كلام حزين وجميل

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ١٤ أكتوبر ٢٠١٥
كلام حزين وجميل

يلفت انتباهنا أحياناً كلام يحمل بطياته الحزن والألم لصاحبه أو يجسد معاناة معينة مر بها من كتب، ومع ذلك يكون هذا الكلام جميلاً يشد الانتباه لمتابعته، وهنا لكم البعض منها.


كلام حزين وجميل

  • الحزن أن أستيقظ على زلزال رحيلكِ من حياتي.
  • الحزن هو أن أفتح لك مدن أسراري وأسكن معك في قمم الجبال، ثمّ تنهار على رأسي، وأكون أنا سبب هذا لماذا.. لأنّ الحزن رفيقي.
  • الحزن هو أن أصبح مع الأيام وحزني الذي أتنفّسه، ودموعي التي أعيش بها يا رفيقي الحزين، يا عمري المسلوب من صغري.
  • الحزن أن أدمن حبك أمّي وأدمن صوتكِ وأدمن عطركِ وأدمن وجودي معكِ، ثم أفتح عيني على غيابكِ ورحيلكِ.. آه يا قسوة القدر.
  • الحزن هو أن أخبّئ عمري في دهاليز الزمن، وأملأ حقائبي بأيامي، وأضع سعادتي في كلّ من أحب، ثم ألوّح لكم مودّعة لا حول لي ولا قوة وهذه نهايتي.
  • أن أغمض عيني فأراكِ، وأن أغفو، وأن أنظر على سطوركِ وتدمع عيني، وعندما أعود لواقعي لا أراكِ غير بوعودكِ الكاذبة لماذا.
  • لماذا عليّ أن أجمع البقايا خلفكِ آخر الليل، فأبكيكِ وأبكيكِ، لماذا يا من وهبت كلّ حياتي من أجل عيونها لماذا.
  • الحزن.. آه أن يأتي العيد وأنا وحيدة، وأن يطرق الحزن بابي وأنا وحيدة، وأن يمضي بي أجل العمر وأنا وحيدة، ولا أحد يمسكِ بيدي، أن أكتب فلا يصلكِ صوتي، ولا حتى صدي وأن أصرخ فلا يصلكِ صوتي، وأن ألفظ أنفاسي فلا أراكِ، وأن أموت فيصلكِ النبأ؛ كالغرباء مثل باقي البشر.
  • ادفع عمرك كاملاً لإحساس صادق وقلب يحتويك، ولا تدفع منه لحظة في سبيل حبيب هارب؛ أو قلب تخلى عنك بلا سبب.
  • لا تيأس إذا تعثرت أقدامك وسقطت في حفرة واسعه؛ فسوف تخرج منها و أنت أكثر تماسكاً وقوّة، والله مع الصابرين.
  • لا تحاول أن تعيد حساب الأمس، وما خسرت فيه؛ فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرّة أخرى، ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى؛ فانظر إلى تلك الأوراق التي تغطي وجه السماء ودعك مما سقط على الأرض فقد صار جزءاً منها.
  • أحياناً يغرقنا الحزن حتى نعتاد عليه، وننسى أن في الحياة أشياء كثيرة يمكن أن تسعدنا وأن حولنا وجوهاً كثيرة يمكن أن تضيء في ظلام أيامنا شمعة؛ فابحث عن قلب يمنحك الضوء ولا تترك نفسك رهينة لأحزان الليالي المظلمة.
  • لا تحزن إذا جاءك سهم قاتل من أقرب الناس إلى قلبك، فسوف تجد من ينزع السهم ويعيد لك الحياة والابتسامة.
  • لا تضع كل أحلامك في شخص واحد، ولا تجعل رحلة عمرك وجهة شخص تحبه مهما كانت صفاته، ولا تعتقد أنّ نهاية الأشياء هي نهاية العالم، فليس الكون هو ما ترى عيناك، لا تنتظر حبيباً باعك، وانتظر ضوءاً جديداً يمكن أن يتسلل إلى قلبك الحزين فيعيد لأيامك البهجة ويعيد لقلبك نبضه الجميل.
  • لا تحاول البحث عن حلم خذلك؛ وحاول أن تجعل من حالة الانكسار بداية حلم جديد، لا تقف كثيراً على الأطلال خاصة إذا كانت الخفافيش قد سكنتها والأشباح عرفت طريقها، وابحث عن صوت عصفور يتسلل وراء الأفق مع ضوء صباح جديد.
  • لا تنظر الى الأوراق التي تغير لونها، وبهتت حروفها، وتاهت سطورها بين الألم والوحشة، سوف تكتشف أن هذه السطور ليست أجمل ما كتبت، وأن هذه الأوراق ليست آخر ما سطرت، ويجب أن تفرق بين من وضع سطورك في عينيه، ومن ألقى بها للرياح، لم تكن هذه السطور مجرد كلام جميل عابر، ولكنها مشاعر قلب عاشها حرفاً حرفاً، ونبض إنسان حملها حملاً، واكتوى بنارها ألماً.
  • لا تكن مثل مالك الحزين؛ هذا الطائر العجيب الذي يغنّي أجمل ألحانه وهو ينزف؛ فلا شيء في الدنيا يستحق من دمك نقطة واحدة.
  • انا اللي عشت بالدنيا أصارع غابة الأحزان، حزن هموم عذابي يبتسم فيها، تعبت بدنيتي هايم وصرت بدنيتي حـــيران.
  • الله يرحم حبنا اللي قتلتـــيه، جفت دموعي والبقا في حيــاتك يا للأسف كل الأسف ما بكيتيه، انت الغرور أعماك مع حب ذاتك، انت بديتي الحب وانت نهيتيه، أقري عليه الفاتحة في صلاتك.
  • قررت أنا هجرك وقررت أنســـاك، وسديت باب كنت لك هو بنـــيت ماني بمثل أول أحبك وأهـــواك، ليت حبي مات من قبل، ليتـــه خلك تحسف موت من حر ما جاك، يا وا حسافة على حبي اللي عطيته مركون بين البحر والبيت وحداني، ابني لروحي أمل وجروحي اتهدّه وامر قبل الغروب أرتب احزاني، أطوي شراع الهوى وأنوح وأمده، لا يا بحر من هو اللي ناسي الثانــي، انا أو اللي هجر شاطيك من مـــدو.
  • الحزن هو أن ألتقيك في زحمة الأيام، وأنسج معك أجمل حكاية عمري، نعيش بكل تفاصيلها ثم تنتهي الحكاية بمأساة، مثل كل حكاية من عمري.
  • أصعب شي أفارق روح ولا تفارقني، ويبقى صوتك في أذني، وتغيبي وتبقى صورتكِ في عيني، وترحلي وتبقى أنفاسكِ في قلبي، وتختفي ويبقى طيفكِ خلفي يمزّقني مع كل جبروتكِ.
  • إذا كان الأمس ضاع؛ فبين يديك اليوم وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل؛ فلديك الغد؛ لا تحزن على الأمس فهو لن يعود ولا تأسف على اليوم؛ فهو راحل.
  • إننا أحياناً قد نعتاد الحزن حتى يصبح جزءاً منا ونصير جزءاً منه، وفي بعض الأحيان تعتاد عين الإنسان على بعض الألوان ويفقد القدرة على أن يرى غيرها، ولو أنه حاول أن يرى ما حوله لاكتشف أنّ اللون الأسود جميل، ولكن الأبيض أجمل منه، وأن لون السماء الرمادي يحرك المشاعر والخيال، ولكن لون السماء أصفى في زرقته؛ فابحث عن الصفاء ولو كان لحظة، وابحث عن الوفاء ولو كان متعباً وشاقاً، وتمسّك بخيوط الشمس حتى ولو كانت بعيدة، ولا تترك قلبك ومشاعرك وأيامك لأشياء ضاع زمانها.
  • إذا لم تجد من يسعدك فحاول أن تسعد نفسك، وإذا لم تجد من يضيء لك قنديلاً؛ فلا تبحث عن آخر أطفأه، وإذا لم تجد من يغرس في أيامك وردة فلا تسع لمن غرس في قلبك سهماً ومضى.