كلام حزين عن الصداقة

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٤٦ ، ١٣ مايو ٢٠١٩
كلام حزين عن الصداقة

كلام حزين عن غدر الأصدقاء

  • إن أصعب شيء في حياتنا هو غدر الأصدقاء وطعنهم لنا.
  • إن الثقة المفرطة بالأصدقاء هي منبع غدر مستقبلي.
  • لا تتصادق مع الذئاب، على أن يكون فأسك مستعداً.
  • لا خير في صديق يغدر صديقه بعد كل المودة.
  • من كافأ الأصدقاء بالمكر، كافأه القدر بالغدر.
  • عندما يغدرك صديق اغفر ولكن لا تنسى.
  • إن الصداقة تتحمل الموت والبعد أكثر مما يتحمل الشك والغدر.
  • عندما يغدر بنا الأصدقاء نفتقد أغلى الناس، وتترك أجسادنا بلا روح.
  • فجأة وبدون مقدمات، يتركك وحيداً، تقف تائه، أم تبكي، تقف حزين، أم حائر، ومهموم فقد تلقيت غدراً من صديق.
  • ليس من الصعب أن تضحي من أجل صديق لك، ولكن من الصعب أن تحب صديقاً يستحق التضحية من أجله.
  • الصداقة والحب معناها الحقيقي الوفاء وعدم الغدر.
  • في قانون الصداقة نحتمل أي شيء إلا غدر الأصدقاء.
  • في الصداقة نطلب دوماً القرب لا البعد، الحب لا الكراهية، الصدق لا النفاق، الوفاء لا الغدر.
  • وكم من غدر خلفه صديق، وأصبح القلب من بعده يعاني من ضيق.
  • غدر الصديق سكين تصيب القلب فلا يبرأ.
  • يظل الصديق يتقلب ويتقلب فلا هو بالغفران شفي ولا بالنسيان قادر.
  • صار غدر الأصدقاء هواية في هذه الأيام.
  • غدر الأصدقاء هي جرح تعيد الأيام ألامه وأوجاعه أضعافاً مضاعفة.
  • من المؤسف حقاً أن تبحث عن الصدق في عصر الغدر، وتبحث عن الحب في قلوب جبانة.
  • لا تسأل عن غدر الأصدقاء، فلا أعتقد أن هناك كلمات قادرة على وصفها.
  • نعم أنا أشتاق لصديقي كثيراً ولكني اخترت أن أبقى بعيداً بعد ما تلقيت من غدر وخيانة.


كلام حزين عن فراق الأصدقاء

  • إن الصداقة وهم، وفراق الأصدقاء ألم.
  • إن فراق الأصدقاء هو الموت الصغير.
  • يا صديقي خذ بيدي إلى مدينة لا يَزورها الفراق.
  • لا خلود يُطفِئ فواجع فقد وفراق الأصدقاء.
  • رؤية الأصدقاء الغائبين فِي الأ‌حلا‌م أشدُ أنوَاع اللّقاءِ وجعَاً.
  • يا من يعز عليّ أن أفارقه كنت لي في سيري نعم الرفيق.
  • ابتعدنا يا صديقي وكأن الفراق سحب بساط السعادة من تحت أقدامنا.
  • حتى لو أخذتك الأيام بعيداً، وكان ما بيني وبينك فراق بحجم مجرة، ستبقى حاضراً في قلبي وذاكرتي، يا صديق الأيام والروح.
  • صعب الفراق في الصداقة، ولكن الأصعب أن ينتهي دون وداع.
  • إن مُجرد تذكري أيامي معك يا صديقي أشعر بالضيق، لما أعانيه من ألم فراقك.
  • معظم الناس يدخلون ويخرجون من حياتك، لكن فراق أصدقائك الحقيقين له موضع ألم في قلبك.
  • إنّ أصعب شي على المرء أن يربط ذكرياته بصديقه، فيصبح الفراق حالة من فقدان الذاكرة.
  • فراق الأصدقاء كصحة الإنسان لا تشعر بقيمتها النادرة إلّا عندما تفقدها.
  • بعد فراق الأصدقاء كل طرف يقول لست مخطىء ربما يكون هو من أخطأ، وربما تكون من فعلت لذلك لكن لا مجال للعتاب بعد الفراق.
  • فرقتنا الظروف، والأيام غيرتنا ومازلت أشتاق لك يا صديقي.


كلام حزين عن الشوق للأصدقاء

  • أصعب اشتياق شوق الأصدقاء.
  • إنني اشتاق لصديقي بشكل بائس، أشُتاق إليه ولا أستطيع التقُدم أو التراجع أو حتى مواصُلة الثبات أمُام كل هذا الحنين.
  • أشتاق لصديقي الغائب فالحياه ناقصة من دونه.
  • الوجع هو أن أشتاق لصديقي ولا أجده.
  • ماذا يعني أن تبحث في المحادثات القديمة، هذا يعني يا صديقي أنني أشتاق وأشتاق بقوة لك.
  • أشتاق لصديقي لا أعلم كيف أبعدتنا الأيام عن بعضنا كل ما أدركه أنني إشتقت إليه حقاً.
  • وأن لم أكن لصديقي في وقت تفقده وقت إشتاق له وقت حزنه كيف لي بعد ذلك ان اُناديه صديقي.
  • أشتاق لصديقي المجنون، لصديقي القديم والبعيد: أشتاق له، ليس هناك تاريخ ولا شهر ولا حتّى يوم معين، أشتاق له دوماً.
  • أشتاق لصديقي العزيز الذي كان يذكرني بصلاة العشاء رغم تقصيري المستمربها.
  • أشتاق لصديقي الذي ماشعرت بالحزن يوماً معه.
  • أشتاق لصديقي الذي يسكُن قلبي، ويشد على يدي.
  • أشتاق لصديقي لكن لا أستطيع الحديث معه أشتاق ولكن لا أستطيع الوصول إليه.
  • أشتاق لصديقي القريب لروحي البعيد عني، الذي أبعدته المسافات صديق عمري و اللحظات الحُلوة. ا
  • أشتاق لصديقي البعيد الساكن في القلب.
  • لصديقي الذي أشتاق كيف هو؟.
  • إني أشتاق أن أضع يدي على قلبي وأقول لصديقي عن ما يحدث لي.


أبيات شعرية عن الصداقة

  • يقول الشاعر المعتمد بن عباد في قصيدته أيها الصاحب الذي فارقت عي:

أَيُّها الصاحِب الَّذي فارَقَت عي

ني وَنَفسي مِنهُ السَنى وَالسَناءَ

نَحنُ في المَجلِسِ الَّذي يَهَبُ الرا

حَةَ وَالمَسمَع الغَني وَالغناءَ

نَتَعاطى الَّتي تُنَسِّيكَ في اللَذ

ذَة وَالرقَة الهَوى وَالهَواءَ

فَأتِهِ تُلفِ راحَةً وَمُحَيّا

قَد أَعَدّا لَكَ الحَيا وَالحَياءَ
  • يقول الشاعرأبو العلاء المعري في قصيدته إذا صاحبت في أيام بؤس:

إِذا صَاحَبتَ في أَيّامِ بُؤسٍ

فَلا تَنسَ المَوَدَّةَ في الرَخاءِ

وَمَن يُعدِم أَخوهُ عَلى غِناهُ

فَما أَدّى الحَقيقَةَ في الإِخاءِ

وَمَن جَعَلَ السَخاءَ لِأَقرَبيهِ

فَلَيسَ بِعارِفٍ طُرُقَ السَخاءِ
  • يقول الشاعرابن المعتز في قصيدته تشاغلَ عنا صديقٌ لنا:

تشاغلَ عنا صديقٌ لنا ،

وصارَتْ مَوَدّتُه كَزّهْ

وصارَ، إذا جاءَنا بالسّلا

مِ ، في مشيهِ عاجلَ القفزهَ

و كانتْ مودتهُ حلوة ً ،

فصارتْ مودتهُ مزه

و يسترُ من خجلٍ وجهه ،

و يمشي ، فيعثرُ في الرزه