قيام دول مجلس التعاون الخليجي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٢ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٦
قيام دول مجلس التعاون الخليجي

مجلس التعاون الخليجي

مجلس التعاون الخليجيّ هو منظمة عربية إقليميّة سياسية اقتصادية، يضم المجلس ست دول عربية أعضاء مطلّة على الخليج العربي وهي: السعوديّة، والبحرين، وعمان، وقطر، والكويت، والإمارات، تأسّس عام 1981م خلال اجتماعٍ تمّ عقده في الرياض بالمملكة العربية السعودية والتي تعتبر المقرّ الرئيسي له، وقد اقترح فكرة إنشائه الشيخ جابر الأحمد الصباح ،والشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.


تأسيس المجلس

في عام 1976م قام الشيح جابر الأحمد الصباح أمير دولة الكويت بزيارة لدولة الإمارات العربية المتحدة لعقد مباحثاتٍ مع رئيسها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وكانت هذه المباحثات تدور حول فكرة إنشاء مجلس يضم الدول الخليجية المطلة على الخليج العربي لسد لنقص الذي حصل بعد خروج المملكة المتّحدة ورحيلها من الخليج العربيّ، وفي عام 1980م طرح أمير دولة الكويت فكرة إنشاء هذا المجلس في قمّة للدول العربية في عمان، وفي عام 1981م اجتمع قادة كلّ من الإمارات، والبحرين، والسعودية، وعمان، وقطر، والكويت في أبو ظبي وتوصلوا لاتفاق لتأسيس مجلس موحّد يضمّ هذه الدول لتحقيق وحدتها وتنسيق الترابط والتكامل بين هذه الدول، وتسهيل تعاملات وتنقّلات المواطنين بين هذه الدول.


أهداف المجلس

  • تحقيق أكبر قدر من التعاون والتكامل والترابط بين دول المجلس الأعضاء للوصول إلى الوحدة الكاملة بينها.
  • تعميق وتوثيق الروابط بين شعوب الدول الأعضاء في مختلف نواحي الحياة الاجتماعيّة والثقافيّة.
  • وضع أنظمة موحدة ومتماثلة في الدول الأعضاء في مجالات الحياة الاقتصادية، والمالية ،والجمركية، والثقافية، والصحية ،والسياسية.
  • تطوير البحث والتقدّم العلمي في هذه الدول عن طريق القيام بمشاريع تنموية وتطويرية للمجالات التقنية، والاقتصادية المختلفة وإنشاء مراكز للبحوث العلمية.
  • إقامة مشاريع مشتركة بين الدول الأعضاء وتشجيع نشاط القطاع الخاصّ فيها.


أهم نشاطات المجلس

  • إقامة فرق عسكرية موحدة لحماية الدول الأعضاء والدفاع عنها في حال تعرّض إحداها لأيّ اعتداءٍ عسكري، وقد أطلق على هذه الفرق الموحّدة اسم قوات درع الجزيرة المشتركة والتي تمّ تأسيسها عام 1982م.
  • إقامة سوق مشتركة خاصّة بالدول الأعضاء لمساعدة القطاع الخاص والحكومي في الاستثمار في هذه الدول، وتحقيق المساواة بين جميع المواطنين في التأمين الاجتماعي وحقّ التملّك، وحركة رأس المال، والحصول على الخدمات التعليميّة والصحية دون قيود.
  • البدء بتنفيذ مشروع لتوحيد العملة النقديّة بين هذه الدول وإنشاء بنك مركزي موحّد لها.


أصبح هناك العديد من الللجان المشتركة بين الدول الأعضاء منها اللجنة الوزاريّة للبريد والاتصالات، وتقنية المعلومات، ولجنة التعاون الكهربائي، ولجنة المعلومات الإسكانية، ولجنة التعليم في دول المجلس، ولجنة التعاون العلمي والتقنيّ.