كلام عن الزهور

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٤ ، ٨ سبتمبر ٢٠١٦
كلام عن الزهور

الزهور

الزهور والورود كلاهما يحملان نفس المعنى ويشتركان في جمالهما، وهما أجمل هدية لمن يتلقّاها، وقد كتب الكثير من الشعراء والكتاب عن جمالهما، وتغنّوا فيهما بمعظم رسائلهم في الحُب. أجمل الكلمات عن الزهور جمعناها لكم في هذا المقال تعرّفوا عليها.


كلام عن الزهور

  • تذكّر أنّ أجمل ما في الحياة هي الأشياء الأقلّ نفعاً كالطّواويس والورود.
  • تقول الوردة وتعبر لك عن مدى شوقي وحنيني، أنت أجمل من الأزهار وعيناك أنقى من ماء البحار، ولد حبنا مع نمو الأزهار، وكبر بعدد حبات الأمطار.
  • أُهديك أجمل باقة ورد حمراء، وأقول لك أنت تحتل مساحات روحي، وها أنتَ تجدد نبض القلب، فأنا متلهّفة دائماً لسماع صوتك خاصة عندما أكون أفكر وأشتاق لك، وأنت الأهم عندي من أي شيء ومن كل شيء، أنت أغلى حبيب ولا أرضى بغيرك، أنت أجمل شعور ارتبطت به وأحسسته.
  • الورود هي أمل الحياة.
  • جميع أزهار المستقبل هي في البذور التي تزرعها اليوم.
  • لغة الورود هي لغة رومانسيّة، تكشف ما في الصدور من حب، وشوق، وألم، وعذاب؛ فوردة حمراء واحدة تغني عن باقة كاملة من الورود.
  • هل أهديك شعراً، أم أهديك باقات من الورد ولو أنّ الورد سيغار من جمالك ويخجل أن ينظر إليك.
  • بالفكر يستطيع الإنسان أن يجعل عالمه من الورد أو من الشّوك.
  • إذا كان لديك قرشان فاشتر بأحدهما رغيفاً وبالثاني زهرة.
  • أجمَل لغة من لغات الرومانسية هي الورود، فعندما تخجَل ممنْ تُحب تقدّم لهُ وردَة كَأفضَل تعبِير، ومِن هُنا سيكُون للورودِ لغة.
  • الورود تهذّب النّفس والرّوح، كلّما نظرنا لها نتعلّم درساً جديداً، فسبحان من أبدعها.
  • أهديك أجمل الورود وهي لغة القلوب، لغة تخاطب بين قلبين، بين قلبك وقلبي، وتحكي للعالم أجمل قصة حب أعيشها معك، وتمثل أجمل لغة تخاطب عرفها البشر، لغة قواعدها الألوان، مثلها مثل كل اللغات، لا يستطيع فهمها أو التحدث بها إلا من أتقن مفرداتها.
  • سأجمع اليوم الورد سيدتي إلى عينيكِ أم خديكِ أهديه، لا تخجلي صغيرتي فالورد أنتِ، وحدائق الورد في خديكِ، والشمس تشرق عندي من محياكِ، فكفِّي عن الخجل سيدتي.
  • الورود هي الطّبيعة الصّامتة النّابضة بكلّ أنواع الحياة.
  • كم وردة حمراء، وفلّة بيضاء أذابت الفوارق، ومسحت الدّموع، وخفّفت من معاناة الآلام وقسوة الظّروف.
  • علّمتني الورود أن أكون ناعمةً مثل أوراقها، وصلبةً كالجذور، وخشنةً كالسّاق، وطيّبةً كالعطر.
  • الأزهار والورود تشكّل عالماً قائماً بذاته، وعندما نقف أمامها يتكشّف لنا كلّ ما يضجّ به هذا العالم ويدهشنا.
  • إنّ الورود من أفضل الطّرق للاعتذار، لأنّها تبثّ ما في القلب.
  • الورد هو الحياة يحمل العديد من الّلغات الخاصّة به، فللورد روح، وللورد كبرياء، وللورد جمال، وللورد حبّ، وللورد ذكاء، وللورد أنوثة وحنان، وللورد تواضع، وله العديد من الّلغات حين تتعطّل لغة الكلام.
  • الورد مرسال سلام يساهم في التّقارب وازدياد الألفة بين النّاس.
  • حين تتعطل لغة الكلام، الزهورعالم ينطق بجميل الشعور.
  • كما تقاس حضارة الشعوب على أساس ما تستهلكه من زهور، تقاس رقة الفرد بعدد ما يهديه لغيره من ورد.
  • للزّهور لغة تعبيريّة خاصّةً عندما يغيب الكلام ويصعب التّعبير، وتجفّ الأقلام ويتلعثم الّلسان، فتبقى وحدها نضرةً زاهيةً لتحمل معاني التّعبير.
  • تقول الوردة وتعبّر لك عن مدى شوقي وحنيني، أنت أجمل من الأزهار، وعيناك أنقى من ماء البحار، ولد حبّنا مع نموّ الأزهار، وكبر بعدد حبّات الأمطار.
  • الورد يمنحك التّفاؤل وهدوء الأعصاب في أحرج الأوقات.
  • الزهور لغة يتداولها جميع البشر في العالم لا تحتاج لمترجم، جميع أزهار المستقبل هي في البذور التي تزرعها اليوم.
  • إذا نمتَ على الورد في شبابك، فسوف تنام على الشوك في شيخوختك.
  • إذا كانت الوردة تميل إلى اليمين فهي تعني أنا، أما إذا كان ميلها نحو اليسار فهي تعني أنت، وإذا قُدمت الوردة باليد اليمنى فهذا جواب إيجابي، أمّا إذا قُدمت باليد اليسرى فيدلّ هذا على جواب سلبي.
  • الورد بجماله وبهائه لا يتعالى ولا يشعر الآخرين بتفوّقه، فكلّ النّباتات تدرك مدى جماله وروعته، ولا يبخل على كلّ ورقة خضراء تطلّ برأسها إليه، حتّى قطرات الندى، لذلك فالورد يستحق الجمال.
  • كلّ يوم معك هو عمر كامل، كلّ يوم تهديني ورود كلامك، وهمس قلبك هو عيد لي ولقلبي، فلا تحبّني يوماً واحداً، بل أحبّني عمراً كاملاً، اعشقني واهديني العالم بكلمة واحدة، كلمة أحبّك.
  • أتيتك أحمل ورود الحب، وكتبت على قلبي وعلى أورق نبض الحياة لك أنت، أتيتك بورد وهدايا، أتيتك بقلبٍ يُريدك، أتيتك بحبٍ سرقني وأصبح بعيني مثالاً، هذه يا حبيبي زهور الربيع أهديها لك، لا عليك إلا أن تفتح قلبك لعاشق قلبك الوردي.
  • علمتني الورود أن أكون مثلها، وأن أرتدي ثوب الطهر والعفاف، وأن أصنع لنفسي ساتراً أجعل منه شوكة فى وجه من يحاول أن يقترب منّي.
  • علمتني الورود أن أجمع بين كل من الجمال والقسوة فى آن واحد، الجمال لمن يقدر الجمال دون أهداف أخرى، والقسوة فى وجه من يلجأ إلى الخداع، القسوة لمن يحاول أن يقطف الزهرة لكي يستمتع بها دقائق، ثم يلقي بها في أقرب طريق، يلقي بها تحت الأقدام، ويتحوّل على وردة أخرى ويفعل بها كما فعل بالتي قبلها.
  • الزهورهي التي أوحت لريشة الفنانين بخطوط ومعالم رسم لوحاتهم، وألهمت الشعراء بنظم قصائدهم، واستحضرها الأدباء والفلاسفة في سرد وتدوين قصصهم، هي التي قرّبت القلوب ولطفت برحيقها أجواء الحروب، شيّدت امبراطوريات، وذهبت بسلاطين إلى خارج سدّة الحكم.
  • تربّعت الزهور على العرش في مملكة المشاعر، وظلّت الترجمان الأكثر طلاقة بين المتحابّين.
  • الورد هو ملك الزهور بأنواعه المختلفة التي تناهز الخمسين نوعاً، وهو رمز الحب، والسعادة، والفرح.
  • الورد مرسول سلام يساهم في التقارب وازدياد الألفة بين الناس.
  • زهرة واحدة يمكن أن تذكّي عاطفة متأججة، أو تخفف من غيرة حمقاء، أو تقوّض أركان مرض ما.
  • الزهور تهذّب النفس والروح ، كلما نظرنا لها نتعلّم درساً جديداً، سبحان من أبدعها.
  • عند مشاهدتك للورود ينتابك إحساسٌ جميل، كأنّه شخص يقول لك سأجعل الحياة جميلةً من أجلك.
  • الحبّ كالوردة الجميلة، والوفاء هو قطرات النّدى عليها، والخيانةُ هي الحذاء البغيض الذي يدوس على الوردة فيسحقها.
  • الحب انتقل من التعبير بالنظرة والابتسامة والكلمة إلى التعبير بالزهرة.
399 مشاهدة