كلام حزين جدا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٧ ، ١٤ مارس ٢٠١٦
كلام حزين جدا

الحزن

يمرّ الكثير من الأشخاص بعدّة مواقف حزينة خلال حياتهم، فيشعرون بالحزن، والضّيق، والتّيه، وذلك نظراً لصعوبة المواقف التي مرّوا بها. وسنذكر في هذا المقال بعضاً من العبارات الحزينة جدّاً.


كلام حزين جداً

  • الحزن هو أن ألتقيك في زحمة الأيّام، وأنسج معك أجمل حكايات عمري، ونعيشها بكلّ تفاصيلها، ثمّ تنتهي الحكاية بمأساة، مثل كلّ حكاية من عمري.
  • الحزن هو أن أفتح لك مدن أسراري، وأسكن معك في قمم الجبال، ثمّ ينهار كلّ شيء على رأسي، وأكون أنا السّبب في هذا، لماذا؟ لأنّ الحزن رفيقي.
  • الحزن هو أن أخبّئ عمري في دهاليز الزّمن، وأملأ حقائبي بأيّامي، وأضع سعادتي في كلّ من أحبّ، ثم ألوّح لكم مودّعةً، لا حول لي ولا قوّة، وهذه هي نهايتي.
  • الحزن هو أن أمشي مع الأيّام، ومع حزني الذي أتنفّسه، ودموعي التي أعيش بها، يا رفيقي الحزين، يا عمري المسلوب منذ صغري.
  • الحزن أن أدمن حبّك أمّي، وأدمن صوتكِ، وأدمن عطركِ، وأدمن وجودي معكِ، ثمّ أفتح عيني على غيابكِ ورحيلكِ...آه يا لقسوة القدر.
  • الحزن أن أستيقظ على زلزال رحيلكِ من حياتي.
  • أصعب شيء أن أفارق روحاً ولا تفارقني، ويبقى صوتك في أذني، وتغيبين وتبقى صورتكِ في عيني، وترحلين وتبقى أنفاسكِ في قلبي، وتختفين ويبقى طيفكِ خلفي، يمزّقني مع كلّ جبروتكِ.
  • أن أغمض عيني فأراكِ، وأن أغفو، وأن أنظر على سطوركِ وتدمع عيني، وعندما أعود لواقعي لا أراكِ غير بوعودكِ الكاذبة، لماذا؟
  • لماذا عليّ أن أجمع البقايا خلفكِ آخر الليل، فأبكيكِ وأبكيكِ، لماذا يا من وهبت كلّ حياتي من أجل عينيها، لماذا؟
  • الحزن... آه أن يأتي العيد وأنا وحيدة، وأن يطرق الحزن بابي وأنا وحيدة، وأن يمضي بي أغلب العمر وأنا وحيدة، ولا أحد يمسكِ بيدي، وأن أكتب فلا يصلكِ صوتي، ولا حتى صداي، وأن أصرخ فلا يصلكِ صوتي، وأن ألفظ أنفاسي فلا أراكِ، وأن أموت فيصلكِ النّبأ؛ كالغرباء مثل باقي البشر.


مسجات حزينة

  • هل كان قلبي قاسياً ليكون هذا الهجر قدري، أم أنّي مظلوم في بحر الحبّ وحدي.
  • أنا الغلطان حبّيتك ولا تستاهل أنت الحبّ، حسافه يوم سمّيتك حبيب وأنت ما تنحب.
  • بسألك وأرجوك خبّرني بالأمس كنت تودّني، واليوم صرت تصدّني، باكر كيف بتعاملني.
  • يا قدرة قلبك القاسي، لحق ينسى ويتنكّر، ويصبح للغلا ناسي، وهو في داخلي يكبر.
  • أنا مبحر مع العالم على زورق بلا مجداف، على كفّ الزّمن تايه، ولا أدري أين يرميني.
  • غريبه ما تشتاق لصوتي، وتحبّ تسمع سكوتي، يا ترى لو مت بتفرح بموتي.
  • ماعرفت طعم النّوم، حسّيت إنّي بدّي أموت، وصحيت، وناديت، وحكيت وصيتي قبل ما أموت، وما لقيت حدا أعطيه وصيّتي، لمين أعطيها أكيد إلك، حبيبي قوم صالحني، وعن إحساسك علّمني.
  • يا سنين عمري كفايه حزن، يا سنين خلاص راح الذي يستاهل أحزانك.
  • رسمت الدّنيا بعيونك، وتهت فيها، ومن دونك حالف إنّي ما أخونك، أحبّك موت وأصونك يا عمري.
  • ازعل منّي مرّه، وارضى علي مرّه، بس لا تنساني بلمرّه.
  • عطشان والدّنيا مطر، والعين ما تشبع نظر، مشتاقلك يا أحلى البشر.
  • يا من غفوت على صدري، كيف تعلمت غدري، كنت سلاحاً في يدي، وأصبحت خنجراً في ظهري.
  • أصعب شي في الدّنيا أن تجلس مع نفسك فلا تجدها.
  • كنت أحسب إنّي غاليك، بس الزّمن علمني من أكون، مجرّد عابر مجهول في حياتك.
  • ألا يا عين لا تبكين، وعيشي نعمة النّسيان، خسارة دمعتك تنزل على من لا يراعيها.
  • سأكتب حبّنا على جدار الزّمن، فإن عشنا عشنا معاً، وإن متنا نتقاسم الكفن.
  • أحبّك لين ترفعني أيادي النّاس يم قبري، أحبّك لين يغمرني تراب القبر وغباره.
  • ألا يا قلب يا مسكين ترى باعوك أحبابك، يقول اصبر على جرحك إلين الله يفرجها.
  • غلطتي إنّي علمتك أنّه قلبي من زجاج، ما دريت إنّه غيري علمك رمي الحجر.
  • دوّن التّاريخ أحزاني، وحكم القدر أعيش وحداني، لا خلّ، ولا صاحب، الكل تناساني.
  • تركني الصّبر كما تركتني، أكاد أرى القبر وفيه وسادتي، حتى دموعي تبتسم لموتي.
  • أنا الذي ماتت أغصاني، وجفّ ينبوعي، أنا الذي تحوّلت جنات عشقي مقابراً لدموعي.
  • في هذا الزّمن إذا جرحت وعذّبت يحبّونك، وإذا حبّيت وتعذّبت ينسونك.
  • يا ماخذ الحبّ لعبة، احذر ترى الحبّ غدار، لا تحسب الحبّ ضحكة، ترى الزّمن دوار.


كلمات حزينة

  • يتسللون داخلنا ويمتلكون قلوبنا، فنتنفّس بهم ونرى بأعينهم، وننبض بقلوبهم، ونشعر بأجسادهم، ونتكلم بحروفهم، ودون أن ندري يصبحون لنا الحياة، ونكتشف أنّنا لهم مجرّد أداة لإسعاد قلوبهم.
  • في هذه الأثناء من اليأس والشّقاء أحتاج هواك، في هذه الأوقات من الحزن والآهات أحتاج لاحتوائك، في هذه اللحظات من اللهفة والاشتياق قلبي يتمنّاك، ويعشقك، ويهواك، وعيني تتسائل هل يوماً تراك، وفي هذا المساء لا أحتاج سواك.
  • كثر الكلام، والحلم غرقان فى الآلام، والرّوح سهرانه ما تنام، كثر الكلام، والصّمت داخلنا في خطر، والقلب من الجرح انفطر، كثر الكلام، والشّمس غابت مع الغيوم، والحرف يتكلم بالهيام، سكت الكلام...


شعر حزين

  • علمني حبّك ..أن أحزن

وأنا محتاج منذ عصور

لامرأة تجعلني أحزن

لامرأة أبكي بين ذراعيها

مثل العصفور..

لامرأة تجمع أجزائي

كشظايا البلور المكسور


علمني حبّك.. سيّدتي

أسوأ عاداتي

علمني أفتح فنجاني

في الليلة آلاف المرّات

وأجرّب طبّ العطارين

وأطرق باب العرّافات

علمني أخرج من بيتي

لأمشّط أرصفة الطرقات

وأطارد وجهك

في الأمطار، وفي أضواء السّيارات..

وأطارد طيفك

حتّى .. حتّى ..

في أوراق الإعلانات

علمني حبّك

كيف أهيم على وجهي ساعات

بحثاً عن شعر غجري

تحسده كلّ الغجريّات

بحثاً عن وجه ٍ، عن صوتٍ..

هو كلّ الأوجه والأصواتْ


أدخلني حبّكِ.. سيّدتي

مدن الأحزانْ..

وأنا من قبلكِ لم أدخلْ

مدنَ الأحزان

لم أعرف أبداً

أنّ الدّمع هو الإنسان

أنّ الإنسان بلا حزنٍ

ذكرى إنسانْ


علمني حبّكِ..

أن أتصرّف كالصبيانْ

أن أرسم وجهك ..

بالطبشور على الحيطانْ

وعلى أشرعة الصّيادينَ

على الأجراس..

على الصّلبانْ

علمني حبّكِ..

كيف الحبُّ يغير خارطة الأزمانْ..

علمني أنّي حين أحبُّ

تكفّ الأرض عن الدّورانْ

علمني حبّك أشياءً..

ما كانت أبداً في الحسبانْ

فقرأت أقاصيصَ الأطفالِ..

دخلت قصور ملوك الجانْ

وحلمت بأن تتزوّجني

بنتُ السّلطان..

تلك العيناها .. أصفى من ماء الخلجانْ

تلك الشفتاها.. أشهى من زهر الرّمانْ

وحلمت بأنّي أخطفها

مثل الفرسانْ..

وحلمت بأنّي أهديها

أطواق اللؤلؤ والمرجانْ..

علمني حبّك يا سيّدتي، ما الهذيانْ

علمني كيف يمرّ العمر..

ولا تأتي بنت السّلطانْ..


علمني حبّكِ..

كيف أحبّك في كلّ الأشياءْ

في الشّجر العاري..

في الأوراق اليابسة الصّفراءْ

في الجوّ الماطر.. في الأنواءْ..

في أصغر مقهى..

نشرب فيهِ مساءً قهوتنا السّوداءْ..

علمني حبّك أن آوي..

لفنادقَ ليس لها أسماءْ

وكنائس ليس لها أسماءْ

ومقاهٍ ليس لها أسماءْ

علمني حبّكِ..

كيف الليلُ يضخّم أحزان الغرباءْ..

علمني..كيف أرى بيروتْ

امرأةً..طاغية الإغراءْ..

امرأةً..تلبس كلّ كلّ مساءْ

أجمل ما تملك من أزياءْ

و ترشّ العطر.. على نهديها

للبحارةِ..والأمراء..

علمني حبّك..

أن أبكي من غير بكاءْ

علمني كيف ينام الحزن

كغلام مقطوع القدمينْ..

في طرق (الرّوشة) و(الحمراء)..


علمني حبّك أن أحزنْ..

وأنا محتاج منذ عصور

لامرأة.. تجعلني أحزن

لامرأة.. أبكي بين ذراعيها..

مثل العصفور..

لامرأة تجمع أجزائي..

كشظايا البلور المكسور..


  • أجبرتني دموعي أن أكتب

أجبرتني همومي أن أبكي

ويجبرني قلبي أن أفكّر

ويجبرني التّفكير أن أتألم

ويجبرني التألّم أن أنزف

ويجبرني النّزف أن أموت

ويجبرني الموت أن أتحسّر

ولكن ..!

اسأل نفسي

لمن البكاء؟

وكيف أبكي؟

ولماذا أرخص دموعي لكي تذرف؟

وتتكاثر الأسئلة

والإجابات حائرة

تكثر الآهات

وتزداد التنهيدات

ولكن

لمن يا ترى؟

لا أدري

ولا أعلم

لمن!


  • آلمتني يا زماني

بعدتني عن أحبابي

أعزّ الأصدقاء صدموني

تختنق عبراتي

تزداد آلامي

تذرف دموعي

تنوح مواجعي

ولكن.!

قمّة ألمي

أنّي لا أعرف سوى ابتسامةً حزينةً

وقمّة فرحي

أني أرى الابتسامة في وجه الطفولة

لا توجد أصدق من براءة الأطفال

لا توجد أصدق من دمعة الطفولة

ليتني طفل حينما أبكي أجد حنان والدتي

أجد صدرها وأجد الصّدق يواسيني

تهت في دنيا كثُرت فيها الأكاذيب

قلّ فيها الصدق وكثرت الخيانات.