كلام عن الغروب

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٣ ، ٢٢ أبريل ٢٠١٩
كلام عن الغروب

الغروب

الغروب هي الظاهرة الكونية التي عجزت الأقلام والألسن عن وصف خصال جمالها، تلك الظاهرة التي تسحر الجميع ويقف الإنسان حائراً مذهولاً بجمالها، تتكرر كل يوم ويمتد سحرها على الجبال والبحار والسهول والأنهار، كما أن الغروب أجمل لوحة فنية لم يستطع أمهر فنان أن يرسم مثلها.


كلمات عن غروب الشمس

  • الذين غفُوا مع غروب الشمس نسوا أن الليل للعاشقين.
  • في لحظة الغروب تتجلى المشاعر الجميلة الممزوجة بالهدوء والحب، والرومانسية الكبيرة، فكم من شاعر ألهمه منظر الغروب الساحر، وكم من رسام شحنه غروب الشمس بالطاقة والإبداع، فغروب الشمس هو أجمل وأفضل النهايات وأعمقها وأسماها، وهو دليل ولادة متجددة للشمس، وكأنها تغرب من مكان لتشرق في آخر، لأنها خلقت لتعطي.
  • مع غروب الشمس حكاية تخبرنا أنه وإن غربت أشيائنا الجميلة لابد لها من الشروق في يوم آخر بجمال آخر.
  • أرفض فكرة الغياب، حتى أنني لا أذكر المرة الأخيرة التي شاهدت فيها غروب الشمس.


أجمل ما قيل في وصف غروب الشمس

  • بعد أن كانت الشمس تنير الأرض، وتشرق في كل مكان، هاي هي تجر ثوبها الجميل، وتلملم نورها، وتمشي نحو الأفق البعيد، لتعلن انتهاء وجودها قي لحظة غياب قسرية، ولكن الشمس لا تخلف موعدها أبداً، وما من أحد في الكون كله يستطيع أن يجبرها على البقاء، فهي تختار الرحيل في كل يوم، لكنها تملك من الوفاء ما يجعلها تعود مرة أخرى لتشرق من جديد.
  • غروب الشمس من أروع وأجمل وأفضل المظاهر الربانية التي لا تمسها يد البشر أبداً، ولا تلوثها أي تدخلات من أي كائن حي، إنه منظر رباني تبرز فيه العظمة والسحر والجمال، فما إن تغيب الشمس على استحياء وخجل، مودعة مكانها الأزلي في الأفق الجميل، لتعلن عن غيابها المؤقت الذي يكتسي بحمرة الخجل، وكأنها تبكي من حرقة الوداع، فتنعكس ألوان الشفق على صفحة السماء لترتسم خطوط الشفق الأحمر، هذه الخطوط التي تتزين بالسحر والجمال، كأنها رسمت بريشة فنان مبدع، حيث تتجلى عظمة الله سبحانه وتعالى، وإبداعه في خلقه ليظهر هذا الكم الهائل من الجمال والجاذبية.
  • من أراد أن يشعر بالحب والحنين، فليجلس ليراقب غروب الشمس، وليتأمل هذا المنظر الساحر، ويسبح الله سبحانه وتعالى، الذي أودع سره في هذا المنظر الرائع الذي ينعكس على كل شيء ويتركه أجمل، ورغم أنه انعكاس مؤقت إلا أنه يدوم سحره في القلب والعينين والروح، فليس من العجب أبداً أن يكون الغروب ملاذا للكثير من الأدباء ليتغنوا فيه؛ فالغروب الذي تصنعه الشمس هو ذات الشروق الذي يمنح الروح الحياة.
  • لحظة غروب الشمس فيها حكايات تعكس على خط الشفق رحلة الشوق، لحظة غروب الشمس في الصدر كلمات لكن يبقى صدر الإنسان صندوق.


كلمات عن الشمس

  • تغذية الفكر هي شمس ثانية بالنسبة إلى المتعلمين.
  • شروق الشّمس لا ينتظر النّائمين.
  • الوجه المبتسم شمس ثانية.
  • إذا كنت لا تعرف الحب فما يجديك شروق الشمس أو غروبها.
  • المغرور ديك يعتقد أن الشمس تشرق كل صباح لكي تستمتع بمهارته في الصياح.
  • الفرص السانحة مثلها مثل شروق الشمس إن انتظرت طويلا فإنك غالباً ما تفقدها.
  • ابتسم فأشعة الشمس مفيدة لأسنانك.
  • الشمس لا تشرق في اليوم مرتين والحياة لا تعطى مرتين فلتتشبث بقوة ببقايا حياتك ولتنقذها.
  • لتكن لك نارك وإلا فلتعتمد على الشمس لتدفئك.
  • إنني في رعاية دائمة لا بأس بها، الشمس تحميني من المطر، والمطر من التجول، والتجول من اللصوص، واللصوص من التبذير، أزمة المواصلات تحميني من المسرح.
  • البيت الذي تدخله الشمس لا يدخله الطبيب.
  • الساعة الأكثر ظلمة هي الساعة التي تسبق شروق الشمس.
  • الآن لم تعد الريح تهمس لأحد، لم تعد الشمس تغازل أحلامنا والحقول ماتت فجأةً وسط زنابقها.
  • الزهرة التي تتبع الشمس تفعل ذلك حتى في اليوم المليء بالغيوم.
  • قم بتعليم عامة الناس وسوف يختفي الاستبداد والقهر كما تختفي الأرواح الشريرة عند شروق الشمس.
  • الحرية شمس يجب أن تشرق في كل نفس.
  • وما التأنيث لاسم الشمس عيب ولا التذكير فخراً للهلال.
  • الحرية شمس يجب أن تشرق في كل نفس.


خواطر عن غروب الشمس

  • حملتُ أوراقي واتجهت إلى البحر، اتجهتُ هناك لأرى ذلك المنظر الذي لطالما ملأ القلوب بمشاعر تختلط عند رؤيته وتهمسُ العيون بما في الخواطر من جنون لأجله، إنه موعد غروب الشمس وقفت أمام ذلك البحر كانت أجوائه لطيفه وألطفُ ما هناك صوت الأمواج، تشعر بأنك في صفاء بعيد عن الهموم تنظر حولك وترى المنظر الجميل والبحر والشمس يتهامسان وقوارب الصيد الصغيرة التي تذكرك بالماضي البسيط.
  • انتظرتُ ذلك المنظر لأبقى لحظات مع نفسي أتأمل الشفق الأحمر وهو يحتضن التل وداعاً، انتظرتُ ذلك المنظر العجيب الذي يحول البحر والجو إلى مكان أخر مكان لن تنساه العين ينسيك الهموم والأحزان التي تكتم أنفاسك ويودعك بغروب يملأ القلوب بمشاعر عذبة، بدء ذلك البحر يمتلأ بخيوط الغروب وأصوات تلك الأمواج تغرسُ الشوق في قلبي، نعم إنه شوق الرؤية إلى السماء والشمس تغرب.
  • في لحظة غروبك أيتها الشمس وأنت تاركة لنا منظر ترق به المشاعر وتلين منظر رائع يسحر عيون كثيراً من الناس، منظر يحي القلوب البائسة، إنه ذلك اللون لون الغروب الذي طوى صفحات الأمس وبث الحياة في النفس، ملأ الأرجاء بعطره، وغمر المشاعر بروعته، لون غروبك يا شمس لن أستطيع التعبير عنه ولو ملأت صفحاتي بوصفه والتغزل بسحره الخلاب.
  • عندما تغرب الشمس ويظهر القمر عند شاطئ البحر هُناك أنا، أتأمل الشمس عندما تذهب والقمر عندما يأتي، يأتي بينهم الغروب الصمت الذي برئيته تتجمد الكلامات ويهدء البحر وتبدء الموجات بلغز، هُناك أتأمل جمال الطبيعة الخلابة، وسحر الغروب المذهل وإبداع الخالق سبحانه وتعالى، تُغزل الموجات غروب الشمس وطلوع القمر.
  • هناك تتبعثر الحروف، وتأتي الطيور لكي ترقص على موجات البحر ورمال شاطئ البحر، وتغني على مُوجات البحر الهادئ، وذلك الون الجميل عند الغروب، والقارب الصغير الذي يبحر عند غروب الشمس، ما أروع جمال الغروب، أتأمل وأتأمل وأتأمل، سبحانك ربي سبحانك ربي، أنك جميل وتحب الجمال.
  • غياب الشمس ليس مجرد ظاهرة طبيعية نراها في كل يوم، بل هو درس يبين لنا أن لكل شيء نهاية، وأن كل بداية مقرونة بنهاية، وإن كانت الشمس عند مغيبها تكتسي بالأحمر، فلأنها تهيء السماء لاستقبال العتمة وظلام الليل، فما إن يبدأ قرصها الأصفر الجميل بالسير باتجاه الأفق الذي ستغيب منه حتى تبدأ السماء بتغيير لونها، لتصبح حمراء الوجنتين، ففي غروب الشمس آلاف من الدروس والعبر التي تعلمنا أن الصدق موجود أيضا في قاموس الشمس، ففي خطوط الشفق الأحمر من الصدق الكثير.


قصيدة غروب الشمس

ولد الشاعر محمد بن علي السنوسي بمدينة جازان جنوب المملكة العربية السعودية، وعمل كمدير لجمارك جازان، ثمّ رئيسا لبلدية جازان، ثمّ مديراً لشركة الكهرباء، ثمّ مديراً لنادي جازان الأدبي، كما أنّه حفظ القرآن الكريم على يد الشيخ علي بن أحمد، ثمّ أخذ مبادئ من العربية وتعلم القليل من الفقه على يد والده، ولقد قدم للمكتبة العربية خمسة دواوين وهي: القلائد، والأغاريد، والأزاهير، والينابيع، ونفحات الجنوب، أما قصيدته عن غروب الشمس فقال فيها:

أراق على البحر ذوب الذهبْ

وفاض على موجهِ واضطربْ

ورقرق صهباءه فاحتست

ثغور الذرى وشفاه الصببْ

وألقى على الشمس من لونه

رداء وقبّلها وانجذبْ

جلاها على الأفق ياقوتةً

توهّج منها السنا والتهبْ

وسال على الموج من لونها

شعاعٌ تَرَاقص فيه الحببْ

فيالكَ من منظر ساحرٍ

نَعِمتُ به لحظة واحتجبْ

نظرت إلى البحر في ساعة

وقد جلَّلَ الشمس فيه الشفقْ

وقد جمع الضوء أطرافه

وألّف أشتاته واتسقْ

ومالت تودع من يومها

نهاراً يودع فيها الرمقْ

تدلت على الأفق في نشوة

مضرجة الخد والمعتنقْ

طواها وألحفها صدره

عظيم من أليم يدعى الغسقْ

فيالك من منظر ساحر

نعمت به لحظة وانطلقْ

تحدرت الشمس نحو الغروب

وران على الكون صمت رهيبْ

ولاحت على وجهها صفرة

ولاح على الأرض لون كئيبْ

أمالت بكف السنا جامها

فسال دم من ضياء صبيبْ

ومدّ لها البحر كف اللقا

كما يتلقى الحبيب الحبيبْ

وعابثها برهة فانتشت

وألقت بجسم ندى رطيبْ

فيالك من منظر ساحر

يهيج الهوى في فؤاد الأديبْ