كلام حب رومانسي فيس بوك

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٧ ، ٢١ سبتمبر ٢٠١٦
كلام حب رومانسي فيس بوك

الحُب والرومانسيّة

الحُب والرومانسيّة مشاعر مرتبطة ببعضها البعض فلا حب بدون رومانسية، ولا رومانسية إلا مع الحب، وقد أوحى الحب للكثير من الشعراء والأدباء بكلمات حب ورومانسية اتجاه من يحبّون، تعرّفوا على أجملها في هذا المقال.


كلام حُب رومانسيّ فيس بوك

  • أمسك بيدها وخلّل ضفائرها الذهبيّة بالثّانية وقال: علينّا أن نؤجّل زواجنا قليلاً فأنت كما ترين الأوضاع مُتردّية، ووطنُنا عليلٌ حزين، فأراحت رأسها على كتفه مهمهة له: عزيزي إن قصدت المال فلا عليك، فمهري نزولك لنصرّة الحق والمظلومين، وإن قصدت الحزن فأخطأت حبيبي؛ فهم قادرون على سلب كل شيء إلا الحبّ والبسمة، فتلكّم عن أيديهم أمرٌ جِدُ بعيد.
  • حدّثني ماذا يقول جدّك عن الأرواح؟ يقول: أنّ كلّ الأرواح جميلة وكلها طيبة، وهل قال لك ما الذي يُنقذ هذه الأرواح؟ نعم، قال الحب.
  • الحب الحقيقي هو أن تقدم لهم دعوة إلى الحياة حين يفقدون شهيّة الحياة، وتقدم لهم دعوة للحلم حين يفقدون المعنى الجميل للحلم، وتقدم لهم دعوة اللجوء إلى قلبك حين تغلق القلوب في وجوههم، ثم لا تنتظر المقابل.
  • الحب قوّة، ومعين على تحمل وطأة الواقع على القلوب.
  • حياتي أريد أن أصرخ في وجه علماء العالم، هذا العالم، كي يخترعوا لما أحمل في قلبي اسماً، لأنّي أرى كلمة أحبّك قليلة في حقّك، وتُعبّر عن شيء قليل ممّا في قلبي فاسمح لي بأن أخبرك بأنّي لا أحبّك؛ لأنّي أرى في تلك الكلمة إنقاصاً لما أحمل لك من غرام وعشق، فأنتَ لي روحي، وحياتي، وأملي.
  • اشتاق لكَ يا وليدَ ثواني عمري، والعمر القادم والأيام.
  • هي ليست حبّي الأول، إنّها الأخير، إنّها الحب الذي يأتي بعد أن يتآكل القلب فيُرمّمه ويعيده فتيّاً، كل النساء قبلها كُنَّ لا شيء، فالحب معها مفهومٌ آخر، ليس كحُبّي الأول مُشتعلاً، مليئاً بالرّغبة، فشيءٌ ما فيه يجعلك تشعر بالأمان والامتنان دوماً، على عكس ذلك الحبّ الذي تحاول جاهداً أن تسترق لحظات منه تجمعك مع عشيقتك على عتبات حياة قاسية، باحثاً عن باب يُفتح ليتلقّفكما سويّة في ظلام عشق، مآله دوماً إلى الانفصال.
  • أحببتك جداً لدرجة أنّه عندما تغيب عني؛ يغيب معك كلّ شيء.
  • ودعتها والشوق بيني وبينها بحور، ودّعتها رغم خوفي والوله مجبور، الحزن في يديها بيأسٍ يشدّني، كل دربٍ عنها بعيد يصدّني، ولا أدري المحبة هي التي ضيعتني، أم أنا من ضيعتها؟.
  • حبيبي عندما أنام أحلم أنّني أراك بالواقع، وعندما أصحو أتمنّى أن أراك ثانيّة في أحلامي.
  • أيا امرأة تمسِك القلب بين يديّها، سألتك بالله لا تتركيني، لا تتركيني، فماذا أكون أنا إذا لم تكوني؟ أحبّك جداً، وجداً، وجداً، وأرفض من نار حبّك أن أستقيلَ، وهل يستطيع المُتيّم بالعشق أن يستقيلَ؟ وما همّني إن خرجت من الحبّ حيّاً، وما همني إن خرجت قتيلاً.
  • أحب الحديث معك رغم أنّي لا أملك ما أقول.
  • لَو أنّ الحُب كَلماتٌ تُكتَب لانتَهَت أقلامي، ولكن الحُب أرواحٌ توهَب، فَهَل تَكفيك رُوحي؟.
  • فَرْقٌ كبيرٌ بين أن تحبّها لأنّها جميلة، وأن تكون جميلة لأنّك تحبّها.
  • الشّوق شعور في داخلِ الإنسان يتنامى، حتّى يفشل في التّعامل معه فيقودنا من دون أن نشعر للحزنِ، والألمِ لمن فارقنا.
  • علّمني حبّكِ أن أتصرّف كالصبيان، أن أرسم وجهك بالطّبشور على الحيطان، وعلى أشرعة الصّيادينَ، علّمني حبّكِ كيف الحبُّ يُغيّر خارطة الأزمان، علّمني أني حين أحبُّ تكفّ الأرض عن الدّوران.
  • أتدرين أني بكيت بعد أول قصيدةُ حبٌ أكتبها، وتدرين أنّي سأبكي أكثر بعد آخر قصيدة حب لم أكتبها، بين البكاء والكتابة علاقة أجهلها فأنا أبكي لأكتب، وأكتب كي لا أبكي وتلك هي المعادلة الصعبة.
  • أحبّكِ حينما أسمع وقع أصداء صوتكِ على قلبي، أحبكِ حينما تتلعثمين خجلاً عند حروف كلمة أحبك، حينما تمطرُ، وحينما تثلجُ، وحينما تعصفُ أحبكِ، على مرّ السّنين والتّضاريس أحبكِ، حينما تسافرين بروحي التي تغشّاها حُبُّكِ.
  • أشتاقُ إليكِ حتى وأنتِ في أحضان قلبي، وكلُ جزءٍ من كياني متلهفٍ لعبقِ أنفاسكِ، أستشفُّ من وجنتيكِ لونَ الزّهور، ومن صمتكِ نغم الهوى.
  • لحظات الحب هي اللحظات التي تخلد في أذهاننا، وتحمل كل معاني السّعادة، فلا تندم على لحظةِ حبّ عشتها حتّى ولو صارت ذكرى تؤلمك؛ فإذا كانت الزّهرة قد جفّت، وضاع عبيرها، ولم يبقَ منها غير الأشواك، فلا تنسَ أنّها منحتك يوماً عطراً جميلاً أسعدك.
  • أنا أعشقكَ يا حبيبي، وأنت آخر من أفكر به قبل أن أنام، أنا أعشقك يا حبيبي وأنت أول من يخطر ببالي بعد صحوة المنام، أنا أعشقك يا حبيبي، وأنت الذي أراه في كل وجه، أنا أعشقك يا حبيبي، وأنت الذي قلتُ عنه للناس: لن ولم أعشق سواه، أنا أعشقك يا حبيبي، وأكاد أن أفقد عقلي، ولن أعرف ما الذي دهاه، أنا أعشقك يا حبيبي، ومن أجلك سوف أبقى على حبّي، ولن أنساه.
  • كثيرٌ من همس العشق والغزل، في ليلةٍ بين اثنين هما أنا وأنت، قمرٌ ونجمٌ يُشاركاننا حبّاً وودّاً دون كلل، وشمسٌ تُهللُ ألا تحيةً على أهل الحبّ، وتمضين أنتِ مثل اليوم، وأبقى عبثاً أبحث بين غيم وقمر عن همس منك، وتطلّ الشّمس فتصمت حزناً على حزني.
  • أحبك يا عابثة، أنت من أخجل القمر بجمالها، أنت لحن الخلود، أنت زهرة براري فاحت بعطرها، أنت لي كل الورود، أنت من يسكن البحر في عيونها، أنت قلب بالعشق يجود، أحبك لأنّك أنت، ومن غيرك في القلب يسود.
  • هل من الممكنِ أن أظل لعشرِ دقائقٍ أخرى لحين انقطاع المطر؟ أكيد بأنّي سأرحل بعد رحيل الغيوم، وبعد هدوء الرّياح، وإلا فسأنزل ضيفاً عليك إلى أن يجيء الصّباح، وعدتك ألا أحبك مثل المجانين في المرة الثانية، وألّا أهاجم مثل العصافير أشجار تفاحك العاليّة، وألا أمشّط شعرك حين تنامين يا قطّتي الغالية، وعدتك ألا أضيّع بقيّة عقلي إذا ما سقطت على جسدي نجمة حافية، وعدت بكبحِ جماحِ جنوني، ويسعدني أنني لا أزال شديد التطرّف حين أحب تماماً كما كنت في السنة الماضية، وعدتك ألا أُخبّئ وجهي بغاباتِ شعرك طيلة عام، وألا أصيد المحار على رمادِ عينيك طيلة عام، فكيف أقول كلاماً سخيفاً كهذا الكلام، وعيناك داري ودار سلام، وكيف سمحت لنفسي بجرحِ شعور الرخام، وبيني وبينك: خبز، وملح، وشدو حمام.
  • اشتَقتُ لكَ فامنحني العُذر إن قصَرت في وصلِكَ يوماً، وإن طالت بي الأيام ولم أسمَع بِها صوتِك، وإن بعدتُ خطاي اليوم عن دربِكَ، ثق بأنَك أروَع وأقرَب أحبابي.
  • تبارَك الذي جَعَلَك في قَلبي حبيباً، وجَعَل لي مِن مَعرِفَتك حظاً جميلاً.
  • لكِ وحدَكِ ولا لأحدٍ سواكِ، إنّي أعشَقُ زُرْقةَ بحرِ عينيك، ولونَ وردتِكِ الذّهبيَّ، وعذوبةَ نظراتِك، وابتسامةَ شمسِكِ الصّباحِيّةِ.
  • كم أشتاق أن أضمّك بين ورود الحب يا أجمل روح سكنت داخل القلب، وأعزف لكِ على وتر العشق بصخب، وأراقصك بجنون على مسرح الطّرب، اقتربي مني حبيبتي، سأطلق همساتي من أعماق سكوني، فخذي الحب من نظرة عيوني، وسأزرع البسمة على شفاهك من دلع جنوني، يا أجمل ملاك، فقد سكنتَ بين جفوني.
  • يا امرأةً تدخُلُ في تركيبِ الشِّعر، داِفئةٌ أنتِ كرمْلِ البَحْر، رائعةً أنتِ كليلةِ قدر، مِن يومِ طرقتِ البَابَ عَلَيَّ ابتدأَ العُمْر.
  • الحبّ يضعف التّهذيب في المرأة ويقوّيه في الرّجل.