قوة إعصار ساندي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٧
قوة إعصار ساندي

إعصار ساندي

هو إعصار مداري ضرب عام 2012م مناطق جامايكا، وكوبا، وجزر البهاما، وهايتي، ثم وصل السواحل الشرقيّة للولايات المتحدة الأمريكية وكندا، وقد شلّ هذا الإعصار الحياة في العديد من مدن الدول، ناهيك عن الأضرار الماديّة التي تسبّب فيها والتي تجاوزت حاجز الخمسة عشر مليون دولار.


قوة إعصار ساندي

بلغت قوّة الرياح العاتية بفعل إعصار ساندي حوالي 280 كم في الساعة، فيما قُدرت سرعة الرياح في بداية مروره فوق مناطق أمريكا بحوالي 137 كم في الساعة، ممّا منح الإعصار قوةً هائلةً على التخريب والدمار في ممتلكات المدنيين والمرافق العامة، والغابات، ومعالم الطبيعة؛ حيثُ أثّرت قوة الإعصار في الولايات المتحدة على ما يزيد عن أربعٍ وعشرين ولاية من أصل واحدٍ وخمسين، وتُعتبر مدينتا نيو جيرسي ونيويورك أكثر المدن الأمريكية تضرراً بهذا الإعصار، كما هطلت أمطار غزيرة جداً أدّت إلى ارتفاع منسوب الماء بصورةٍ كبيرة، وفيضان الشوارع والأنهار، فيما سجّلت حركة المد والجزر ارتفاعاً قياسياً بالمقارنة مع التوقّعات التي تنبّأت بها مراكز الرصد.


أضرار إعصار ساندي

أودى إعصار ساندي بعشرات الأرواح، سواء أولئك الذين غرقوا بفعل الماء، أو الذين تضرّروا بفعل سقوط الأجسام الثقيلة عليهم بسبب الرياح، ففي الولايات المتحدة الأمريكية بلغ عدد قتلى الإعصار مئةً وواحداً وثلاثين شخصاً، في حين بلغ عدد قتلى هايتي حوالي مئة وأربعة عشر شخصاً، وفي كوبا قتل إعصار ساندي أحد عشر شخصاً، أما في جزر الباهما وكندا والدومينيكان وجامايكا قُتل شخصان من كل بلدٍ منها.


سبّب الإعصار أيضاً انقطاع التيار الكهربائي عن عشرات آلاف المنازل في مختلف المدن؛ فقد ألحقت الرياح القويّة أضراراً بليغة في شبكة التيار الكهربائي في العديد من المدن الأمريكية خاصةً، حيثُ كانت الولايات المتحدة الأكثر تضرّراً بالإعصار، بالإضافة إلى تشرد مئات آلاف الأشخاص عن منازلهم، كما تدمّرت أحياء بكاملها نتيجة غمرها بالمياه، بالإضافة إلى ارتفاع منسوب نهري (إيست ريفر) و(هدسون ريفر)، وقد غمرت مياه النهرين الطرق والأنفاق، ما ألحق ضرراً بالبنية التحتية أيضاً.


نتيجةً للإعصار فقد تمّ إعلان حالة الطوارئ العامة من قبل السلطات الرسمية في الولايات المتحدة، وعلى إثره تعطّلت حركة قطاع النقل البري، كما توقّفت حركة قطاع النقل الجوي؛ حيثُ تم تعليق آلاف الرحلات الجوية، ناهيك عن شلّ الحركة السياحية لمناطق الساحل الشرقي لأمريكا.


معلومات عن إعصار ساندي

  • وقع الإعصار قبل أيام من إدلاء الأمريكيين بأصواتهم لانتخاب رئيس للولايات المتحدة الأمريكية ما بين الديمقراطي باراك أوباما الذي كان حينها رئيس الولايات المتحدة لولايةٍ أولى ضدّ خصمه من الحزب الجمهوري ميت رومني، ما دفع البعض للقول إنّ إعصار ساندي غيّر الخُطط الانتخابية للمرشحين.
  • أوقف الإعصار فعالية ماراثون نيويورك، كما سبّب أزمة وقود في المدينة.
  • قدّمت بعض الدول المُساعدات الإنسانية للمنكوبين، سواءً في الولايات المتحدة، أو كوبا، وغيرها مثل روسيا.