كلام عن الطبيعة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٢ ، ٧ مارس ٢٠١٩
كلام عن الطبيعة

أجمل ما قيل في الطبيعة

  • الطبيعة مجرد وسيلة رمزية بسيطة أهدانا الله إياها، فقط كي نأخذ من خلالها فكرة عن الجنة.
  • زُر الحديقة مرة في الأسبوع لتعرف فضل الله عليك في جمال الطبيعة.
  • الطبيعة بسيطة، الفن ثقيل.
  • في عمق الطبيعة ينبعث نبات دامس، ومع ليل المادة، تزدهر ورود سوداء.
  • لكي تسيطر على الطبيعة يجب عليك أولًا أن تدرسها، فالإنسان جزء لا يتجزأ من الطبيعة المحيطة به.
  • الطبيعة نفسها تُخفي عن الإنسان أكثر الحقائق رحمة منها بالعواطف التي هي قوام نفسه.
  • أشعر باستمرار بأني معرّض لكمين من الجمال الساذج، وعلى أن أحتاط من مكر الطبيعة.
  • إنّنا لن ندرك روعة الجمال في الطبيعة، إلا إذا كانت النفس قريبة من طفولتها ومرح الطفولة ولعبها وهذيانها.
  • انظر بعمق إلى الطبيعة وبعد ذلك سوف تفهم كلَّ شيء أفضل.
  • قانون الطبيعة هو الغريزة التي تجعلنا نشعر بالعدالة.
  • الطبيعةُ قاسية، ولكنْ ليس من الضروريّ أن نكون كذلك.


أقوال عن سحر الطبيعة

  • مثل الموسيقى والفنّ، حب الطبيعة هي لغة مشتركة يمكن أن تتجاوز الحدود السياسية أو الاجتماعية.
  • إن الطبيعة كلها معجزة.
  • الطبيعة تسرّ بالبساطة.
  • من عجائب الطبيعة وضعها النقيض بجوار النقيض، ما أقامت ارتفاعاً إلا أوسعت تخومه تجويفاً.
  • أي جمال في الطبيعة يستطيعُ أن ينافسَ جمال المرأة التي تحبّ.
  • لو أصغت الطبيعة إلى مواعظنا في القناعة لما جرى فيها نهر إلى البحر و لما تحول شتاء إلى ربيع.
  • عيون الطماعين الجشعين لا تكفيها الطبيعة كلها ولا تملؤها.
  • يفهم الكاتب لغة الطبيعة ويتكلمها.
  • إن كان للمرء عزم في إرادته فلا الطبيعة تثنيه ولا القدر.


خواطر عن الطبيعة

  • الربيع بسمة الطبيعة قبل أن تجود بعطائها إذ لا قيمة للعطاء إذا لم ترافقه بسمة الرضا.
  • نعيش في عالم خطير، فالإنسان حكم الطبيعة قبل أن يتعلم كيف يحكم نفسه.
  • واحدة من أول شروط السعادة هي أن العلاقة بين الرجل والطبيعة يجب أن لا تُكسر.
  • إن الطبيعة لطيفة معنا لأنها تجعلنا نجد المعرفة حيثما أدرنا وجوهنا في العالم.
  • إن جميع المعجزات طبيعية، وإن الطبيعة كلها معجزة.
  • إن الفن الإنساني يتبع ما استطاع الطبيعة كما يتبع طالب العلم أستاذه.
  • أيتها الحقيقة لا يظفر بكِ إلا سُعداء الفطرة، وما الطبيعة كلها إلا إيمان بك ودليل عليك.
  • استشعر الجمال في مأكلك وملبسك ومسكنك، وصادق الزهور وتعشقها، ثم انشد الجمال في الطبيعة ومد بين قلبك ومناظر البساتين والحدائق والسماء ونجومها والشمس مطلعها ومغيبها والبحار وأمواجها والجبال وجلالها.
  • دائماً ما نجد في الطبيعة شيئاً ونهايته، ولذلك الشيء روعة، ولنهايته أيضاً روعة، كل شيء موزون بدقة، تجعلك تؤمن بالله مرات عديد في اليوم الواحد.


أشعار عن الطبيعة

  • يقول طلعت سفر:

ما طرّزتْ كفُّ الطبيعة ثوبَها

لو لم يزْرها عاشقٌ ولهانُ

كم كابدتْ غُصَصَ الهوى! وتململتْ

ولَها بنار غرامها الهِجرانُ

ألقى الحبيبُ لها.. بأول نظرةٍ

فَصَبَتْ.. ورفرفَ طرفُها السهران

وتلّمستْ بِيدِ الحنان..كنوزَها

فلكلِ سرٍ.. عندها.. إعلان

أحلى سرابيل الجمال.. عباءةُ

يمشي بها متبختراً.. نيسانُ
  • يقول أحمد شوقي:

تلك الطبيعة، قِف بنا يا ساري

حتى أُريكَ بديعَ صُنْعِ الباري

الأَرضُ حولك والسماءُ اهتزَّتا

لروائع الآياتِ والآثار

من كلّ ناطقة ِالجلال، كأَنها

أُمُّ الكتاب على لسان القاري

دَلَّت عَلى مَلِكِ المُلوكِ فَلَم تَدَع

لِأَدِلَّةِ الفُقَهاءِ وَالأَحبارِ

مَن شَكَّ فيهِ فَنَظرَةٌ في صُنعِهِ

تَمحو أَثيمَ الشَكِّ وَالإِنكارِ

كَشَفَ الغَطاءُ عَنِ الطُرولِ وَأَشرَقَت

مِنهُ الطَبيعَةُ غَيرَ ذاتِ سِتارِ

شَبَّهتُها بَلقيسَ فَوقَ سَريرِها

في نَضرَةٍ وَمَواكِبٍ وَجَواري
  • يقول إيليا أبو ماضي:

روض إذا زرته كئيبا

نفّس عن قلبك الكروبا

يعيد قلب الخليّ مغرا

وينسى العاشق الحبيبا

إذا بكاه الغمام شقّت

من الأسى زهرة الجيوبا

تلقى لديه الصّفا ضروبا

ولست تلقى له ضريبا

وشاه قطر الندى فأضحى

رداؤه معلما قشيبا

فمن غصون تميس تيها

ومن زهور تضوع طيبا

ومن طيور إذا تغنّت

عاد المعنّى بها طروبا

ونرجس كالرقيب يرنو

وليس ما يقتضي رقيبا

وأقحوان يريك درّا

وجلّنار حكى اللّهيبا

وجدول لا يزال يجري

كأنّه يقتفي مريبا

تسمع طورا له خريرا

وتارة في الثرى دبيبا

إذا ترامى على جديب

أمسى به مربعا خصيبا

أو يتجنّى على خصيب

أعاده قاحلاً جديبا

صحّ فلو جاءه عليل

لم يأت من بعده طبيبا

وكلّ معنى به جميل

يعلّم الشاعر النسيبا

أرض إذا زارها غريب

أصبح عن أرضه غريبا
  • يقول عادل البعيني:

تنادى الجَمَالُ بِثَغْرِ الرُّبا

وغنّى طَروباً على نَغْمَتَيْنِ

لِهِندٍ ولَيلى وحُسْنَيْهِما

وألوانِ حبٍّ وغمَّازتيْنِ

تلاقَتْ بشوقٍ و طيْرُ الْهَوى

يَحُطُّ وئيداً عَلى زَهْرَتَيْنِ

فَهَذِي رَبيعٌ أطلّ وديعاً

تبِشُّ بِثَغْرٍ وتَرْنُو بِعَيْنِ

تغنِّي فوَيْقَ خُدودِ الدُّنا

فيَحْنُو رويْضٌ على مُقْلتيْنِ

فَكَمْ مِنْ وُرودٍ تُحاكي خدوداً

ونَوْرِ جِنانٍ على الشَّفتَينِ

وتلكَ ذُكاءُ تَفيضُ عَطاءً

تَشُعُّ بِنُورٍ على العالَمَيْنِ
  • يقول محيي الدين بن عربي:

حكمُ الطبيعة ِ في الأجسامِ معتبرُ

لأنها أصلها والأصل يعتبرُ

فانظر إليها إذا طال الزمانُ بها

تبددُ الشملَ لا تبقي ولا تذرُ

في النارِ ينضجها وفي الجنانِ لها

حكم علينا كما تدرون فادّكروا

إن العذابَ لها مثلُ النعيمِ بها

وذنبها عند أهلِ الكشفِ مغتفرُ

الله حكّمها فينا وأحكمها

فما لها عنْ نفوذِ حكمهِ وزرُ

بها يعذبنا بها ينعمنا

وليسَ يخلصُ منْ أحكامِها بشرُ

سبحان من أوسع الأشياء رحمته

في الخير والشر علماً هكذا الخبر

جلَّ الإلهُ فما تحصى عوارفهُ

فالكلُّ منهُ كما قدْ شاءَهُ القدرُ