قصة حياة عمر المختار

كتابة - آخر تحديث: ١٧:١٩ ، ٢١ يونيو ٢٠١٩
قصة حياة عمر المختار

مولد ونشأة عمر المختار

كان مولد عمر بن مختار بن عمر في منطقة البطنان ببرقة، وهو أحد أشهر المقاتلين في مدينة طرابلس؛ لتصديه للجيش الإيطاليّ، ويُنسب إلى قبيلة المِنفة، وهي واحدة من قبائل بادية برقة، وتلقّى تعليمه في الزاوية السنوسية بالجغبوب،[١] وكانت نشأته مستمدّة من تعاليم الحركة السنوسية القائمة على الكتاب، والسنة النبوية، ويُذكر أنَّ والده توفي، وهو لا يزال طفلاً صغيراً، فنشأ يتيماً، وتولّى أمر تربيته مع أخيه عمر الشيخ حسين الغرياني، فأدخلهما مدرسة القرآن الكريم بالزاوية، ثمّ ألحق عمر المختار بالمعهد الجغبوبي؛ وذلك من أجل طلب العلم، ومنذ فترة صباه ظهر نبوغه وذكاؤه.[٢]


المعارك التي شارك فيها عمر المختار

شارك عمر المختار في العديد من المعارك ، ومن أهمّها:[٢]

  • معركة فزان: يُذكر أنَّ القيادة الإيطالية كانت شديدة الحرص على السيطرة على فزان، فخرجت قوتان بقيادة غراسياني في أواخر شهر كانون الثاني عام 1928م، حيث انطلقت القوة الأولى من غدامس، بينما انطلقت القوة الأخرى من الجبل الأخضر، والتقى المقاتلون مع الجيش الإيطاليّ في معركة قوية استمرت خمسة أيام، وكان النصر حليف عمر المختار.
  • معركة أم الشافتير (عقيرة الدم): كانت هذه المعركة نقطة مهمّة لدى عمر المختار؛ إذ شرع في إعداد استراتيجية جديدة، وإعادة تنظيم المقاتلين في فرق صغيرة، والتخطيط الجديد لما يُعرف بحرب العصابات.


محطات من حياة عمر المختار

حفلت حياة عمر المختار بالعديد من المحطّات، ومنها ما يأتي:[١]

  • وضعه محمد المهدي الإدريسيّ شيخاً على زاوية القصور لفترة، ثمّ عاد إليها واستمرّ في كونه شيخاً للزاوية حتّى عام 1329هـ، وذلك بسبب دخول الجيش الإيطاليّ لمدينة بنغازي.
  • التحم عمر المختار مع الجيش الإيطاليّ في منطقة وادي الجريب، وهو وادٍ عظيم في الجبل الأخضر، وذلك أثناء انتقاله لتفقّد مواقع المقاتلين الآخرين، فحارب الإيطاليين في وسط ذلك الوادي، وكانت النتيجة أن تمكّن جيش عمر المختار من قتل عدد كبير من الجيش الإيطاليّ، وفي المقابل سقط العديد من الشهداء، وأُصيبت يد عمرالمختار بجراح، وأُصيب فرسه بضربة قاتلة.[٣]
  • قبض الجيش الإيطاليّ على عمر المختار في وادي الجريب، وبذلك نجح الإيطاليون في أسره، ونقلوه إلى بنغازي، ثمَّ وضعوه في زنزانة صغيرة ومنعزلة عن بقية الأسرى.[٣]
  • تشكّلت محكمة لعمر بن المختار بعدما ألقي القبض عليه، وتمت محاكمته بعد ذلك.[٢]
  • نفّذ الجيش الإيطاليّ حكم الإعدام بحق عمر المختار في صبيحة يوم الأربعاء، والذي يوافق السادس عشر من شهر أيلول عام 1931م، وذلك في تمام الساعة التاسعة صباحاً، حيث تمَّ إعدامه شنقاً في منطقة سلوق، والتي تقع إلى جنوب مدينة بنغازي.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب خير الدين الزركلي (2002)، معجم الأعلام (الطبعة الطبعة: الخامسة عشرة)، بيروت: دار العلم للملايين، صفحة 65-66، جزء الجزء الخامس. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "عمر المختار"، www.islamstory.com، 29-7-2008، اطّلع عليه بتاريخ 15-5-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت عبدالعال بن سعد الرشيدي (24-6-2013)، "الاختصار في سيرة عمر المختار"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 15-5-2019. بتصرّف.