كلام حب للحبيب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٧ ، ١٣ أغسطس ٢٠١٥
كلام حب للحبيب

الحب هو شعور متبادل بين شخصين؛ حيث يدقّ قلبهما حين يلتقيان، ويعبّران عن هذا الحب بالعديد من الوسائل، ومنها النطق بالكلام المعسول والغزليّ ليتجاذبا نحو بعضهما.


كلام حب للحبيب

  • في يدي الواحدة خمسة أصابع أراها متساوية جميعاً بالخشوع حينما تلامس يديك.
  • ضاع عمري مرّتين، مرّة قبل أن ألقاك، والثانية عندما لم أعد ألقاك.
  • لونظر نيوتن إلى عينيــك لعرف أنّه ليس للجاذبيّة قــانون.
  • للعيون لغه لا يفمها إلّا المحبين.. يخيّم الصّمت فيها عندما تبدأ بالكلام.
  • أروع ما قد يكون أن تشعر بالحب، ولكن الأجمل أن يشعر بك من تحب.
  • لا تحاول البحث عن حلم خذلك وحاول أن تجعل من حالة الانكسار بداية حلم جديد
  • الشّمعة تحترق مرّةً واحدة لكي يرى الناس، أمّا أنا فأحترق ألف مرّة لكي أراك انت.
  • عندما تتوقّف روحي عن عشق روحك سيتوقّف قلمي عن عشق الحروف وتقبيل الورق.
  • ضاع عمري مرّتين: مرّة قبل اْن ألقاك، والثانية عندما لم أعد اْلقاك.
  • لا تلوميني إذا لم أنظر إليك حين أكون معك، فاْنا لا أريد للهيب الشّوق في عيني اْن يجرح أهدابك.
  • الحياة صفحات وأنت أجمل صفحة فيها، فيستحيل أن أطويها أو أرميها لأنّ جروحي أنت من يداويها.
  • شاركني القلم في حبّك، فصار لا يكتب إلّا اسمك، فغرت عليك فكسرته من أجل حبّك.
  • الحب نظرة، النظرة حب، الحب همسة، الهمسة حب، الحب حياة، الحياة حب، لأنّني أحبك بصدق من قلبي اقبل مشاعري الفياضة، من أعماق قلبي المخلص إلى الأبد.
  • تشرق الشمس على صوتك، و أنا أتمنّى من السماوات المطبقة بشكل هادئ أن توقف الزمن، وأنت تذهب وعلى أكتافك حمل ثقيل، وبشكل هادئ أنا أتمنى أن أتبعك على طريق الخطر.
  • الغيوم التي تطير بعيداً، قد جهّزت خصيصاً لهذه اللحظة، أتمنى أن أكون بجانبك، للشمس التي تصبغ قلبي بحبك، أريد فقط أن أكون مرتبطةً بك.
  • رياح سماوية أتت بهذه الأفكار، إلى القمر المتضائل نوره مع مرور الوقت، حاولت أن أكون قوية مثلك، لكن الأزهار الفواحة برائحة الحب كالكلمات التي لا تصل إليك، تتحول إلى هباء من ضعفها، كنت لأحلّق في سمائك، لو أنني أمتلك أجنحة كالفراشة، ولا أبالي بما قد أصبح عليه، و ما قد أشعر به من ألم وحزن في سبيل ذلك، رياح سماوية أتت بهذه الأفكار، التي تشتت قبل بلوغ القمر، الأحلام لا تدوم إلا للحظة،
  • لتظل في قلبي، كالشرنقة التي تنتظر موتها، بدموعي تحت ضوء القمر المتضائل.
  • كأوراق الشجر تتساقط دموعي، لترهق خدي، أنا الآن وحيدة أمام مشهد رأيناه في السابق معاً، كنت أخشى أن أتذكر، لذا أغلقت عيني وقلبي، و حاولت مراراً لأمحو هذه الذكرى، حاولت كثيراً، حبّي لك ودموعي المنهمرة، كنت أتمنّى أن أحميك حتى لو أدّى هذا للإضرار بي، لطالما ظللت أراقبك، أكثر من أيّ شخص آخر، ذلك الدفء الذي شعرت به ما زال يعانق يدي، لن أنسى أبداً مهما تعاقبت الفصول، سأفكّر بك دائماً.