كلام جميل وحزين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤١ ، ٢٨ أكتوبر ٢٠١٥
كلام جميل وحزين

الكلام كثير منه الجميل ومنه الحزين، وهنا إليكم في مقالي هذا كلام جميل وحزين، أتمنى أن تنال أعجابكم.


كلام جميل وحزين

  • ما أصعب أن تبكي بلا دموع.. وما أصعب أن تذهب بلا رجوع وما أصعب أن تشعر بالضيق.. وكأن المكان من حولك يضيق.
  • ما أصعب أن تتكلم بلا صوت أن تحيى كي تنتظر الموت ما أصعب أن تشعر بالسأم فترى كل من حولك عدم ويسودك إحساس الندم على إثم لا تعرفه.. وذنب لم تقترفه.
  • ما أصعب أن تشعربالحزن العميق وكأنه كامن فى داخلك ألم عريق تستكمل وحدك الطريق.. بلا هدف.. بلا شريك.. بلا رفيق وتصير أنت والحزن والندم فريق وتجد وجهك بين الدموع غريق ويتحول الأمل الباقي الى بريق.
  • ما أصعب أن تعيش داخل نفسك وحيد بلا صديق.. بلا رفيق.. بلا حبيب تشعر أن الفرح بعيد.. تعاني من جرح.. لا يطيب جرح عميق.. جرح عنيد.. جرح لا يداويه طبيب.
  • ما أصعب أن ترى النور ظلام ما أصعب أن ترى السعادة أوهام وأنت وحيد حيران.
  • أن تشتاق للذكريات أصعب من أن تشتاق للأشخاص.
  • عندما تنتظر من حبيبك شيئاً وتجد عكسه.. هو قمه الأنهيار.
  • لا تتكلم عندما لا تجد من يفهمك فالكلام في هذا الوقت كعدمه بل يستخدمونه ضدك فيما بعد.
  • حبيبىي أفترقنا ليس لرغبة منا في الفراق بل لأن القيل والقال وحكم الأقوى كان السبب حبيبي كم أحبتك وكم رغبت أن أتوج هذه الحب بالزواج ذلك الرابط المقدس والذي تمنيته أن يكون معك أنت بذات وأن أنجب منك طفلاً يشبهك في كل شيء صفاتك الطيبه والحنونة ولكن مإذا تفيد الأحلام عندما يغمرها الفراق.
  • من كثر حزني ظللت وحيده في غرفتي وبرغبتي تجاهلت كل ما فعلته تجاهلت كل شيء حتى نفسي.
  • عدت لعزلتي حتى لا يأتيني يوم أراك بالصدفة في أي مكان في هذه العالم البغيض.
  • خوفي يجي لك يوم وتنساني وإذا شفتني تقول شفتك أنا وين ذكرني ترى ناسي.
  • من غدر الأيام جيتك كاره نفسي ولو قلتلي وش فيك بكيت وقلت محتاج لك.
  • وبعد الحديث.. توادعنا.. وأفترقنا.. ولكن.. طال الفراق بنا.. يا ترى ما حد صبري على ما جرى لي.
  • أينك يا نور العيون.. وبلسم الجروح.. ومالك الفؤاد.. وعذب الروح.. أه.. تعذبت لفراقك.. فكيف الحياة تكون بدونك.. إني لحزين لفراقك.. فكيف أصبر على غيابك.
  • ما زال بداخلي دمعة وجرح وصرخة مكتومة ما زال الألم غافي وبكلمة يصحى من نومه هدوئي الظاهر يخدع هدوء إنسانة مصدومة.
  • بلا شعور أجد دمعات ساخنة تحرق وجنتاي أغمض عيناي بقوة لكي لا أرى سواهما لا أريد دموع أكثر بعدها أنام.. ولا أشعر بشيء
  • آه يا ظلم البشر.. آه كم واحد غدر.. وين صحوة هالضمير.. وين العطف عالصغير.. وين الرحمة بالفقير.. وين الهيبة للكبير.
  • اليوم دقت أجراس الرحيل وبدأ العد التنازلي لنبضات قلبي.
  • اليوم سأرحل إلى العالم المجهول رحلة لا عودة بعدها.
  • اليوم لا أعرف من سيذكرني ويبكيني ومن ذا الذي سيفرح ويبتهج لفراقي.
  • اليوم ستموت الكلمة وينتحر الحرف وتدمع السطور.
  • كتبت لك حبي على صفحات عيني.. ليقرأها كل من يراني.. ليعرف بها كل من ألتقى بي.. ورسمت صورتك في قلبي.. كي لا تلمحها عيون الأخرين.
  • الغيره أجمل أوجاع الحب وأصدقها، فأن غارت عليك أعلم أنها تحبك أكثر من نفسها ولن تجد من يحبك مثلها.
  • حين أشتاق إليك.. ألتقط قلمي وأفتح دفتر ذكرياتي أكررها وأملأ بها كل صفحاتي.
  • بكت عيوني.. لألام الفراق.. فردد قلبي الحزين بأحتراق.. كيف للقلب أن ينساكم.. يا من في الفؤاد سكناكم.
  • حأولت أن أتكلم.. حأولت تفسير ذلك الشعور المؤلم.. حأولت أن أعبر للفراق.. عن ألم أجتاح الفؤاد ولكن ما أستطعت.. فجائتني حروف الفراق.
  • أن تهبهم كل مساحات الثقة البيضاء وتمنحهم كل الأراضي الخضراء التي بداخلك.. وتضع باقاتك الحمراء عند بابهم.. وتسهر لتقرأ أخبارهم فوق جبين القمر.. ثم تكتشف إنهم وضعوا أسمك في قائمة الأغبياء بلا حدود.
  • أن تبوح بسرك لصديقك المقرب وتوصية بأن يسجنه في قفص صدره وتشرح له أهمية المحافظة على الأمانة.. وتنام مطمئناً متخففاً من همك وسرك.. ثم تستيقظ في الصباح على صوت أسرارك ينطلق كالأغنية من أفواه الأخرين.
  • أن تختار أرضاً طيبة وتغرس فيها بذور النجاح وتسقيها بماء عينك.. وتسهر عليها بإصرار وإرادة وتمنحها من وقتك وصحتك الكثير ثم لا تحصد إلا الفشل بأنواعه.
  • أن تقف أمام الغرفة الزجاجية تنظر إلى عزيز يتوسد جراحه.. تحصي دقات قلبه وتنتظر قرار الحياة به إما بداية تمنحك الفرح أو نهاية تصيبك بالذهول.
  • أن يعيشوا بك كالدم ويلتصقوا بك كأظافر يديك وتكون لهم كالواحة المريحة ويكونوا لك كالوطن الجميل.. ثم تغادرهم.. كالغريب.
  • أن تفتح لهم بيتك وبوابة أحلامك وتطعمهم حبيبات صدقك وتمنحهم ثقتك بلا حدود.. ثم تستيقظ على نيران الجحود التي أشعلوها فيك.. وخلفوك كالوطن المهجور.
  • أن تكتشف موت لسانك عند حاجتك للكلام.. وتكتشف موت قلبك عند حاجتك للحب والحياة.. وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء.. وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف عند حاجتك للأخرين.
  • أن تقف فوق قبر إنسان تحبه كثيراً وقد كان يعني لك كل شيء يعني لك الكثير ثم تحدثه، تحأوره، تصف له طعم الحياة في غيابه ولون الأيام بعد رحيله.. وتجهش في البكاء كطفل رضيع بكاء مرير من أعماق أعماقك حين تتذكر إنه ما عاد هنا.
  • أن تهنش الذئاب لحمك.. وتفترس الكلاب قلبك وتحتسي الثعالب دمك وتتكرر عملية موتك بين أنيابهم ومخالبهم كلما رأيتهم.. ثم تكتشف أنك كنت فريسة سهلة لحيوانات بشرية.
  • أن تشتاق إليهم بجنون.. وتحن إلى وجودهم ووجوهم وأصواتهم بالجنون ذاته وتزور أطلالهم في الخفاء وتتمنى أن يعود الزمان ليلة واحدة كي تتذوق طعم الفرح في حضورهم لكنك تتراجع كالمسلوع بعقارب الحنين حين تتذكر أن الزمان لن يعود.. أبداً.