ما يقارب 16كم، يحدها من الجهة الشمالية جبال الخليل ودورا، ومن الجهة الجنوبية صحراء النقب، ومن الجهة الشرقية سموع ورافات، ومن الجهة الغربية خطوط الهدنة، وقرية البريج، تنطلق أهمية القرية من كون وقوعها على خط الإتصال بين جبال الخليل وصحراء النقب واللتان يُعتبران بيئتان طبيعيتان، ويرجع تسميتها بالظاهرية نسبة الى الظاهر بيبرس الذي أعاد بناء المنطقة بعد تعرضها للخراب وحصنها؛ واتخذ منها قاعدة ونقطة انطلاق لمهاجمة الصلبيين، كما تضم القرية العديد من الأماكن التاريخية الأثرية التي ترجع للعصر الحجري.[٢]


قرية يطا

تقع القرية في الجهة الجنوبية من مدينة الخليل، يحدها من الجهة الجنوبية قرية سموع، وبئر السبع، ومن الجهة الشرقية البحر الميت، ومن الجهة الغربية قرية دورا، وتبعد عن مدينة القدس حوالي 60 كم، وتُعد القرية ثالث أكثر منطقة في الزيادة السكانية في فلسطين، حيث يبلغ عدد سكان القرية ما يقارب 105000نسمة نسبة لإحصائيات عام 2010، ومساحتها حوالي 24.552.76 دونم، تضم القرية العديد من الأماكن الأثرية التاريخية منها: الجامع العمري، ومقام الخضر، وبقايا قصر كرمل، إضافة الى احتوائها على النقوش والكتابات القديمة الأثرية والفسيفاء في منطقة السوسة والتي تسيطر عليها اسرائيل.[٣]


المراجع

  1. "دورا"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-24. بتصرّف.
  2. "قرى مدينة الخليل"، rnatsheh.com، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-24. بتصرّف.
  3. "بلدية يطا"، yatta-munc.org، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-24. بتصرّف.